مُدرّبو المنتخبات الوطنية مزيج عالمي يبحث عن هوية مغربيّة
آخر تحديث GMT 10:31:04
المغرب اليوم -

لتكوين نواة صلبة قادرة على وضع نموذج كروي مختلف

مُدرّبو المنتخبات الوطنية مزيج عالمي يبحث عن "هوية مغربيّة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مُدرّبو المنتخبات الوطنية مزيج عالمي يبحث عن

الويلزي روبيرت أوشن المدير التقني الوطني
الرباط -المغرب اليوم

أوضح الويلزي روبيرت أوشن المدير التقني الوطني، أمس، على هامش تقديم المدربين الجدد للمنتخبات الوطنية، أنه بحث طيلة الفترة الماضية عن مزيج من المكونين ذوي التجربة والطاقات الشابة، مغاربة وأجانب، بغرض تكوين نواة صلبة تشرف على هذه المنتخبات وفقا لتوجهه الرامي إلى وضع نموذج كروي مغربي مختلف عن أي أسلوب لعب عبر العالم.وأضاف أوشن، خلال تقديم المدربين الجدد بمركز محمد السادس بالمعمورة، أن إدارة المنتخبات الوطنية ستتكون من 14 إطارا، 10 مغاربة و4 أجانب، مشيرا في الآن ذاته إلى أن وجود مدربين من فرنسا والبرتغال وإسبانيا وأمريكا لن يؤثر على التوجه العام، إذ سيعمل الجميع وفق فلسفة موحدة، إضافة إلى أن مشكل التواصل لن يطرح لوجود مدربين مغاربة في كل الفئات، وإجادة المدربين الأساسيين أكثر من لغة.

مزيج عالمي لنموذج مغربي

اختار المدير التقني أوشن الفرنسي بيرنار سيموندي للإشراف على المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، ويساعده في مهامه اللاعب الدولي السابق زكرياء عبوب؛ فيما عين البرتغالي جواو أروسو لتدريب منتخب أقل من 20 سنة، بمساعدة المغربي جمال عليوي.ووقع اختيار المدير التقني على المدرب الإسباني سيرجيو بارنياس للإشراف على منتخب أقل من 17 سنة، ويساعده الدولي المغربي السابق بدر القادوري، في وقت أوكلت مهمة تدريب المنتخب الوطني لأقل من 15 سنة للمغربي طارق مخناس، بمساعدة الدولي المغربي السابق رشيد روكي.

وبخصوص كرة القدم النسوية، ستشرف الأمريكية كيلي ليندسي على المنتخبات، بمساعدة كل من المدربات فتيحة العسيري وإنصاف هنوق وزينب البروري ونادية جلايدي؛ فيما ستشرف المدربة لمياء بومهدي على تدريب المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة.وستسند إلى الدولي المغربي السابق نور الدين النيبت مهمة التأطير والمساهمة في تطوير أداء اللاعبين وتقديمه كقدوة للشبان الواعدين داخل المنتخبات الوطنية، بالنظر إلى مشواره الكروي الحافل في الدوريات المغربي والفرنسي والبرتغالي والإسباني والإنجليزي، ولعبه عددا كبيرا من المباريات مع المنتخب الوطني الأول، إذ تحدث أوشن عن تجربته قائلا: "نريد من الشباب أخذ الإلهام من النيبت.. سيكون مديرا للأداء الخاص بالنخبة وبصحبة المدربين الآخرين".

إبعاد المغرورين سبب تأخر التعيينات

أكد المدير التقني الوطني أن سبب تأخره في إعلان أسماء مدربي المنتخبات الوطني الجدد راجع إلى العدد الكبير من اللقاءات التي عقدها خلال الأسابيع الماضية مع عدد كبير من المدربين المغاربة والأجانب المرشحين لقيادة المنتخبات الوطنية.وأضاف الإطار الويلزي أنه وضع مميزات خاصة وجب توفرها في المدربين الذين اختيارهم، مردفا: "كنت أبحث عن مدربين ومكونين وليس مسيرين للفرق. يجب أن تتوفر خصائص كثيرة في المدرب الذي أردت أن يشتغل معنا. أنا لا أحب الغرور والكبرياء، أريد مجموعة تعمل للفريق، وهذا ما أرى أنه متوفر حاليا".

الطاوسي..الزاكي وفتحي جمال!

تحدث المدير التقني الوطني عن رفضه الاشتغال رفقة كل من بادو الزاكي ورشيد الطاوسي وفتحي جمال، موضحا بالقول: "للثلاثة مهام خاصة داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، هم مدربون كبار ومكانتهم التاريخية في سجل الكرة المغربية مضمونة، نظرا لما أسدوه من خدمات طيلة سنوات.. كل ما في الأمر أنني وضعت شروطا خاصة في البروفايلات المطلوبة، وهذا لا يعني أن الأسماء المذكورة ليست في المستوى المطلوب".وأضاف المدرب الويلزي: "أرى أن لهم مهام أخرى مثل إعداد تقارير دورية عن اللاعبين والمباريات وتقييم المدربين..لقد عرضت عليهم أيضا إعداد دروس وعروض للمدربين الموجودين حاليا داخل الإدارة التقنية الوطنية حتى يستفيدوا من خبرتهم في المجال".

البحث عن هوية مغربية

"سنشتغل وفق إستراتيجية وفلسفة موحدة. صحيح أن لكل مدرب لمسته وطريقته الخاصة، لكن التوجه العام سيكون موحدا داخل المنتخبات الوطنية"، هكذا قال روبرت أوشن في جواب له عن سؤال حول طريقة التنسيق بين مدربين من جنسيات مختلفة.وأضاف أوشن: "الهوية التي نريدها للكرة المغربية في المستقبل هي الاحتفاظ بالكرة والتسجيل في أسرع وقت ممكن".

وقد يهمك أيضا" :

محمد صلاح يسيطر على كل أرقام ليفربول منذ قدومه من صفوف روما

الملك محمّد السادس يهنّئ "منتخب الفوتسال" بإحراز كأس أفريقيا 2020

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُدرّبو المنتخبات الوطنية مزيج عالمي يبحث عن هوية مغربيّة مُدرّبو المنتخبات الوطنية مزيج عالمي يبحث عن هوية مغربيّة



تبقى مواقع التواصل متنفسًا لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ

النجمات تلجأن إلى "الكاجول" والقفازات لتجنب العدوى

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 14:30 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

وفاة أول رئيس دولة في افريقيا بسبب فيروس كورونا

GMT 14:34 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

وفاة مفوض قضائي بسطات بسبب وباء كورونا

GMT 22:27 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

أرقام “كورونا” ترتفع بالمغرب 654 إصابة و39 وفاة

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 18:52 2016 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

القسط الهندي فوائد صحية وجمالية لا متناهية

GMT 20:53 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء الطب ينصحون مرضى "فقر الدم" بتناول "الكبدة"

GMT 21:22 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة سهير رمزي تعلن مجموعة من أسرارها مع أبله فاهيتا

GMT 05:13 2016 الإثنين ,04 إبريل / نيسان

الإجهاض في الشهر الثاني بين الأسباب والوقاية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib