مقتل 7 يمنيين من جماعة الحوثي وأنصارها يتهمون مسلحي حزب الإصلاح
آخر تحديث GMT 02:01:30
المغرب اليوم -

استنفار قبلي لملاحقة "القاعدة" في لحج و"الحراك" يجدد تمسكه بمقاطعة الحوار

مقتل 7 يمنيين من جماعة "الحوثي" وأنصارها يتهمون مسلحي حزب "الإصلاح"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مقتل 7 يمنيين من جماعة

مقتل 7 يمنيين من جماعة "الحوثي"
صنعاء ـ علي ربيع

اتهمت جماعة الحوثي في  اليمن مسلحين قبليين موالين لحزب الإصلاح بقتل سبعة أشخاص من أسرة واحدة، السبت، شمال البلاد، في وقت شهدت في منطقة يافع(جنوب) استنفاراً قبلياً بعد مقتل عقيد في المخابرات اليمنية على يد مسلحين من تنظيم"القاعدة". وتأتي هذه التطورات وسط ركود لمؤتمر الحوار الوطني في اليمن زاد منه إصرار قيادات "الحراك الجنوبي" على مواصلة مقاطعة الجلسات متمسكين بشروطهم في نقل الحوار إلى الخارج.
في هذا السياق، قالت مصادر محلية في مدينة حوث التابعة لمحافظة عمران(شمال صنعاء) إن مسلحين قبليين أطلقوا النار على سبعة أشخاص من جماعة الحوثي بينهم نساء وأطفال أثناء تناولهم الإفطار في أحد مطاعم المدينة.
وتضاربت المعلومات بشأن الحادث، إلا أن جماعة الحوثي سارعت إلى إصدار بيان حصل "المغرب اليوم" على نسخة منه، اتهمت فيه مسلحين قبليين موالين للقيادي في حزب الإصلاح والزعيم القبلي حميد الأحمر.
ودانت الجماعة ما وصفته بـ"الجريمة المروعة" متهمة من أسمتهم " ميليشيا حميد الأحمر" بالضلوع فيها، مؤكدةً أنهم قاموا بإطلاق النار المباشر وإلقاء القنابل اليدوية علي أفراد الأسرة، كما حملت الحكومة المسئولية الأولى عن حماية المواطنين المسافرين وتأمين الطريق الذي يربط صنعاء بصعدة في منطقة محدودة تسيطر عليها ميليشيا الأحمر".
وأوضح تكتل شباب الصمود التابع للجماعة على صفحته الرسمية في "فيسبوك"  أن العناصر المسلحة التابعة لحسين الأحمر هم من نفذ الهجوم" في اتهم القيادي في أحزاب "اللقاء المشترك" حسن زيد، وهو مقرب من الحوثيين، شخصاً آخر بتنفيذ الجريمة، قال إنه ينتمي إلى تنظيم"القاعدة".
على صعيد آخر، ذكرت مصادر قبلية في منطقة يافع التابعة لمحافظة لحج(جنوب) أن المنطقة شهدت السبت استنفاراً أمنياً قام فيه مسلحو القبائل بتمشيطها بحثاً عن عناصر من تنظيم"القاعدة" يرجح مسؤوليتهم عن مقتل عقيد في المخابرات اليمنية يدعى حسن علي المنصوري، الجمعة، أثناء تواجده في منطقة لبعوس.
وقالت المصادر" إن أبناء المنطقة تبادلوا إطلاق النار مع عناصر من"القاعدة" يرجح مسؤوليتهم عن مقتل المنصوري، وقتلوا أحد المسلحين وألقوا القبض على شخصين آخرين مؤكدين رفضهم لوجود متشددي"القاعدة" في منطقتهم".
في هذه الأثناء، كشف مصدر أمني في صنعاء، عن تمكن السلطات اليمنية قبل يومين من توقيف 3 ليبيين، من عناصر"القاعدة" بحوزتهم نحو 200 ألف دولار، في نقطة تفتيش شمال العاصمة، وهم في طريقهم إلى مأرب(شرق صنعاء) للانضمام إلى مسلحي التنظيم.
وعلى صعيد مؤتمر الحوار الوطني، واصل ممثلو"الحراك الجنوبي" مقاطعة الحوار، رغم الخطوات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة لطمأنتهم وتعويض ضحايا صيف 1994.
وجدد القيادي في الحراك ورئيس فريق القضية الجنوبية في الحوار محمد علي أحمد تمسكه بموقفه المقاطع حتى يتم الاستجابة لشروطه التي طرحها بنقل الحوار إلى خارج اليمن.
ودعا أحمد، في بيان له، من مكان إقامته خارج البلاد، المشاركين في الحوار باسم الحراك الجنوبي إلى "عدم الالتفات لأي دعوات مشبوهة للعودة إلى جلسات مؤتمر الحوار والاستمرار بموقفهم حتى يتم تنفيذ مطالبهم" التي كانت تضمنتها رسالته إلى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قبل نحو ثلاثة أسابيع.
إلى ذلك، قالت مصادر مطلعة في مؤتمر الحوار"إن جهوداً يبذلها المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بنعمر الذي عاد إلى صنعاء مؤخراً لتلافي الموقف وإقناع ممثلي "الحراك الجنوبي"  بالعودة إلى طاولة الحوار للتوافق على القضايا الرئيسية مع بقية المكونات السياسية تمهيداً للتصويت على مخرجات الحوار النهائية في الجلسة الختامية في 18أيلول/سبتمبر".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 7 يمنيين من جماعة الحوثي وأنصارها يتهمون مسلحي حزب الإصلاح مقتل 7 يمنيين من جماعة الحوثي وأنصارها يتهمون مسلحي حزب الإصلاح



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib