استمرار الاشتباكات العنيفة بين داعش ووحدات حماية الشَّعب الكردي في حلب
آخر تحديث GMT 16:07:38
المغرب اليوم -

استنفار بين أهالي مدينة عين العرب بعد إعلان "الدَّولة الإسلاميَّة" نية ضمَّها

استمرار الاشتباكات العنيفة بين "داعش" و"وحدات حماية الشَّعب الكردي" في حلب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - استمرار الاشتباكات العنيفة بين

الاشتباكات العنيفة بين "داعش" و"وحدات حماية الشَّعب الكردي"
دمشق ـ جورج الشامي

أكَّد "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، في محافظة حلب، "لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين "الدولة الإسلامية في العراق والشام" من جهة، ومقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي، ومُسلَّحين محليين موالين لها من جهة أخرى، بالقرب من "تل كيك داده" الإستراتيجي، في ريف مدينة عين العرب (كوباني)، والذي سيطرت عليه "الدولة الإسلامية"، فجر الأحد، عقب اشتباكات عنيفة مع وحدات حماية  الشعب الكردي، والمُسلَّحين الموالين لها، مما أدى إلى مقتل العناصر العشرة من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي، والمُسلَّحين الموالين لها، بينهم 3 مقاتلات، الذين كانوا يتمركزون في التل المحصن، بالإضافة إلى استيلائها على الأسلحة التي كانت مُخزَّنة في التل، وبذلك تصل "الدولة الإسلامية" إلى أقرب نقطة من مدينة عين العرب (كوباني)، التي يقطنها أكثر من 70 ألف مواطن كردي، في حين لا تزال "الدولة الإسلامية في العراق والشام" تقطع الكهرباء والمياه منذ نحو 100 يوم عن المدينة".
وفي 11 آذار/مارس الماضي، أعدمت 25 مواطنًا، بينهم طفلان اثنان، و14 مقاتلًا من الكتائب المقاتلة في منطقة الشيوخ، في ريف جرابلس، في محافظة حلب، وأبلغت مصادر كردية "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أن من بين الذين أعدموا حينها، عائلة قامت بفتح المياه التي لا تزال تقطعها "الدولة الإسلامية" حتى الآن، عن مدينة عين العرب (كوباني)، في ريف حلب.
وأكَّدت مصادر موثوقة، لـ"المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أن "الدولة الإسلامية في العراق والشام" أعلنت في خطبة الجمعة، في مدينة جرابلس، في 21 آذار/مارس الماضي، أنها ستضم عين العرب (كوباني)، إلى حدود الدولة الإسلامية"، مضيفة أن "هناك حالة استنفار لدى المواطنين في تلك القرى، وفي مدينة عين العرب (كوباني)، حيث حمل المواطنون السلاح للدفاع عن أنفسهم ضد "الدولة الإسلامية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استمرار الاشتباكات العنيفة بين داعش ووحدات حماية الشَّعب الكردي في حلب استمرار الاشتباكات العنيفة بين داعش ووحدات حماية الشَّعب الكردي في حلب



المغرب اليوم - لمسات تجدّد ديكور غرف النوم

GMT 10:51 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021
المغرب اليوم - أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021

GMT 10:59 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري
المغرب اليوم - أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 10:58 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ريال مدريد يتحرك لضم موهبة برشلونة خاومي جاردي

GMT 14:36 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

تشكيلة اليورو 2020 تضم خمسة لاعبين من إيطاليا

GMT 14:21 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ميسي المرشح الأقرب لنيل الكرة الذهبية

GMT 18:34 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

سيلفا ينتقد البرازيليين الذين ساندوا الأرجنتين
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib