الخارجية المصرية تنفي انسحاب قبائل ليبية من المشاورات الجارية في القاهرة
آخر تحديث GMT 13:46:21
المغرب اليوم -

أكدت انعقاد ثلاثة مؤتمرات الثلاثاء بتواجد جميع الفصائل والخصوم

"الخارجية" المصرية تنفي انسحاب قبائل ليبية من المشاورات الجارية في القاهرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مؤتمر القبائل الليبية
القاهرة ـ أكرم علي

نفى مسؤول في "الخارجية" المصرية، انسحاب أي من القبائل الليبية التي تعقد اجتماعاتها في القاهرة، لحضور ممثلي دول تختلف معها، مشيرا إلى أن الاجتماعات تسير بشكل جيدا ولا خلافات إطلاقا بين المشاركين في المؤتمر.

وأكد المسؤول الذي رفض ذكر اسمه في تصريح لـ "المغرب اليوم"، أن القبائل الليبية عقدت ثلاثة اجتماعات أمس الثلاثاء، وتواصل اجتماعاتها الأربعاء، بحضور 400 شخصية ولم ينسحب أي من القبائل التي تمثل جميع الأنحاء في ليبيا.

وأشار إلى أن الاجتماعات تترك فرصًا للتشاور والتحاور فيما بين عناصر القبائل للخروج من النفق المظلم والعمل على بناء دولة ليبية على أسس ديمقراطية، حيث أن مؤتمر القبائل هو الأكبر للقبائل الليبية تمهيدا للقاء شامل وموسع على الأراضي الليبية للوصول لتوافق وطني.

وأوضح منسق عام المؤتمر عادل الفايدي لـ "المغرب اليوم"، أن مؤتمر القبائل الليبية بمثابة لجنة تحضيرية لمؤتمر كبير من المقرر أن يعقد في الداخل الليبي، وأن الهدف هو الخروج بنقاط متفق عليها، مشيرا إلى أن المؤتمر يمثل كل الفرقاء الليبيين للوصول لحل للأزمة التي تجتاح البلاد.

ولفت الفايدي إلى أن التجاذبات والاختلاف في وجهات النظر لا تفسد للود قضية، وأن الهدف من مؤتمر القبائل في القاهرة الخروج بنقاط متفق عليها، مشددا على ضرورة تقديم تنازلات وإعلاء مصلحة الوطن للخروج من الأزمة.

وأكد وزير "الخارجية" الليبي محمد الدايرى في تصريحات صحافية الأربعاء، أنه يتم مراقبة باهتمام اجتماع القبائل الليبية الذي دعت إليه مصر، "ونأمل أن تكون هناك نتائج مثمرة لذلك اللقاء"، مؤكدا أنه يكمل بعض اللقاءات الأخرى التي جرت تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأضاف الدايري أنه "ليس هناك شك من جانبهم بأن المكون القبلي مهم في المجتمع الليبي، وكثيرا ما يعول على القبيلة سواء في غريان أو البيضاء أو مصراتة في حل المشكلات الاجتماعية والسياسية وقيادة البلد لبر الأماني"، مؤكدا "أنها جزء أساسي في ليبيا ولعبت أدوارا تاريخية مهمة في تحرير البلاد من الاستعمار الإيطالي، وأسهمت في البناء منذ الاستقلال في خمسينات القرن الماضي".

وبدأ الاثنين الماضي اجتماع القبائل الليبية في القاهرة بمشاركة وزير "الخارجية" سامح شكري وعدد من مساعديه وسفير مصر في طرابلس محمد أبو بكر.

وأكد مصدر دبلوماسي مصري أن 40 قبيلة ليبية يشاركون في مؤتمر القبائل وتمثل جميع القبائل في أنحاء ليبيا شمال وجنوبا وشرقا وغربا.

وأوضح المصدر في تصريح لـ "المغرب اليوم" أنه يمثل الشرق الليبي قبائل "العبيدات، البراعصة، الحاسة، الفايد، درسة ، أولاد حمد، قطعان، جراري، سعيطي، عوامي، مغربي، عقوري، فرجان، فواخر، عبيد، عُرفة، مصراتة الشرق".

وأضاف أن الغرب الليبي يمثله قبائل "أعيان طرابلس، ترهونة، ورشفانة، زليتن، الزنتان، الخمس، النوايل ، المشاشية، العجيلات، الزاوية، الرجبان، الجعافرة"، أما الشمال يمثله قبائل "التبو، الزِوية، الاواجلة"، والجنوب يمثله "المقارحة، أولاد سليمان، الطوارق ، الأهالي، الأشراف، التبو، أوباري".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية المصرية تنفي انسحاب قبائل ليبية من المشاورات الجارية في القاهرة الخارجية المصرية تنفي انسحاب قبائل ليبية من المشاورات الجارية في القاهرة



كارن وازن دواليبا ونعومي كامبل يتألقن في عروض ميلانو

روما - المغرب اليوم

GMT 12:22 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

موديلات فساتين زفاف فخمة 2021 للعروس الأنيقة
المغرب اليوم - موديلات فساتين زفاف فخمة 2021 للعروس الأنيقة

GMT 11:42 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

الصوف "البوكليه" في موضة الديكور الخريفي
المغرب اليوم - الصوف

GMT 12:54 2021 الجمعة ,24 أيلول / سبتمبر

أفكار لتنسيق المعطف الترانشكوت هذا الخريف
المغرب اليوم - أفكار لتنسيق المعطف الترانشكوت هذا الخريف
المغرب اليوم - اللون البرتقالي الصدئ في الديكور الداخلي المعاصر

GMT 12:57 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أسس ترتيب المائدة الرسمية حسب الإتيكيت

GMT 12:07 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أفكار مختلفة لديكور غرفة النوم الخريفيّة

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 02:48 2021 الثلاثاء ,07 أيلول / سبتمبر

بيليه يكشف طبيعة العملية الجراحية التي خضع لها

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 08:27 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 16:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 00:33 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

فوائد التوت الازرق واضراره الصحية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib