أحزاب المعارضة تستعيد مقاعدها في سيدي إفني ومولاي يعقوب
آخر تحديث GMT 02:54:08
المغرب اليوم -

انتصرت على حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في المغرب

أحزاب المعارضة تستعيد مقاعدها في سيدي إفني ومولاي يعقوب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أحزاب المعارضة تستعيد مقاعدها في سيدي إفني ومولاي يعقوب

حزب "العدالة والتنمية"
الرباط – محمد عبيد

الرباط – محمد عبيد خسر حزب "العدالة والتنمية"، القائد للحكومة المغربية، مساء الخميس، الانتخابات الجزئية في دائرة "مولاي يعقوب"، التي ظفر بها حزب "الاستقلال" (معارضة)، ودائرة "سيدي إفني" جنوب المغرب، ظفر بها حزب "الأصالة والمعاصرة". ويكون حزب "العدالة والتنمية" بذلك قد خسر المعركة الإنتخابية، لصالح حزبين سياسيين في المعارضة، بعد أن طعن المجلس الدستوري في شرعية مقعدين برلمانيين، لحزب "العدالة والتنمية"، في كانون الثاني/ يناير الماضي.
واستعاد حزب "الاستقلال" مقعد نائبه في دائرة مولاي يعقوب حسن الشهبي، الذي سبق أن فقده نتيجة قرار للمجلس الدستوري، بعد طعن تقدم به حزب "العدالة والتنمية"، حيث فاز بأكثر من 9719 صوتًا، وهو ما يمثل 59,58 %، مقابل 6651 لصالح منافسه عن "العدالة والتنمية" محمد يوسف.
وفاز مرشح حزب "الأصالة والمعاصرة" محمد أبودرار بمقعد الدائرة الانتخابية سيدي إفني، حيث حصل على 48,23 % من الأصوات، متبوعا بمرشح حزب "العدالة والتنمية، الذي حل ثانيًا بـ23,66 %، فيما حلَّ حزب "التقدم والاشتراكيّة" في المرتبة الثالثة.
ويرى المتتبعون المغاربة أنَّ حزب "العدالة والتنمية"، بعد أن تصدر نتائج الانتخابات التشريعية، بدأ يجني خسائره السياسية، بعد أن اتّبع بعض الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، المكلّفة سياسيًا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحزاب المعارضة تستعيد مقاعدها في سيدي إفني ومولاي يعقوب أحزاب المعارضة تستعيد مقاعدها في سيدي إفني ومولاي يعقوب



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib