البافاري بدفاعه القلق يستضيف ليفركوزن المنتشي بانتصار أوروبي ضخم
آخر تحديث GMT 10:47:08
المغرب اليوم -

شميدت يسعى إلى التفوّق على غوارديولا في ليلة القبض على الصدارة

"البافاري" بدفاعه القلق يستضيف "ليفركوزن" المنتشي بانتصار أوروبي ضخم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

لاعبو "بايرن ميونيخ" الألماني
برلين ـ مارك سعادة

يدخل "بايرن ميونيخ" مواجهة السبت، وهو يعرف أن طريق اللقب الرابع على التوالي لن يكون سهلاً، فيما إذا أهدر نقاطًا على أرضه في مباريات من هذا الوزن مع حضور منافسة "دورتموند" و"فولفسبورغ" و"ليفركوزن" الشرسة لأبعد الحدود.

قليلون من يعرفون أن تاريخ المواجهات بين غوارديولا وشميدت يعود إلى مطلع عام 2014 في يوم دخل فيه "بايرن ميونيخ" بكل نجومه لخوض مباراة ودية ضد "ريدبول سالزبورغ" النمساوي، ويومها لم يتوقع أشد المتشائمين من جمهور البافاري أن تنتهي المباراة بثلاثية نظيفة لفريق المدرب روجر شميدت، ليخرج بعدها بيب بتصريح قوي أكد فيه "لم أرَ سابقاً أي فريق يلعب كرة القدم بنفس الروح التي يلعب بها سالزبورغ"

وتواجه غوارديولا وشميدت ثلاث مرات الموسم الماضي فانتصر "بايرن ميونيخ" في ذهاب الدوري بهدف للغائب حاليًا فرانك ريبيري، وحسمت ركلات الترجيح موقعة الكأس بعد أن وقف نوير بوجه هجوم "ليفركوزن" لـ120 دقيقة قبل أن يقود تشالهانوغلو فريقه لتحقيق انتصار ثمين بإياب الدوري بهدفين نظيفين، وبالتالي تكون حصيلة مواجهات المدربين انتصارين لشميدت وانتصار لغوارديولا وتعادل في الكأس، أما من حيث الأهداف فلم يتمكن فريق غوارديولا من تسجيل أكثر من هدف واحد في أربع مباريات مقابل تسجيل فريق شميدت لخمسة أهداف.

وأخفى غوارديولا في المؤتمر الصحافي قلقه من غياب بن عطية وبواتينغ، أوضح "لدي العديد من اللاعبين القادرين على سد الثغرة في الخلف هناك ألونسو وألابا ودانتي ورافينيا"

ويشير الواقع إلى أن المدرب سيعتمد على خيار من اثنين فإما أن يعتمد على ألابا إلى جوار دانتي كقلب دفاع بعد أن أشرك النمساوي في هذا المركز أثناء الجولة التحضيرية وأمام "نوتينغين" في كأس ألمانيا، أو أن يعتمد على الاحتمال الأكثر ورودًا والمرتبط بإشراك ثلاثة مدافعين بالخلف، وبهذه الحال قد يشرك بيب كل من ألابا ودانتي ورافينيا ويدفع بلام إلى الوسط إضافة لاحتمال ضعيف يرتبط بتحويل ألونسو كقلب دفاع كما حدث بعد طرد بواتينغ أمام "هوفنهايم" لكن الفارق هو أن المدرب حينها كان مضطرًا لإيجاد حل من داخل الملعب بظل استنفاذه لتبديلاته.

أما في الوسط فمن الممكن أن يؤجل غوارديولا مسألة الاعتماد على تياغو كارتكاز ويشرك ألونسو إلى جانب فيدال سعيًا لتأمين الجانب الدفاعي، خصوصًا مع وجود بلعربي وتشالهانوغلو ومحمدي وكيسلينغ في الطرف الآخر.

وأشاد غوارديولا بـ"ليفركوزن"، مؤكداً على أهمية عدم إهدار نقاط بهذه المناسبات، لافتًا إلى أن "ليفركوزن منافس له خصوصيته هذه المباراة قد يكون لها تأثير على اللقب بنهاية الموسم، هم يلعبون كرة قدم جميلة وعلينا أن نحذر من إعطائهم ركلات حرة خوفًا من تشالهانوغلو"

ولن ترتبط قضية المباراة فقط بدفاع "بايرن ميونيخ"، فعلى الطرف الآخر لم يتمكن أي حارس من "ليفركوزن" من الحفاظ على نظافة شباكه في ميونيخ منذ عام 1989، علمًا أن "ليفركوزن" انتصر في معقل البافاري مرة واحدة فقط في آخر 25 مواجهة وكانت هي الهزيمة الوحيدة للبافاري في موسم 2012\2013 أي موسم الثلاثية.

وأكد شميدت أن فريقه يريد الوقوف الند للند أمام البافاري، وأضاف "ما نريده نحن هو أن نكون خصمًا قويًا للفريق الأفضل في ألمانيا ، الإنجاز الأهم بالنسبة لنا هو أن نبني دفاعًا قويًا ونبقي الكرة بعيدًا عن مرمانا، لأن لاعبو بايرن يملكون خواص هجومية مميزة لذا علينا أن نطبق تكتيكات فعالة بالخلف"

أما عن إمكانية إشراك الوافد الجديد كيفن كامبل، فأضاف شميدت "الموضوع بحاجة للبحث والتفكير قبل المباراة، هو يعرف تكتيكنا جيداً وأنا متأكد من أنه سينسجم بسرعة مع الفريق"

وتعرضت المنظومة الهجومية للفريقين إلى تغييرات مميزة هذا الموسم، حيث تخلى "ليفركوزن" عن الجناح الكوري سون، وضم المهاجم السويسري المميز أدمير محمدي الذي سجل هدفًا حاسمًا ضد "لاتسيو"، وصنع هدفًا بغاية التميز أمام "هوفنهايم"، في وقت يبقى فيه تشالهانوغلو أبرز علامات الخطورة مع صناعته لعشر فرص خلال مباراتين فقط في الدوري، أما على الطرف الآخر فمثل كوستا أبرز التحولات الهجومية في "بايرن ميونيخ" وفي أول جولتين شارك الجناح البرازيلي في أربعة أهداف سجل منها هدفًا وصنع آخر، وكان له دور كبير بتسجيل هدفين في مرمى "هوفنهايم".

وتبدو أوراق شميدت من حيث التشكيلة مكشوفة تقريبا، حيث من المنتظر أن يعتمد المدرب على المدافع الجديد الشاب يوناتان تاه القوي بدنيًا والذي يعيبه التردد بعض الأحيان إلى جانب اليوناني بابادوبولوس وفينديل وهيلبرت بالخلف، أما في الارتكاز فقد يصنع "ليفركوزن" الفارق من خلال وجود الرائعين والمتكاملين كرامر وبيندير الذي يقدم ربما أفضل مواسمه حتى الآن.

من حيث الغيابات سيفتقد "بايرن ميونيخ" لكل من مارتينيز وكيرشوف وبادشتوبر وريبيري إضافة لبن عطية وبواتينغ أما ليفركوزن فسيفتقد لتوبراك وآرانغيز ويدفاي.

وتشهد المباراة أرقام مميزة أخرى مثل:

-توماس مولر يخوض مباراته رقم 200 في الدوري الألماني، أما روبرت ليفاندوفسكي فيبحث عن التسجيل لرابع مباراة على التوالي وهو ما لم يتمكن من القيام به منذ قدومه إلى "بايرن ميونيخ".

-فيدال سيعود لمواجهة فريقه السابق الذي لعب بصفوفه بين عامي 2007 و2011.

-مع غوارديولا لم يسبق لـ"بايرن ميونيخ" حتى الآن أن خسر أي مباراة في مرحلة الذهاب من الدوري.

-حصيلة مواجهات الفريقين في ميونيخ هي 19 انتصارًا لـ"بايرن ميونيخ" مقابل ثلاثة انتصارات لـ"ليفركوزن"وخمسة تعادلات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البافاري بدفاعه القلق يستضيف ليفركوزن المنتشي بانتصار أوروبي ضخم البافاري بدفاعه القلق يستضيف ليفركوزن المنتشي بانتصار أوروبي ضخم



إطلالات مريحة للأميرة رجوة تناسب مراحل الحمل

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 21:49 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 10:47 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طرق لوقف إسهال الأطفال بحسب العمر

GMT 15:49 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

وفاة مقدمة برنامج "صباح الخير يا عرب" بعد صراع مع السرطان

GMT 11:16 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 08:07 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مصنع للأكياس البلاستيكيّة في منطقة سيدي حجاج

GMT 22:33 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

"الوداد" ثالث فريق مغربي يشارك في كأس العالم للأندية

GMT 21:14 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

لاعب الغولف تايغر وودز يعود إلى الملاعب الشهر المقبل

GMT 11:48 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

العصبة الإحترافية تحيل ملف الرجاء على الجامعة

GMT 00:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين فرج يُعدِّد مكاسب تنظيم مؤتمر الأمم المتحدة

GMT 06:57 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الغطس في "مولوكيني" يشعرك كأنك في حوض سمك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib