المجاهدون يسيّطرون على الفوج 46 ومقتل أمير داعش في جرابلس
آخر تحديث GMT 04:30:05
المغرب اليوم -

الحكومة تستعيد معمل السّكر في الرّقة واستهداف لمقارها في اللاذقيّة

"المجاهدون" يسيّطرون على الفوج 46 ومقتل أمير "داعش" في جرابلس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

جيش "المجاهدين" يتمكن من السيطرة على الفوج 46
دمشق - جورج الشامي

أكّدت مصادر في جيش "المجاهدين" أنّ الثّوار تمكّنوا، صباح الجمعة، من السيطرة على الفوج 46، آخر معاقل تنظيم "دولة الإسلام في العراق والشّام" في الريف الغربي من حلب، فيما قتل أمير تنظيم "دولة الإسلام في العراق والشام" أبو حفص المصري، على يد عناصر "الجبهة الإسلامية"، أثناء سيطرتهم على مدينة جرابلس.وتأتي سيطرة "الثّوار" على الفوج، بعد أكثر من 15 يوماً على حصاره، بعد أن سيطرت "داعش" عليه، أواخر كانون الأول/ديسمبر الماضي، وطردت منه الثّوار.
وتعود أهمية استرجاع الفوج إلى كونه كان السبب في اندلاع الاقتتال بين الطرفين، بعد قيام "داعش" بالسيطرة عليه، والسيطرة على مقار ومخازن أسلحة فيه، فيما أشار سكان في مدينة الأتارب إلى قيام "داعش" بقصف المدينة من الفوج، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة آخرين.وأوضح أهالي الأتارب، القريبة من الفوج، أنّ أصوات التكبير تسمع الآن من مآذن المساجد في المدينة، ابتهاجاً بالسيطرة على الفوج.
وفي سياق متصل، لفتت مصادر ميدانية إلى أنَّ أمير تنظيم "دولة الإسلام في العراق والشام" أبو حفص المصري قتل على يد عناصر "الجبهة الإسلامية"، أثناء سيطرتهم على مدينة جرابلس في حلب، فيما أصيب قائد كتائب "فاروق الشمال"، المعروف بـ"البرنس"، أثناء الاشتباكات، ونقل إلى تركيا للعلاج.وفي وقتٍ سابق، أكّدت مصادر محلية في مدينة جرابلس أنّ الثوار تمكنوا من السيطرة الكاملة على المدينة، بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم "الدولة".
وبيّنت المصادر أنّ عناصر تنظيم "الدولة"، المحاصرين في المركز الثقافي، قاموا بتفجير أنفسهم، عقب اشتداد الحصار عليهم، من طرف "الثّوار".ولم تشر المصادر إلى عدد القتلى من "الدولة" بعد التفجير، لكنها أكّدت أنّ الثّوار يمشطون كامل المدينة، من أثر عناصر التنظيم.
وفي اللاذقية، استهدف مقاتلون من كتيبة "أسد الله حمزة" مقرّات الجيش الحكومي، في قرية خربة باز، في ريف اللاذقية، بقذائف هاون، عيار 120 ملي متر، حيث تُعتبر تلك المقرّات مصدراً لنيران الجيش الحكومي على المناطق المجاورة، الخاضعة لسيطرة المعارضة.
وردّت مروحيات الحكومة بإلقاء براميل متفجرة، فجر وصباح الجمعة، على مصيف "سلمى"، والمناطق المحيطة، ما أدى إلى سقوط جرحى.
ورَصَدَ ناشطون مدنيون، الجمعة، تحليقاً للطيران الحربي فوق جبل الأكراد، ومصيف سلمى، دون أن يُسجّلَ قصفٌ لها.ومن الشرق السوري، في محافظة الرقة، تمكنت قوات الحكومة، الجمعة، من استعادة السيطرة على مبنى معمل السكر، داخل الفرقة 17 في الرقة، ويعتبر المبنى من أهم نقاط قوات الحكومة داخل الفرقة، وكان قد سيطر عليه، قبل أشهر عدة، مقاتلو كتيبة "أحرار الشام" الإسلامية، الذين كانوا يحاصرون الفرقة، إلا أنَّ المعارك التي دارت الأسبوع الماضي بين "داعش"، مع فصائل المعارضة في الرقة، اضطرت الأخيرة إلى الانسحاب من المحافظة، بعد معارك دامية، أسفرت عن مقتل العشرات من الطرفين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المجاهدون يسيّطرون على الفوج 46 ومقتل أمير داعش في جرابلس المجاهدون يسيّطرون على الفوج 46 ومقتل أمير داعش في جرابلس



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 03:06 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة
المغرب اليوم - مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib