حكومة طرابلس تحذّر تونس من عدم التنسيق بشأن الجدار الحدودي
آخر تحديث GMT 20:46:56
المغرب اليوم -

مقتل 10 جنود ليبيين في اشتباكات مع متطرفين

حكومة طرابلس تحذّر تونس من عدم التنسيق بشأن الجدار الحدودي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حكومة طرابلس تحذّر تونس من عدم التنسيق بشأن الجدار الحدودي

رئيس الوزراء الليبي علي زيدان
طرابلس - فاطمة سعداوي

حذرت الحكومة التي تسيطر على العاصمة الليبية طرابلس، السلطات التونسية من أن عدم التنسيق معها في ما يتعلق بتأمين الحدود بين البلدين لن يحقق لها الاستقرار، في إشارة إلى الجدار الحدودي الذي تبنيه تونس.

وأكدت الحكومة، التي لا تحظى باعتراف دولي في بيان أصدرته الاثنين الماضي، أن أي إجراء يخص تأمين الحدود بين البلدين ينبغي أن يكون نتيجة حوار وتنسيق بين البلدين وأن أي إجراء أحادي لا يحقق الاستقرار والأمن المنشودَين.

وأضاف البيان: "ندعو السلطات التونسية إلى مزيد من الحوار والتنسيق مع السلطات الليبية لتأمين الحدود"، متهمةً إياها بـ"المماطلة".

يذكر أن رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد أعلن الأسبوع الماضي تسريع عملية بناء جدار ترابي وراءه خندق على جزء من الحدود بين تونس وليبيا التي تخضع من الجهة الليبية لسلطة الحكومة غير المعترف بها دوليًا.

وأعلن مسعفون ومسؤولون عسكريون أن 10 جنود تابعين لقائد القوات المسلحة الليبية الفريق أول خليفة حفتر قُتلوا خلال اشتباكات مع جماعات متطرفة في مدينة بنغازي أول من أمس.

وأوضح الناطق باسم القوات الخاصة في الجيش العقيد ميلود الزوي في المدينة الساحلية أن 5 جنود قتلوا و6 آخرين جُرحوا إثر هجوم شنه متطرفون، بينما ذكر مسعفون أن 5 جنود آخرين قُتِلوا في انفجار قنبلة زرعها متطرفون في شقة سكنية.

واستعادت قوات الجيش المدعومة من قبل سكان مسلحين، بعض الأراضي التي خسرتها في بنغازي العام الماضي، بينما يرى أخرون أن استخدامها للطائرات والمدفعية حوّل أجزاء من بنغازي أدى إلى عدم تحقيق مكاسب كبيرة على أرض الواقع.

وتجددت الاشتباكات في مدينة سبها جنوبًا، بين قبيلتي التبو والطوارق بعد توقفها لأكثر من شهر، على خلفية مقتل شاب من التبو.

ورحبت الولايات المتحدة بتوقيع الأطراف الليبية على مسودة الاتفاق السياسي بالأحرف الأولى في منتجع الصخيرات في المغرب تحت رعاية الأمم المتحدة.

ووصف الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي الاتفاق بأنه خطوة مهمة نحو تشكيل حكومة وفاق وطني مشيرًا إلى أنه يوفر للشعب الليبي أفضل مسار للمضي قدمًا لتحقيق السلام والاستقرار.

ودعا كيربي الأطراف الليبية كافة إلى الوحدة والانضمام إلى الاتفاق من أجل صالح البلاد، مؤكدًا استعداد بلاده لدعم تنفيذ الاتفاق للمساعدة في ضمان تشكيل حكومة وحدة وطنية وبناء المؤسسات الجديدة التي تسمح لها بالعمل بفاعلية لصالح الشعب الليبي.

ونشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية تقريرًا أفاد بأن الولايات المتحدة تجري مفاوضات مع دول شمال أفريقيا لإنشاء قاعدة عسكرية ونشر طائرات من دون طيار على أراضيها لتعزيز مراقبة تنظيم "داعش" في ليبيا.

وكشفت الصحيفة أن واشنطن وحلفاءها يسعون إلى احتواء توسع التنظيم خارج حدود العراق وسورية، حيث يقودون حملة عسكرية ضده هناك.

وأوضح مسؤول في الإدارة الأميركية أن إنشاء قاعدة في شمال أفريقيا قرب معاقل "داعش" تتيح لواشنطن الحصول على المعلومات لفهم ما يجري في المنطقة.

وأفادت الصحيفة بأن رحلات الطائرات من دون طيار من القاعدة العسكرية في شمال أفريقيا يوفر للاستخبارات الأميركية معلومات دقيقة في وقت حساس حول أنشطة "داعش" في ليبيا.

وذكرت الصحيفة الأميركية أن دول شمال أفريقيا لم توافق على السماح بإنشاء قاعدة عسكرية على أراضيها حتى الآن.

وأعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة الليبية الموقتة المعترف بها دوليًا، حاتم العريبي، عنإ رفض اقتراح وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاوراليك، إنشاء مخيمات للاجئين والمهاجرين غير الشرعيين على الأراضي الليبية.

واعتبر العريبي اقتراح وزير الخارجية التشيكي غير مقبول ويُعدّ تدخلًا في الشأن الليبي الداخلي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة طرابلس تحذّر تونس من عدم التنسيق بشأن الجدار الحدودي حكومة طرابلس تحذّر تونس من عدم التنسيق بشأن الجدار الحدودي



GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 19:37 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
المغرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ

GMT 14:01 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق
المغرب اليوم - كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق

GMT 14:17 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

"ريان إير" تلغي جميع رحلاتها من وإلى المغرب
المغرب اليوم -

GMT 14:06 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري
المغرب اليوم - أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 22:12 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

كرواتيا تهزم روسيا لتتأهل إلى كأس العالم

GMT 16:07 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي يشارك في تدريبات الأرجنتين قبيل مواجهة البرازيل

GMT 13:21 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي يشارك في تدريبات الأرجنتين قبل مواجهة البرازيل

GMT 20:10 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر يونايتد يقيل مدربه سولشاير

GMT 17:22 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:17 2020 السبت ,02 أيار / مايو

بدرية طلبة ضيف الليلة في "رامز مجنون رسمي"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib