وزارة الخارجية تطلبُ إحصاء مغاربة عالقين في دول أوروبية وآسيوية
آخر تحديث GMT 22:30:36
المغرب اليوم -

مواطنون في ألمانيا وإسبانيا وسبتة يناشدون الملك للعودة لبلادهم

وزارة الخارجية تطلبُ إحصاء مغاربة عالقين في دول أوروبية وآسيوية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزارة الخارجية تطلبُ إحصاء مغاربة عالقين في دول أوروبية وآسيوية

الخارجية المغربية
الرباط - المغرب اليوم

جراء قرار المملكة تعليق جميع الرحلات وإغلاق الحدود بسبب جائحة فيروس "كورونا"، تتواصل نداءات مغاربة تقطعت بهم السبل ووجدوا أنفسهم في الشارع بعد نفاد المصاريف التي كانت معهم ، في وقت تؤكد مصادر أنه لا حل يلوح في الأفق بالنسبة للمغاربة العالقين في مختلف دول العالم.

وقالت فدوى، وهي مغربية ذهبت في زيارة إلى ألمانيا قبل أن يتقرر تعليق الرحلات، إنها تعاني جراء بعدها عن أطفالها، وناشدت الملك محمد السادس تخصيص طائرة لإعادتها إلى أرض الوطن، رفقة بقية المواطنين العالقين.

وأوضحت فدوى، في تصريح لجريدة هسبريس: "أتيت إلى ألمانيا في زيارة سياحية، وكنت سأعود إلى المغرب يوم 15 مارس، وهو اليوم الذي قررت فيه المملكة المغربية تعليق جميع الرحلات الدولية من وإلى ترابها، وأنا اليوم عالقة هنا وأولادي مع زوجي في المغرب، وهم في وضع صعب، خصوصا طفلتي الصغيرة.. أرجو المساعدة".

من جهته قال يوسف صديق، وهو مواطن مغربي عالق في إسبانيا بعد زيارة عمل إليها، إنه اليوم لاجئ في الديار الإسبانية وتحمل الكثير من المصاريف التي لم تكن يتوقعها بعد قرار إغلاق الحدود في وجهه.

وأضاف يوسف، في تصريح لهسبريس: "نظرا للحالة الوبائية الحالية أغلقت الحدود، وبالتالي أصبحت لاجئا في الديار الإسبانية، وتحملت الكثير من المصاريف التي لم تكن موضوع احتياطي"، مشيرا إلى أنه اتصل بالبعثات الدبلوماسية المغربية المتواجدة بكل من مدريد وملقا من أجل معرفة كيفية العودة إلى بلده وأسرته.

ويورد يوسف، في تصريحه، أنه "ترك أسرته منذ أكثر من أسبوع تحت وطأة الخوف والرعب، ولاسيما أطفاله الصغار"، موردا: "بعد العديد من الاتصالات طًلب مني إمداد المصالح المغربية هنا في مدريد برقم جوازي ورقم هاتفي وعنوان إقامتي في إسبانيا منذ حوالي أسبوع، دون حل ودون أدنى سؤال حول الوضع النفسي والمادي".

وتابع المتحدث ذاته: "أنا أطلب عبر منبر هسبريس نيابة عن العشرات من المغاربة السياح العالقين في إسبانيا إيصال صوتنا إلى السلطات المغربية من أجل وضع حل وإرجاعنا لأهلنا وبلدنا".

كما يسأل شخص عن أخيه العالق في الديار الألمانية، داعيا السلطات المغربية إلى تخصيص رحلات استثنائية لإعادة السياح المغاربة العالقين هناك.

المصدر ذاته أضاف في تصريح لهسبريس: "لدي أخ عالق في ألمانيا، وقد اتصلنا بالقنصلية دون أن تكون لديها أي معلومات عن إعادته إلى وطنه".

وتتواصل معاناة مغاربة عالقين وراء المعبر الحدودي لسبتة المحتلة، حيث قال مواطن مغربي عالق هناك في تصريح لهسبريس إن "عدداً من المغاربة يبيتون في الشارع بدون مأوى وفي ظروف مأساوية نظرا لعدم تمكنهم من العبور إلى المغرب".

وبناء على ما سبق شرعت وزارة الخارجية في إحصاء المغاربة العالقين في عدد من الدّول الأوروبية والأسيوية، الذين تزامن وجودهم خارج البلاد مع قرار السّلطات إغلاق المجال الجوّي وإعلان حالة الطّوارئ، وذلك في أفق ترحيلهم إلى أرض الوطن.

وكشفت مصادر هسبريس أنّ "الوزارة أبلغت عددا من سفارات وقنصليات المغرب بضرورة إحصاء عدد العالقين في الدّول الأوروبية والأسيوية، والتّأكد من وضعيتهم الإدارية"، مبرزة أنّ "قنصليات المملكة في عدد من الدّول باشرت عملية الإحصاء في أفق ترتيب العودة المنتظرة".

ووزّعت قنصليات المملكة في عدد من الدّول على المغاربة العالقين استمارات تتضمن تواريخ الدّخول والخروج من المغرب، وأرقام جوازات السّفر والبطاقة الوطنية.

وذكرت مصادر هسبريس أن "سفارات وقنصليات المملكة، في إطار التدابير الاستثنائية المتخذة على مستوى التراب الوطني، تكلفت (إلى حدود الجمعة) بإيواء وإطعام ألف مغربي، وتوفير الأدوية للمرضى، فيما تواصل خلايا الأزمة عملية الإسكان".

وأضافت المصادر ذاتها أن "خلايا الأزمة هذه تعمل على مدار اليوم، 24 ساعة على 24، لتقديم المساعدة للمغاربة داخل البلدان الموجودين بها"، وأشارت إلى أنه "ابتداء من يوم الأحد 15 مارس 2020، أعطيت الأولوية للحالات المستعجلة والموجودة في حالة هشة أو حرجة".

وكانت مصادر مسؤولة أوضحت لهسبريس أن وضعية المغاربة العالقين بالخارج معقدة، ويصعب إرجاعهم إلى المملكة في الوقت الراهن بالنظر إلى تطورات الوضع بسبب فيروس كورونا المستجد.

المصادر ذاتها أقرت بأنها على وعي تام بالوضعية الصعبة لهؤلاء المغاربة الذين وجدوا أنفسهم بين عشية وضحاها عالقين بسبب قرار المغرب السيادي، الذي جاء حماية لأزيد من 30 مليون مغربي.

ويطالب المغاربة العالقون السلطات المغربية ويناشدون الملك محمدا السادس ترتيب رحلات العودة إلى الوطن أسوة بما فعلته عدد من الدّول، بما فيها تركيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، التي قامت بإجلاء مواطنيها من المغرب بتخصيص رحلات استثنائية لنقلهم.

وفي مقرّ القنصلية المغربية بإسطنبول، تظاهر عشرات المغاربة مطالبين بإرجاعهم إلى المغرب، ورفعوا شعارات من قبيل: "بغينا طيارة.. بغينا طيارة".

قد يهمك أيضَا :

الناشط هشام رحيل يكشف أن بلاغ الخارجية المغربية عن مؤتمر برلين تنقصه الدقة السياسية

وزارة الشئون الخارجية المغربية تطلق بوابة التشريفات الموجهة للسلك الدبلوماسي المعتمد

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الخارجية تطلبُ إحصاء مغاربة عالقين في دول أوروبية وآسيوية وزارة الخارجية تطلبُ إحصاء مغاربة عالقين في دول أوروبية وآسيوية



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على قائمة المليارديرات

واشنطن - المغرب اليوم
المغرب اليوم - تقرير يبيّن أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 21:04 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 08:58 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 15:53 2015 السبت ,24 كانون الثاني / يناير

البروكلي يقلل إلتهاب الكلى ومفيد لمرضى هشاشة العظام

GMT 07:53 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قواعد اختيار هدية عيد الحب لشريكة الحياة

GMT 08:05 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

منزل نوال الزغبي بديكور يتمتع بالفخامة والرقي

GMT 04:41 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

"Nada G" للمجوهرات الثمينة تُعلن عن مجموعة "بلاط بيروت"

GMT 08:51 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

عقاب والٍ و6 محافظين والعشرات من رجال الشرطة في المغرب
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib