العدالة والتنمية يؤكدّ أنّ حكومة بنكيران 2 جاءت بعد تجربة من اللغط السياسي
آخر تحديث GMT 15:54:17
المغرب اليوم -

اعترف أنّ إعادة تشكيل الأغلبية اقتضى تنازلات من الأطراف كلها

"العدالة والتنمية" يؤكدّ أنّ حكومة بنكيران 2 جاءت بعد تجربة من اللغط السياسي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

حزب "العدالة والتنمية" المغربي الحاكم
الرباط - رضوان مبشور

أكد حزب "العدالة والتنمية" المغربي الحاكم، أنّ تشكيل الأغلبية والحكومة الجديدة، جاء بعد تجربة مؤسفة من اللغط السياسي الذي شوش على مسار الإصلاح ووتيرته، وخلّف قلقًا وتتبعًا لدى المراقبين المحليين والدّوليين، مؤكدًا أنّ "الحكمة السياسية المغربية انتصرت على المغامرة غير المسؤولة والمضرة بالمصلحة الوطنية"، مشيرًا إلى أنّه رغم ذلك "خرجت النسخة الجديدة للحكومة واستطاعت أن تكون في الموعد بإعداد مشروع قانون المال وإيداعه في الأجل القانوني في مجلس النواب" (الغرفة الأولى للبرلمان المغربي).وأشار الحزب، على موقعة الرسمي على شبكة الإنترنت، أنّ تشكيل حكومة بنكيران الثانية يفيد أنه "في الوقت الذي تعيش فيه دول أخرى على إيقاع أزمات سياسية خانقة تهدد بالعصف والاستقرار وبأحلام الانتقال الديمقراطي الذي جاء بها الربيع العربي، فإن المغرب قد أكدّ من جديد خصوصيته من خلال تجاوز الأزمة المفتعلة في الأغلبية السابقة"، حيث "غلبت كل الأطراف المكونة للنسخة الثانية لحكومة بنكيران المصلحة العليا للوطن".واعترف أنّ إعادة تشكيل الأغلبية الحكومية والنجاح في الامتحان الصعب، اقتضى تنازلات من الأطراف كلها بعيدًا عن منطق الغنيمة أو المحاصصة، مؤكدًا أنّ الأحزاب الأربعة المشكلة للتحالف الحاكم (العدالة والتنمية، التجمع الوطني للأحرار، الحركة الشعبية، التقدم والاشتراكية) لها رؤية واحدة ومتكاملة ومندمجة، مشيرًا إلى أنّ "ذلك سيثبت في نهاية المطاف وأنّ الرابح سيكون أولا هو الوطن، وأنّ النجاح لا بد أن تجني ثماره كل مكونات الأغلبية بل والمعارضة أيضًا".ونبه "العدالة والتنمية" إلى ضرورة "الوعي الجماعي الواضح بالصعوبات والاكراهات ولكن أيضاً بالفرص وعناصر القوة التي هي في حاجة إلى الاستثمار إلى أقصى حد ممكن في تلك الفرص ومنها الاستقرار السياسي الذي ينعم به المغرب والحكمة المغربية في تدبير المشاكل والصعوبة والقدرة على الخروج من الأزمات المفتعلة، وهو وعي ارتبط لدى كافة المتدخلين بالشعور بالمسؤولية الوطنية واعتبار المصلحة الوطنية العليا"، على حد تعبيره.ووجه الحزب الحاكم مجموعة من الرسائل لمن يهمه الأمر، وأكدّ أنه" ليس هناك وقت يهدر في لغط سياسي عبثي جرت إليه الأغلبية سابقًا أطراف افتقرت إلى قدر كبير من المسؤولية في تقدير آثار ومخاطر إثارة عواصف مفتعلة والتصرف بوجهين مختلفين الأول داخل اجتماعات  الأغلبية والثاني على المستوى الإعلامي وفي التجمعات، منطق لم تعد تتحمله اللحظة السياسية قائم على وضع رجل في الحكومة وآخر في المعارضة".وأوضّح أنّ "المسؤولية الوطنية في هذه اللحظة الدقيقة تتطلب الجرأة في الإقدام على الإصلاحات الكبرى ولو اقتضى الأمر تحمل كلفتها السياسية حزبيًا وأغلبيًا، لأن أي كلفة من ذلك النوع تصغر وتهون أمام صيانة المصلحة الوطنية وأمام تحقيقها"، وألّمح أنّ هذه الجرأة "ينبغي أنّ تقوم على لغة المصارحة والمكاشفة وقول الحقيقة والابتعاد عن بيع الأوهام للمغاربة ودعوتهم جميعا إلى ثقافة العمل والإنتاج والقيام بالواجب إلى جانب ثقافة المطالبة بالحقوق".ودعا "العدالة والتنمية" إلى "تفعيل المقاربة التشاركية، مقاربة تشاركية بين الحكومة وأغلبيتها، مقاربة تشاركية بين الحكومة والمعارضة في إخراج القوانين التنظيمية، مقاربة تشاركية تقوم على الإنصات والتفاعل مع انتقاداتها ومقترحاتها الوجيهة".وخاطب المعارضة، وأكدّ أنّه يجب أن "تتحلى بنفس القدر من المسؤولية الوطنية وأن تكف عن افتعال المعارك غير المنتجة وإطلاق الفقاعات التي سرعان ما تتحول إلى هباء وتسيء إلى المنظومة الدستورية بتقويلها ما لم تقل كما هو الشأن في القضية المفتعلة حول الدعوة إلى إعادة التنصيب البرلماني للحكومة المعاد تشكيلها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العدالة والتنمية يؤكدّ أنّ حكومة بنكيران 2 جاءت بعد تجربة من اللغط السياسي العدالة والتنمية يؤكدّ أنّ حكومة بنكيران 2 جاءت بعد تجربة من اللغط السياسي



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib