أكثر من 300 شخصية حقوقية ومدنية وسياسية تدعم الناشط الأمازيغي عصيد
آخر تحديث GMT 02:01:32
المغرب اليوم -

فيما صدرت فتاوى بإهدار دمه لدعوته إلغاء مادة في القانون الجنائي

أكثر من 300 شخصية حقوقية ومدنية وسياسية تدعم الناشط الأمازيغي عصيد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أكثر من 300 شخصية حقوقية ومدنية وسياسية تدعم الناشط الأمازيغي عصيد

الناشط العلماني الأمازيغي المغربي أحمد عصيد
الرباط – رضوان مبشور

الرباط – رضوان مبشور لا زالت تصريحات الناشط العلماني الأمازيغي المغربي أحمد عصيد التى طالب فيها إلغاء الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي، الذي يجرم المتورطين في العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج، جدلا واسعا في المملكة وانتقادات حقوقية مكثفة.ووصلت بعض فتاوى المتطرفين الدينيين إلى حد المطالبة بإهدار دم عصيد، فيما قامت مجموعة حقوقية بجمع توقيعات تأييد لدعم الناشط الأمازيغي حيث وصلت قائمة التاييد الى إكثر من 300 توقيع لشخصيات مدنية وحقوقية وحزبية وأساتذة جامعات وصحفيين وفنانين.كما قامت هذه المجموعات بإنشاء صفحة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تحمل إسم "من أجل حماية الحق في التعبير الحر" وقالت فيه إن " أحمد عصيد مثقف مغربي ومدافع كبير عن الحقوق الإنسانية وحرية المعتقد، ولا يجوز أن يقوم متطرفون إسلاميون بالتحريض على قتله، بدون أن يتعرض أحدهم للمحاسبة أو المتابعة وبدون أن تتدخل الدولة لحمايتهم. وتساءلوا هل نعود من جديد لنعيش تحت وطأة محاكم التفتيش؟".كما دعا بيان المجموعة المدنية والحقوقية والحزبية وألأساتذة الجامعيين والصحافيين والفنانين المنشور على صفحة "الفيسبوك" الحكومة المغربية لإتخاذ موقف صارم لحماية أحمد عصيد.وقالوا  إن "من واجب الدولة والحكومة المغربيتين حماية كل مواطن يطمح للحرية، وللديمقراطية ولممارسة حقه في إختلاف الراي ، والعيش المشترك".من ناحيته طالب الفقيه عبد الله النهاري،من  وزير العدل والحريات مصطفى الرميد بالتحلي بالجرأة وتحريك متابعة قضائية في حق الناشط الأمازيغي أحمد عصيد .وقال  "نحن نطالب بتحريك القضية ضد هذا العلماني، الذي يُسود وجوهنا في العالم، بعدما صرح لأحد القنوات الأجنبية بضرورة مراجعة المناهج التعليمية لكونها تحتوي على رسالة تهديدية". وإتهم الفقيه الامازيغي احمد عصيد "بالإساءة للمغاربة والمسلمين من خلال مطالبة بإلغاء الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي الداعي لتجريم العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج، وهو ما يتعارض مع قيم الدين الإسلامي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من 300 شخصية حقوقية ومدنية وسياسية تدعم الناشط الأمازيغي عصيد أكثر من 300 شخصية حقوقية ومدنية وسياسية تدعم الناشط الأمازيغي عصيد



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

شياو ون جو وهايلي بيبر وجهان لحملة "تشارلز آند كيث" الإعلامية لخريف 2019

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib