إهداء الدورة الجارية إلى  الناقد  الراحل  محمد الميعادي
آخر تحديث GMT 09:36:26
المغرب اليوم -

افتتاح الدورة الثامنة عشر لعيد الكتاب في المغرب

إهداء الدورة الجارية إلى الناقد الراحل محمد الميعادي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إهداء الدورة الجارية إلى  الناقد  الراحل  محمد الميعادي

"الكتاب وآفاق التلقى"
الرباط / المغرب اليوم

اقيم  مساء أمس الاربعاء فى مدينة تطوان حفل افتتاح فعاليات الدورة الثامنة عشرة لعيد الكتاب فى محور "الكتاب وآفاق التلقى"، والتي تتضمن برنامجا ثقافيا حافلا يستقطب اهتمام القراء والمهتمين بالشأن الثقافى من مختلف الأجيال , هذا وتندرج هذه الدورة الجديدة لمعرض الكتاب و التى تنظمها المديرية الجهوية لوزارة الثقافة، بتعاون مع ولاية تطوان والجماعة الحضرية لتطوان، والتي تحمل اسم الناقد المغربي الراحل محمد الميعادى، في سياق "المعارض الجهوية لوزارة الثقافة الرامية إلى صياغة لحظة تواصل منتج بين مختلف المتدخلين في صناعة الكتاب واقتنائه، علاوة على الرفع من نسبة الإقبال على القراءة وتكريسها كسلوك يومى".

هذا و كما تهدف الدورة الحالية شأنها في ذلك شأن باقى الدورات السابقة  إلى "إتاحة جديد دور النشر المغربية لجمهور القراء، وكذا الحفاظ على هذه الفعالية كذاكرة رمزية وثقافية تاريخية تتميز بها مدينة تطوان , وفى ضوء ذلك اعلن " محمد الثقال " المدير الجهوى لوزارة الثقافة  أن هذا المعرض يهدف إلى خلق فسحة جمالية تهتم بالكتاب وقضاياه وتشجيع تداول الكتاب المغربى والتشجيع على القراءة كسلوك يومى وكمدخل من مداخل المعرفة, هذا وكما اشار إلى  أن الدورة هذه السنة ستعرف مشاركة مكثفة لمفكرين ورجال الأدب والمسرح الذين سيؤطرون العديد من الندوات والحلقات والموائد المستديرة، إضافة إلى مجموعة من الورشات الخاصة بالطفل.

هذا وفى ذلك الاطار فلقد أشار " الثقال  " إلى أن هذه الفعالية ستعرف مشاركة 29 عارضا ومؤسسة من دور نشر ومعاهد ثقافية أجنبية وجامعات، بهدف تشريف الكتاب بكافة أصنافه، وتحسيس المتلقى بأهمية القراءة في الحياة اليومية والمعرفية والتعليمية والمهنية , هذا وكما يذكر أن معرض تطوان للكتاب يعد أعرق تظاهرة من نوعها تهتم بالكتاب على الصعيد الوطنى , هذا وكما نظمت أول دورة له فى فى أربعينيات القرن الماضى , هذا وكما يتميز عيد الكتاب فى تطوان بتركيزه على توقيعات الكتب الصادرة في بحر السنة الجارية..

هذا ومن جانبه فلقد اعلن " محسن أخريف " كاتب فرع تطوان لإ تحاد كتاب المغرب  إن ما يميز هذه الدورة هو كثافة برنامجها الثقافى وذلك من خلال العديد من الأنشطة الثقافية التي تشمل مجالات وميادين معرفية وإبداعية وأدبية مختلفة، من شعر ورواية وقصة ومسرح وسرد، كما تتميز الدورة بتوجهها نحو الأطفال من خلال أمسيات للسرد الروائى وصبحيات للتنشيط المسرحى  فى مسرح دار الثقافة  فى تطوان ومسرح للا عائشة فى المضيق لتعزيز اهتمام الأجيال الصاعدة  فى المجال الثقافي في مختلف تجلياته ..

هذا كما رأى " أخريف  " أن اختيار تسمية الدورة باسم محمد الميعادى هو تكريم لهذا الناقد الراحل، الذي بصم الفكر المغربى بقلم معطاء تفنن في الإبداع الأدبى الجاد، وبالتالى فإن فعاليات هذه الدورة مهداة لروحه، خاصة وأنه كان له الدور الكبير في تنظيم الدورات السابقة لعيد الكتاب.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إهداء الدورة الجارية إلى  الناقد  الراحل  محمد الميعادي إهداء الدورة الجارية إلى  الناقد  الراحل  محمد الميعادي



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

GMT 16:58 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ذكرى وفاة الكاتب والأديب المصري الكبير فاروق شوشة

اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تجذب أنظار العالم باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 02:02 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة
المغرب اليوم - سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس الروسي يدعو رجب طيب أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام
المغرب اليوم - الرئيس الروسي يدعو رجب طيب أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام

GMT 03:03 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني
المغرب اليوم - أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني

GMT 03:50 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة من بينها ريو دي جانيرو في البرازيل
المغرب اليوم - وجهات سياحية دافئة من بينها ريو دي جانيرو في البرازيل

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 15:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يُطالب فوزي لقجع بالاستقالة من الاتحاد الأفريقي

GMT 01:55 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

زيادة في أجور الشرطة مع بداية العام الجديد 2016

GMT 13:57 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

معرض إسطنبول للأثاث "ISMOB" يفتح أبوابه للعالم بأسره

GMT 12:55 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة منمبا في زنجبار تتمتع بمناظر طبيعية نادرة ورومانسية

GMT 05:00 2015 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الشمر والزنجبيل والبقدونس أعشاب للمرارة

GMT 12:56 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سعادة يحقق أول فوز له في الملاكمة الاحترافية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib