الكتائب المعارضة تقصف بقذائف الهاون مبنى الأمن السياسي في حلب وتعدم 22 مسلّحًا حكوميًا
آخر تحديث GMT 22:54:04
المغرب اليوم -

انفجرت عبوة ناسفة في القامشلي فيما قصفت الحكومة حماة وحمص وريف دمشق ودرعا وإدلب

الكتائب المعارضة تقصف بقذائف الهاون مبنى الأمن السياسي في حلب وتعدم 22 مسلّحًا حكوميًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الكتائب المعارضة تقصف بقذائف الهاون مبنى الأمن السياسي في حلب وتعدم 22 مسلّحًا حكوميًا

قصف حلب بالبراميل المتفجّرة
دمشق ـ جورج الشامي

استهدفت الكتائب الإسلاميّة المعارضة مبنى الأمن السياسي في حي ميسلون في حلب، الخاضع لسيطرة الحكومة، بقذائف هاون، فيما قصفت القوات الحكوميّة مناطق في المدينة الصناعية في الشيخ نجار.وأكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان تلقيه نسخًا من صور لرؤوس 4 أشخاص، وقد فصلت عن أجسادهم، أوضح مقاتلون من كتائب معارضة ونشطاء من منطقة السفيرة، في محافظة حلب، أنّها تعود لمسلحين موالين للحكومة، أعدمتهم كتيبة إسلامية معارضة، بعد نصب كمين لهم.وأشارت مصادر متقاطعة إلى أنَّ "عدد المسلحين الموالين للحكومة، الذين أسروا في الكمين، هم 22 عنصراً، بعضهم قطعت رؤوسهم، والبعض الآخر أعدم رمياً بالرصاص".
وتعرّضت في محافظة إدلب، فجر الثلاثاء، مناطق في ريف مدينة جسر الشغور لقصف من طرف القوات الحكوميّة، كما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدة بنّش، واستشهد رجل إثر القصف الذي تعرضت له بلدة بنش ليل الاثنين.وفتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدة معرة مصرين، ما أدى لاستشهاد رجل، وسقوط جرحى، بينما ارتفع إلى 13، بينهم ما لا يقل عن 7 من الكتائب الإسلاميّة المعارضة، أحدهم قائد لواء إسلامي، عدد الذين قضوا جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في بلدة حارم.وتدور في محافظة حلب، منذ ليل الاثنين، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكوميّة، مدعّمة بكتائب "البعث" من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلاميّة المعارضة في حلب القديمة، بينما استهدفت الكتائب المعارضة، بقذائف محلية الصنع، تمركزات القوات الحكوميّة قرب الدوار الأول والثاني في حي الأشرفية، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكوميّة.وألقى الطيران المروحي براميلاً متفجرة، على مناطق في بلدتي حيان، وحريتان، في حين أعلن لواء "جبهة الأكراد، ولواء "أحفاد المرسلين"، ومقاتلي "الجبهة الشرقية"، عن أنّها الكتائب الوحيدة التي تقاتل "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام"، في مناطق قره قوزاق، وصرين، ومنطقة الشيوخ، وأنَّ باقي الكتائب والألوية قد هربت إلى تركيا، مؤكّدين أنَّ الجبهات لا تتلقى دعمًا عسكريًا.
وتعرضت مناطق في حي الهلك لقصف من طرف القوات الحكوميّة، فيما قصف الطيران المروحي، بالبراميل المتفجرة، مناطق في بلدة حيان، وقرية تل سوسين، قرب بلدة تل قراح، واستشهد طفل، و3 رجال، إثر غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة دارة عزة.
وقصف الطيران المروحي، بالبراميل المتفجرة، مناطق في طلعة العرقوب، قرب حي الصاخور، ومناطق أخرى في حيي الشيخ مقصود وكرم الجبل، ومحيط سجن حلب المركزي، وقرية سيفات، ما أدى لاستشهاد رجل في حي كرم الجبل، وسقوط جرحى.
ونفّذ الطيران الحربي غارات جوية على مناطق في حيي الشعار، وجسر الصاخور، في مدينة حلب، ومناطق في بلدة الحاضر، واستشهد رجل من بلدة اخترين برصاص قناص من القوات الحكوميّة في مدينة حلب، بحسب ناشطين من المدينة، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي "الجبهة الشرقية" و"لواء أحفاد المرسلين" ولواء "جبهة الأكراد"، ومقاتلي الكتائب المعارضة من جهة، ومقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" من جهة أخرى، شمال مدينة الباب، وقرب مدينة إعزاز، في ريف حلب الشمالي، ترافق مع استهداف لواء "جبهة الأكراد"، بقذائف الهاون، مدينة جرابلس، التي تسيطر عليها "الدولة الإسلامية في العراق والشام".
وشهدت محافظة اللاذقية قصفًا من طرف القوات الحكوميّة، في مناطق في تلة دورين، ومنطقتي النبعين والسمرا، كما وردت معلومات عن استشهاد وجرح عدد من مقاتلي الكتائب الإسلاميّة المعارضة، فجر الثلاثاء، إثر كمين للقوات الحكوميّة وقوات الدفاع الوطني في أحراش منطقة الحور، في محيط المرصد 45، ما أدى إلى مقتل أربعة أفراد من الكتائب الإسلاميّة المعارضة و"جبهة النصرة"، ومقتل وجرح عدد من عناصر القوات الحكوميّة، والمسلحين الموالين لها.
وتعرّضت مناطق في قرية النبعين، وتلة النسر، لقصف من طرف القوات الحكوميّة، فيما نفّذ الطيران الحربي غارات جوية على مناطق في جبل التركمان، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة.
ودارت، بعد منتصف ليل الاثنين، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكوميّة، مدعمة بقوات الدفاع الوطني و"المقاومة السورية لتحرير لواء اسكندرون" من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة"، وكتائب إسلامية معارضة من جهة أخرى، في بلدة كسب ومحيطها، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.وفي محافظة حمص، استشهد مقاتل من الكتائب الإسلاميّة المعارضة في اشتباكات مع القوات الحكوميّة في الجزيرة السابعة في حي الوعر، كما وردت معلومات عن مقتل عنصرين اثنين من القوات الحكوميّة في اشتباكات مع الكتائب الإسلاميّة المعارضة، في محيط مدينة الرستن.وقصفت القوات الحكوميّة، بعد منتصف ليل الاثنين ـ الثلاثاء، مناطق في حي الوعر.
وقصف الطيران المروحي، في محافظة حماة، بالبراميل المتفجرة، مناطق في بلدة كفرزيتا، ما أدى إلى سقوط جرحى، وجدّدت القوات الحكوميّة قصفها مناطق في قرية حويجة في سهل الغاب، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكوميّة، مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" وكتائب إسلامية معارضة من جهة أخرى، على الجهة الجنوبية من بلدة مورك.واستهدفت الكتائب الإسلاميّة المعارضة، في محافظة السويداء، بقذائف الهاون، تمركز لقوات الدفاع الوطني بين منطقتي داما وجرين، ما أدى إلى مقتل عنصر من قوات الدفاع الوطني، وسقوط جرحى.وقصفت القوات الحكوميّة في محافظة درعا مناطق في بلدة تسيل، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، فيما دارت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكوميّة ومقاتلي الكتائب الإسلاميّة المعارضة في الحي الجنوبي من بلدة بصرى الشام، وسط استهداف الكتائب الإسلاميّة المعارضة، بالصواريخ، تمركزات القوات الحكوميّة في المنطقة.
واستشهد رجل من حي المنشية في مدينة درعا، برصاص قناص من القوات الحكوميّة، حسب ناشطين، بينما قصفت القوات الحكوميّة مناطق في مدينة إنخل، دون أنباء عن إصابات، في حين سقطت قذيفة أطلقتها القوات الحكوميّة على مناطق في الحي الشمالي من بلدة إبطع، ما أدى إلى أضرار مادية.يأتي هذا فيما تعرّضت في محافظة دمشق مناطق في حي جوبر لقصف من طرف القوات الحكوميّة، كما سقطت قذائف هاون، صباح الثلاثاء، على مناطق في شارع حلب، وساحة العباسيين، وعلى منطقة التجهيز، دون أنباء عن إصابات وسقطت قذيفة هاون على معمل خياطة في منطقة السادات، ومعلومات عن استشهاد مواطنة وسقوط جرحى، فيما استشهد رجل فلسطيني الجنسية من حي ركن الدين، تحت التعذيب في سجون القوات الحكوميّة.
واشتبكت القوات الحكوميّة في محافظة ريف دمشق، فجر الثلاثاء، مع مقاتلي الكتائب الإسلاميّة المعارضة على أطراف بلدة المليحة، ترافق مع قصف القوات الحكوميّة مناطق في بساتين البلدة، فيما سقط صاروخ أرض - أرض على المنطقة الواقعة بين مقبرة الريحان وجسر الشيفونية، من جهة النشابية في الغوطة الشرقية.
وتعرضت، صباح الثلاثاء، مناطق في قرية أشرفية وادي بردى، لقصف من طرف القوات الحكوميّة.وسقطت قذيفة هاون، أطلقتها القوات الحكوميّة، على مناطق في مدينة عربين، دون أنباء عن إصابات، فيما تدور اشتبكت مع مقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة في محيط جامع الوهاب، في مدينة داريا، ما أدى لاستشهاد مقاتل من الكتائب الإسلامية.وتعرّضت مناطق في مزارع بلدة رنكوس وقرية المحبة ومنطقة برتى شمال جبعدين، ومنطقة مجرات بخعة في القلمون، وجرود بلدة هريرة، لقصف من طرف القوات الحكوميّة، فيما قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة حوش عرب، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة.
وتدور اشتباكات بين القوات الحكوميّة، ومقاتلي الكتائب الإسلاميّة المعارضة، في حي العمال، في مدينة دير الزور، ترافق مع استهداف الكتائب الإسلاميّة المعارضة بقذائف الهاون تمركزات القوات الحكوميّة في المنطقة، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكوميّة، واستشهد رجل من مدينة دير الزور تحت التعذيب في سجون القوات الحكوميّة.وانفجرت في محافظة الحسكة عبوة ناسفة، في دراجة نارية، قرب مبنى مديرية المنطقة في مدينة القامشلي، ومعلومات مؤكدة عن إصابة  مدير ناحية تل حميس بجراح.وتدور، في محافظة الرقة، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكوميّة ومقاتلي "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام"، في محيط اللواء 93 في عين عيسى، ترافق مع قصف "داعش" اللواء بقذائف الهاون.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكتائب المعارضة تقصف بقذائف الهاون مبنى الأمن السياسي في حلب وتعدم 22 مسلّحًا حكوميًا الكتائب المعارضة تقصف بقذائف الهاون مبنى الأمن السياسي في حلب وتعدم 22 مسلّحًا حكوميًا



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib