إصدار كتاب مراكش التأسيس والتسمية دراسات ونصوص تاريخية
آخر تحديث GMT 02:52:55
المغرب اليوم -

بمناسبة الذكرى الـ30 لإعلان مدينة مراكش تراثًا عالميًا

إصدار كتاب "مراكش: التأسيس والتسمية.. دراسات ونصوص تاريخية"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إصدار كتاب

مدينة مراكش
مراكش ـ كمال السليمي

صدر حديثًا عن مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال، كتاب بمناسبة الذكرى الـ30 لإعلان مدينة مراكش تراثًا عالميًا من قبل منظمة اليونسكو، يحمل عنوان "مراكش: التأسيس والتسمية - دراسات ونصوص تاريخية".. وقام بجمع نصوص وتنسيق المقالات الواردة في هذا الكتاب، المندرج ضمن سلسلة "مراكشيات" والذي يقع في 288 صفحة من القطع الكبير، مدير المؤسسة عبد القادر عرابي، ويتناول الكتاب قضيتين أساسيتين أثارتا الكثير من النقاش، وكتبت حولهما الكثير من الدراسات والأبحاث واختلف حولهما المؤرخون، تتعلقان بتأسيس مدينة مراكش وتسميتها، وما يرتبط بذلك من أسئلة تتعلق بهوية المؤسسين ودوافع اختيار موقعها والبنايات الأولى التي تم تشييدها خلال مرحلة التأسيس، وطبيعة المجال الجغرافي والبشري المحيط بها خلال هذه المرحلة، وغيرها من الأسئلة والإشكالات التي تصدى للإجابة عنها المؤرخون المغاربة والأندلسيون والمشارقة والأوربيون قديمًا، كما تصدى لها أيضًا الباحثون المحدثون من خلال عدد من الدراسات النظرية الأكاديمية، أو من خلال الأبحاث الأركيولوجية الميدانية التي بدأت بمحيط جامع الكتبية منذ سنة 1923، وتوجت بإصدار كتاب في الموضوع سنة 1952.

ويشتمل هذا المؤلف على تمهيد يستعرض الأسباب التي دعت إلى إصدار هذا العمل، ثم مقدمة كتبها بمناسبة إصدار هذا الكتاب الدكتور حسن جلاب، عميد كلية اللغة العربية سابقًا، لخص فيها مجمل القضايا المتعلقة بتأسيس وتسمية مدينة مراكش، واستعرض مجمل النصوص التاريخية التي توقفت عند هذين الأمرين.

كما يتضمن المؤلف قسمين: يشمل الأول مجموع الدراسات والأبحاث التاريخية التي تناولت قضايا التأسيس والتسمية، وهي دراسات أنجزها كل من الدكاترة أحمد التوفيق، وأحمد بلاوي، وأحمد عمالك، ومحمد رابطة الدين، وعبد الرزاق ازريكم، ومصطفى فنيتير، وإبراهيم لكديم الصوصي، وعبد العزيز المجدوبي، وسمير أيت أومغار، ومحمد الزكراوي، والمؤرخ ليفي بروفنسال.

ويشمل القسم الثاني النصوص التاريخية التي عرضت أيضًا لقضيتي التأسيس والتسمية، وعددها 48 نصًا، وهي نصوص مستقاة من المصادر التاريخية والجغرافية المغربية والأندلسية والمشرقية والأوربية، وقد تضمنت كل ما يتصل بمسألة التأسيس والتسمية، كما توسعت في بعض الأحيان في الحديث عن اختطاط وبناء بعض المعالم والمنشآت العمرانية التي أحدثت في مراكش بعد التأسيس بزمن طويل، بما يسمح بتكوين فكرة واضحة عن مختلف الجوانب التأسيسية للمدينة الحمراء وأحوالها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية والعسكرية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصدار كتاب مراكش التأسيس والتسمية دراسات ونصوص تاريخية إصدار كتاب مراكش التأسيس والتسمية دراسات ونصوص تاريخية



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib