تصريحات مثيرة لـ صبري بوقادوم بشَأنِ مستقبل العلاقات الثّنائية بين الجزائر والمغرب
آخر تحديث GMT 22:43:21
المغرب اليوم -

يتعلق الأمر حول حلّ سياسي لنزاع قضية الصحراء

تصريحات مثيرة لـ" صبري بوقادوم" بشَأنِ مستقبل العلاقات الثّنائية بين الجزائر والمغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تصريحات مثيرة لـ

وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم
الرباط - المغرب اليوم

وسطَ انْشغالات الجزائريين بالاختبار الانتخابي الذي سيرْسمُ ملامح توجّه الجار الشّرقي للمملكة في المسَار الانتقالي للسّلطة، خرجَ وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، بتصريحاتٍ جديدةٍ بشَأنِ مستقبل العلاقات الثّنائية بين الجزائر والمغرب، مركزا على "أهمية دراسة المشاكل المعروفة في المغرب، بما فيها قضية الصحراء"، وفقَ تعبيره.

واعتبر المسؤول الجزائري في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية خلال منتدى حوارات المتوسط، المنعقد بالعاصمة الإيطالية روما، أنّ "هناك علاقة وطيدة بين الشّعبين المغربي والجزائري".

وفي ردّه على سؤال مستقبل العلاقات الثنائية، أكّد المسؤول نفسهُ "أهمية دراسة المشاكل المعروفة في المغرب، بما فيها قضية الصحراء"، و"أهمية الحل السياسي والحوار"، وفق تعبيره.

وقال بوقادوم إن "الجزائر هي دولة متوسطية تاريخيًا، وتتعامل مع جميع الشركاء في البحر الأبيض المتوسط"، مضيفاً أنّ بلاده لا تقبل أن يتدخل أحد في شؤونها الداخلية، وأنها "تتجه إن شاء الله نحو ديمقراطية وشفافية"، موردا أن "المواطنين لديهم كل الحرية والحق في اختيار رئيسهم الجديد بكل شفافية".

ولوّحت عدد من القيادات الجزائرية بورقة الانفتاح على الجار المغربي، وتمثّل الاستحقاقات الرّئاسية التي تجرى في ظرفية "خاصة" فرصة لعدد من المرّشحين لتقديم تصوّرهم حول المسار الذي ستسلكه العلاقات المغربية الجزائرية بعد مخاض التجربة الانتخابية.

ويرى نوفل البعمري، محلل سياسي خبير في ملف الصّحراء، أنّ الأخير "جزء من الصّراع السياسي الجزائري، خاصة الانتخابي؛ إذ إنّ العلاقة مع المغرب تطرح بقوة في السباق الانتخابي، سواء في الجانب المتعلق بفتح الحدود وتطبيع العلاقة أو فيما يتعلق بملف الصحراء".

وينطلقُ المحلل المغربي من تصريحات المرشحين للانتخابات الجزائرية ليؤكّد "طغيان قضية الصّحراء في المشهد العام الجزائري"، لافتاً إلى أنّ "المواقف المعبر عنها اليوم لا يمكن الاطمئنان إليها ولا يمكن اعتبارها مواقف نهائية، على اعتبار أنها للاستهلاك الانتخابي الداخلي".

وأبرز البعمري أن "مثل هذه التصريحات تستعمل لتقديم الإشارات السياسية إلى الأجنحة المتصارعة على المرحلة المقبلة، خاصة في ظل المحاكمات التي تجري لرموز النظام السابق".وعن مستقبل العلاقات بين البلدين في ظلّ هذه التصريحات، قال المحلل ذاته: "لا يمكن تكوين رأي نهائي حول مستقبل العلاقة بين الطرفين، لكن عموما لا أتصور أنها ستكون بالشدة نفسها التي طبعت المرحلة السابقة، على اعتبار أن التغييرات السياسية التي شهدتها الجزائر ستحدث تغييرات داخلية بكل تأكيد".

وأضاف البعمري أنّ "التغييرات الحاصلة في الجزائر ستنعكسُ على طبيعة العلاقة بين المغرب والجزائر وستجعلها أكثر هدوء من ذي قبل ومفتوحة على المستقبل".

قد يهمك أيضاً :

الملك سلمان يتسلم رسالة من مهاتير محمد

قطر تكرم منقذة رجب طيب أردوغان من الإنقلاب

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصريحات مثيرة لـ صبري بوقادوم بشَأنِ مستقبل العلاقات الثّنائية بين الجزائر والمغرب تصريحات مثيرة لـ صبري بوقادوم بشَأنِ مستقبل العلاقات الثّنائية بين الجزائر والمغرب



تبقى مواقع التواصل متنفسًا لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ

النجمات تلجأن إلى "الكاجول" والقفازات لتجنب العدوى

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 14:34 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

وفاة مفوض قضائي بسطات بسبب وباء كورونا

GMT 07:51 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

إصابة ثلاثة أطباء بفيروس كورونا في فاس

GMT 20:55 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

56 حالة شفاء والحالات المحلية تصل 75%

GMT 01:29 2015 الأحد ,01 شباط / فبراير

طرق التعامل مع الرجل المشغول دائمًا

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:41 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تجميع أكبر خريطة قديمة بعد أكثر من 400 عام

GMT 14:28 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة سيدنا يوسف مع زوجة العزيز من وحي القرآن

GMT 02:28 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات بسيطة لتحويل حديقة بيتك إلى غرفة معيشة خارجية

GMT 20:32 2016 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

فوائد الريحان لعلاج القرح والجروح

GMT 03:31 2016 الأربعاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

نيكول سابا تُشيد بقصة مسلسل "مذكرات عشيقة سابقة"

GMT 07:41 2019 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

خريبكة يمهل مدربا 24 ساعة للرد على عرض تدريبه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib