80 قتيلًا سوريًا الأحد وقوات الحكومة تضرب حمص بالقنابل الفراغية
آخر تحديث GMT 15:26:05
المغرب اليوم -

مقتل محافظ حماه و"الحر" يتصدّى لمحاولة إقتحام خان العسل في حلب

80 قتيلًا سوريًا الأحد وقوات "الحكومة" تضرب حمص بالقنابل الفراغية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 80 قتيلًا سوريًا الأحد وقوات

عناصر من الجيش السوري الحر
دمشق - جورج الشامي

استطاعت لجان التنسيق المحلية في سورية، مع انتهاء الأحد، من توثيق ثمانين قتيلاً بينهم تسع سيدات، وثمانية أطفال، وأربعة تحت التعذيب، فيما أعلن التلفزيون السوري مقتل محافظ حماة أنس عبدالرزاق الناعم في تفجير سيارة مفخخة في حي الجراجمة، والناعم من أبناء حماه، وهو طبيب صدرية مشهور في المدينة، في حين استهدف "الحر" بقذائف الهاون ومدفع لـ 57 مطار كويرس العسكري، واستهدف الكلية الجوية في ريف حلب الشرقي بصواريخ محلية الصنع، في الوقت الذي ضربت فيه القوات الحكومية القنابل الفراغية في تلبيسة في حمص.
وسجّلت اللجان المحلية سبعة وعشرين في إدلب، تسعة عشر في دمشق وريفها، تسعة في حماه، تسعة في حلب، خمسة في حمص، خمسة في درعا، 2 في القنيطرة، 2 في دير الزور، و1 في كلّ من اللاذقية والحسكة.
وأحصت اللجان 537 نقطة للقصف في سورية، غارات الطيران الحربي 64 نقطة كان أعنفها أريحا في 26 غارة، البراميل المتفجّرة في إحدى عشرة نقطة وهي مرعيان، كفرلاته، احسم، حنتوتين، تحليا، كورين، في إدلب، سلمى في اللاذقية، محيط مطار كويرس في حلب، والشدادي في الحسكة، صواريخ أرض أرض استهدفت حي جوبر في دمشق، ومدينة إدلب، القنابل الفراغية في تلبيسة في حمص، كما تم إطلاق صاروخ سكود في اتجاه الشمال السوري، والقصف الصاروخي سُجل في 164 نقطة، القصف المدفعي في 155 نقطة، والقصف بقذائف الهاون في 139 نقطة.
فيما اشتبك "الجيش الحر" مع قوات الحكومة في 122 نقطة قام من خلالها، في دمشق وريفها تمكن "الحر" من تدمير مبنى المرور على أتووستراد دمشق-حمص الدولي في منطقة القسطل، وقتل عددًا من قوات الحكومة بعد استهدافه بقذائف الهاون، وفي زملكا في ريف دمشق دمّر "الحر" ست دبابات وناقلة جند على المتحلق الجنوبي كانت تحاول اقتحام المنطقة، وفي القطيفة قام "الحر" بتفجير حافلة لقوات الحكومة كانت متجهة للفرقة الثالثة، وقتل أكثر من عشرين عنصرًا من قوات الحكومة.
وفي حلب استهدف "الحر" بقذائف الهاون ومدفع لـ 57 مطار كويرس العسكري، واستهدف الكلية الجوية في ريف حلب الشرقي بصواريخ محلية الصنع، كما استهدف "الحر" تجمعات لقوات الحكومة في قريتي نبل والزهراء.
وفي حماه استهدف "الحر" بصواريخ غراد رتل لقوات الحكومة عند دوار محردة.
وفي درعا استهدف "الحر" بمضادات الطيران عناصر قوات الحكومة بعد محاولتهم التسلل الى حي المنشية.
وفي الرقة استهدف "الحر" بصواريخ محلية الصنع مطار الطبقة العسكري.
تصدى "الجيش الحر"، مساء الأحد، لمحاولة قوات الحكومة اقتحام منطقة الراشدين الجنوبي وخان العسل في حلب، وسط قصف جوي وصاروخي مكثف.
وتجدّد القصف بالبراميل المتفجرة على محيط مطار كويريس العسكري، في حين استهدف "الجيش الحر" المطار بالقذائف المدفعية، كما قصفة الحكومة منطقة جبل عزاز بثلاثة براميل متفجرة، واستهدف الطيران الحربي أحياء الشعار وطريق الباب ومساكن هنانو والصاخور بالرشاشات الثقيلة.
من جهة أخرى، أعلن التلفزيون السوري مقتل محافظ حماة أنس عبد الرزاق الناعم في تفجير سيارة مفخخة في حي الجراجمة، والناعم من أبناء حماه، وهو طبيب صدرية مشهور في المدينة، وحاصل على شهادة دراسات عليا في الأمراض الداخلية من كلية الطب بجامعة دمشق، وشهادة تخصص في الأمراض الصدرية، ودبلوم جامعي في علم الصادات الحيوية، ودبلوم جامعي في أمراض النوم من جامعة جوزيف فورييه، غرينوبل، في فرنسا.
وشغل الناعم منصب أمين فرع حزب "البعث العربي الاشتراكي" في محافظة حماه، وهو أستاذ الأمراض الداخلية والصدرية في كلية الطب في جامعة البعث، ورئيس فرع نقابة الأطباء في حماه، ورئيس آلية التنسيق الوطنية في سورية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

80 قتيلًا سوريًا الأحد وقوات الحكومة تضرب حمص بالقنابل الفراغية 80 قتيلًا سوريًا الأحد وقوات الحكومة تضرب حمص بالقنابل الفراغية



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فان دايك يعتذر عن إهانة رونالدو فى حفل الكرة الذهبية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيميوني "حزين" لتقدّم إشبيلية على أتلتيكو مدريد بـ5 نقاط

GMT 12:05 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 23:43 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

جوارديولا يؤكد غياب أجويرو عن ديربي مانشستر

GMT 22:47 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 22:32 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 23:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس لاجونا يهدر نقطتين أمام مونتيري في الدوري المكسيكي

GMT 12:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أكثر 5 مُدرّبين إنفاقًا للأموال في سوق انتقالات اللاعبين

GMT 14:44 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البرازيل يستعين بظهير يوفنتوس بديلاً لمارسيلو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib