إعادة تصميم قوس النصر في تدمر وسط ساحة الطرف الأغر
آخر تحديث GMT 12:22:29
المغرب اليوم -

في اطار التحدي للتطرّف وباستخدام الرخام المصري

إعادة تصميم قوس النصر في تدمر وسط ساحة الطرف الأغر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إعادة تصميم قوس النصر في تدمر وسط ساحة الطرف الأغر

قوس النصر بعد إعاد إنشائه
دمشق - نور خوام

كشف النقاب عن إعادة إنشاء قوس النصر الضخم الذي تم تدميره في مدينة تدمر في  سورية ، والذي يعود تاريخه الى  1800 عاما بواسطة مسلحى "داعش" في أكتوبر / تشرين الأول الماضي، وتم تنصيع النموذج في إيطاليا بطول 6 أمتار من الرخام المصري، في إطار التحدي لإظهار إمكانية استعادة الموقع القديم إذا كانت هناك إرادة، وتم الكشف عن الحدث بواسطة عمدة لندن بوريس جونسون الذي أكد على التضامن مع الشعب السوري ضد البرابرة الذين دمروا الآثار القديمة.وذكر جونسون "  انه منذ 2000 عام و تدمر تقف بمعالمها  وسط الصحراء، ومع مرور الجنرالات الفاتحين على البلاد نقلوا إليها لغاتهم وثقافاتهم وأديانهم وآلهتهم، وأعجبوا بميراث تدمر التاريخي، وتحولت معابد بلاد ما بين النهرين إلى معابد يونانية ثم معابد رومانسية ثم كنائس ثم مساجد، وأعجب الجميع بذلك ولذلك يعد الرثاء غير كاف عند تدمير هذه المدينة".

إعادة تصميم قوس النصر في تدمر وسط ساحة الطرف الأغر

وهنأ جونسون معهد أكسفورد لعلم الآثار الرقمية (IDA)الذي يقف خلف المشروع ، وذكر مايكل روجر مدير المعهد " لم يفكر أحد في مغادرة لندن في الأنقاض بعد الهجوم، وتمثل الآثار مستودعات كبيرة من السرد الثقافي، ويجب آلا يفكر أحد لثانية واحدة بمنح الإرهابيين القدرة على حذف هذه الآثار من سجلنا الثقافي، وعندما يتم مسح التاريخ بهذه الطريقة يجب أن يتم التفكير فورا في استعادته".

إعادة تصميم قوس النصر في تدمر وسط ساحة الطرف الأغر

ويزن قوس النصر 11 طنا"، وتم كشف النقاب عن العملية بعد 6 ساعات من تنفيذها، وأفاد مأمون عبد الكريم مدير عام الآثار السورية والمتاحف  أن القوس المعاد إنشاؤه يعد نموذجا للكيفية التي يجب من خلالها استعادة تدمر في رسالة للسلام، مضيفا " تعتمد حياة الشعب السوري على هويتهم الثقافية وتمثل تدمر واحدة من مواقع التراث الثقافية الاستثنائية ليس فقط في سورية ولكن في العالم أجمع، ونحن نعلم بوجود خطط لاستعادة تدمر لمجدها السابق ولكن يجب أن يتم إطلاق ذلك إذا  أصبحت المهمة عالمية".

إعادة تصميم قوس النصر في تدمر وسط ساحة الطرف الأغر

ويتم تثبيت القوس الأثري كجزء من أسبوع التراث العالمي وسيظل في لندن لمدة 3 أيام قبل وضعه للعرض العام في دبي ونيويورك، فيما أوضحت مؤسسة  IDA أن الأمر ينطوي على تحد هندسي وتكنولوجي، وذكر ألكيسي كارينوشكا الذين يقود فريق  IDA أن ذلك سيعطي فرصة للأشخاص للاحتفال بتاريخهم الغني لشمال أفريقيا والشرق الأوسط، .

وأضاف كارينوشكا " دون إعاد الإعمار فإن المواقع المدمرة ستبتلعها الرمال والنسيان، وتمثل هذه الآثار الإشارات البصرية الأخيرة المتبقية على التاريخ الذي تنتمي إليه، وتعنى مؤسسة  IDA بالمساعدة في الحفاظ على تاريخ المنطقة التي عرفت التقاليد الفنية والأدبية والعلمية والمعمارية في العالم"
 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعادة تصميم قوس النصر في تدمر وسط ساحة الطرف الأغر إعادة تصميم قوس النصر في تدمر وسط ساحة الطرف الأغر



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 02:36 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

17 سببا و8 طرق لعلاج الم المفاصل الشديد

GMT 00:35 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

البقالي نقيبا جديدا لهيئة المحامين في مكناس

GMT 20:14 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

وحمة على جسم مولودي

GMT 02:10 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنافس تهاجم المنازل مع حلول الخريف للحصول على الدفء

GMT 02:00 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

حكيمي ضمن تشيكل ريال مدريد أمام يوفنتوس الإيطالي

GMT 13:09 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

"الأحد الأسود" يهدد مصير تقنية الفيديو بعد ارتباك الحكام

GMT 12:20 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

باخ يدافع عن قرارات اللجنة الأولمبية بشأن منشطات الروس

GMT 01:05 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

شذى حسون تعلن أنّ التنويع في الفن مطلوب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib