افتتاح الدورة السابعة عشرة لـ مهرجان السينما الأفريقيّة في خريبكة المغربيّة
آخر تحديث GMT 09:00:34
المغرب اليوم -

سيعُرض فيها 41 فيلمًا عبر الشاشات السبْع الموزَّعة في دور السينما

افتتاح الدورة السابعة عشرة لـ "مهرجان السينما الأفريقيّة" في خريبكة المغربيّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - افتتاح الدورة السابعة عشرة لـ

افتتاح الدورة السابعة عشرة لـ "مهرجان السينما الأفريقيّة" في خريبكة المغربيّة
الدارالبيضاء - حاتم قسيمي

تنطلق، السبت 14 حزيران/ يونيو 2014، مراسيم افتتاح الدورة السابعة عشرة لمهرجان "السينما الأفريقية" في خريبكة المغربية، والتي ستستمر إلى غاية 21 من الشهر الجاري، بحضور ومشاركة 17 دولة تضم نخبة من السينمائيين والنقاد ونجوم الفن السابع المغاربة والأفارقة ومهتمين من قارات مختلفة، والتي ستسلط الأضواء على آخر الإنتاجات السينمائية الأفريقية، حيث سيعُرض فيها 41 فيلمًا سينمائيا عبر الشاشات السبع الموزعة في عدد من دور السينما، وذلك في إطار تعميم المشاهدة السينمائية بين شرائح المجتمع في إحدى ساحات المدينة يوميًا، بدءًا من الساعة التاسعة ليلاً في الهواء الطلق في ساحة مرجان لاستفادة وإشراك سكان خريبكة في هذه التظاهرة الأفريقية الكبرى، ولإشاعة الثقافة السينمائية وسط سكان وشباب الإقليم، خاصة الطلبة الجامعيين، ومن ضمن هذه الأفلام طبعًا عرض 14 فيلمًا سينمائيا مطولاً للمسابقة الرسمية يمثلون دول تونس، رواندا، جنوب أفريقيا، السينغال، إثيوبيا، غينيا بيساو، الكونكو، تشاد، الكاميرون، زيمبابوي، مالي، مصر والمغرب، للظفر بالجائزة الكبرى للمهرجان "عثمان صامبين"، والجوائز السبع التي تبلغ قيمتها الإجمالية 400 ألف درهم مُقدَّمة من قِبل المؤسسة الشريفة للفوسفات.
وتتمثل هذه الأفلام المعروضة في المسابقة الرسمية للمهرجان في "وداعا كارمن" للمخرج المغربي محمد أمين بنعمراوي، "الصوت الخفي" للمخرج المغربي كمال كمال، "سم دوربان" للمخرج اندري ورسدال من أفريقيا الجنوبية، "كري- كري" للمخرج التشادي محمد صلاح هارون، "غـــــــبار وثروات" للمخرج غوستيس شابوانيا من زيمبابـوي، "آفاق جميلة" للمخرج الإثيوبي هور ستيفان غاغير، "ايمبابزي/، العفو" للمخرج الرواندي غوال كاريكوزي، "معركة تاباتو" للمخرج غوا فيانا من غينيا بيساو، و".ا.ك.ا" للمخرج الكاميروني فرونسواز ايلونك، "نكونو نكونو كان /، إشاعات حرب" للمخرج المالي سيسوبا سيسي، "عـشـم" للمخرج المصري ماجي مرجان، "بين المطرقة والسندان" اموك ليمرا من الكونكو، "أرصفة دكار" للمخرج السينغالي هوبير لابا نداو، وأخيرا فيلم "نسمة" لمخرجه التونسي حميدة الباهي.
وتضُم عضوية لجنة تحكيم المهرجان التي سيترأسها المخرج السينمائي من الكوت ديفوار يميتي باصوري كلاً من المنتجة السينمائية الإيطالية كارولين لوكاردي، الإعلامي المغربي عمر سليم، المنتج السينمائي الكاميروني باسيكو باكوبيو، مدير مركز سينمائي في السينغال دياز هوكبي، المنتجة السينمائية المغربية رشيدة سعدي، الممثلة السينمائية البينينية ساندرا أدغاهو.
أما الجائزة الثقافية الموازية "دونكيشوط- سينيفليا"، فتقدمها الجامعة الوطنية للأندية السينمائية في المغرب، وتتشكل لجنة تحكيم هذه الجائزة من أحمد سلم رئيسًا وعضوية بوبكر حيحي ومحمد الفاضيل، وتمنح هذه الجائزة من قِبل الجامعة الوطنية للأندية السينمائية في المغرب والجائزة ذات حمولات ثقافية، فهي رمزية تُقدَّم لدعم الأعمال السينمائية التي أنجزها سينمائيون بنوع من التحدي لتجاوز عوز الإمكانات المالية".
ويُميِّز الدورة الحالية، كما أبلغت بذلك إدارة مؤسسة المهرجان، كونها تستضيف إحدى الدول التي ساهم سينمائيوها في بناء السينما الأفريقية، وشاركوا الى جانب عدد من السينمائيين في دورات مهرجان السينما الأفريقية في خريبكة أنها: دولة الضيف " الكوت – ديفوار / ساحل العاج "، وجاء اختيار دولة الكوت- ديفوار لتكون الدولة الضيف في المهرجان لعدد من الاعتبارات منها: الاحتفال بنصف قرن من تاريخ السينما اعتبارًا أن أول عمل سينمائي من الحجم المتوسط عنوانه: "على تل رمال العزلة" من إخراج تميتي باصوري،  والمشاركة المكثفة للسينمائيين الإيفواريين بما مجموعه ستة عشر شريطًا، ثم المشاركة ضمن عضوية لجان التحكيم، وتكريم بعض السينمائيين الإيفواريين، كما أنه خلال الدورة السادسة لسنة 1994 وللمرة الأولى في تاريخ المهرجان، حصلت الممثلة العاجية ناكي سي سافانا على أول جائزة نسوية، من خلال مشاركتها في فيلم "باسم المسيح"، والممثل السان توري الذي حصل على أول جائزة رجالية بفيلم "فارو/ الجائزة الكبرى"، في الدورة ذاتها، ناهيك عن علاقة التعاون السينمائي التي تربط البلدين المغرب ودولة الضيف " الكوت – ديفوار / ساحل العاج".
ويتضمَّن البرنامج العام لهذه الدورة المحاور التالية: المسابقة الرسمية، حفل التكريم، السينما الضيف، الورشات في مجالات السيناريو، المونتاج الرقمي، إدارة التصوير، إدارة الممثل، ثم الأنشطة الموازية، الندوات: الندوة الرسمية، والندوات الليلية، وتتمحور الندوة الرئيسية للمهرجان عن "الدولة والسينما في أفريقيا"، حيث تعتبر حلقة إضافية لمحاور السينما في أفريقيا التي ناقشتها ندوات سابقة في خريبكة منذ دورته الأولى لسنة 1977. وستواكب أطوار هذه الدورة وسائل الإعلام بجميع دعائمها تمثل منابر محلية ومناطقية ووطنية وقارية ودولية.
وانطلق هذا الموعد السينمائي القاري الأفريقي سنة 1977، على شكل "ملتقى دولي للسينما الأفريقية"، بدعم من الجمعية الثقافية للمكتب الشريف للفوسفات، والجامعة الوطنية للأندية السينمائية، والنادي السينمائي في خريبكة، الذي يُعتبر من أوائل الأندية السينمائية بالمغرب حيث يعود تأسيسه إلى سنة 1934، وتَمَّ في سنة 1988 احتضان الملتقى من قِبل المجلس البلدي للمدينة، ليعرف بعدها مرحلة من الركود دامت 6 سنوات، قبل أن يرتقي الملتقى إلى "مهرجان السينما الأفريقية"، ابتداءً من الدورة السابعة المنظمة سنة 2000.
وأفلحت الجمعية في ضمان استمرارية المهرجان وانتظامه مرة كل سنتين من سنة 2000 إلى 2008، كما أن مؤسسة المهرجان استطاعت أن تدشن سنة 2009 أول دورة سنوية استمرت إلى حدود الدورة الحالية السابعة عشرة المنظمة من 14 إلى 21 حزيران/ يونيو 2014، بدعم قوي من رئيس المجلس الإداري لمؤسسة مهرجان السينما الأفريقية نور الدين الصايل.
ولعبت مدينة خريبكة دورًا أساسيًا منذ سنة 1977 باحتضان ملتقى السينما التي تجتمع فيه العديد من الدول الأفريقية يفوق عددها 14 دولة في كل دورة، على الرغم من توقف الدبلوماسية المغربية وجمودها عقب انسحاب المغرب من منظمة الوحدة الأفريقية، في القمة الأفريقية في نيروبي سنة 1984، بعد عجز المنظمة واعترافها بجبهة البوليساريو الوهمية عضوًا فيها حال دون مساعي المنظمة الأفريقية للوصول إلى أي حل بخصوص القضية الوطنية، مما يُعَد بالتالي مهرجان خريبكة مؤتمرًا وقمة إفريقية بامتياز سيرجع الدفء من جديد للعلاقات المغربية الإفريقية، خدمة لمصحة دول وشعوب القارة السمراء، حسب ما أكّده أحد المنظمين لـ "المغرب اليوم".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح الدورة السابعة عشرة لـ مهرجان السينما الأفريقيّة في خريبكة المغربيّة افتتاح الدورة السابعة عشرة لـ مهرجان السينما الأفريقيّة في خريبكة المغربيّة



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

GMT 16:58 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ذكرى وفاة الكاتب والأديب المصري الكبير فاروق شوشة

اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تجذب أنظار العالم باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 02:02 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة
المغرب اليوم - سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس الروسي يدعو رجب طيب أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام
المغرب اليوم - الرئيس الروسي يدعو رجب طيب أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام

GMT 03:03 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني
المغرب اليوم - أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني

GMT 03:50 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة من بينها ريو دي جانيرو في البرازيل
المغرب اليوم - وجهات سياحية دافئة من بينها ريو دي جانيرو في البرازيل

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 15:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يُطالب فوزي لقجع بالاستقالة من الاتحاد الأفريقي

GMT 01:55 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

زيادة في أجور الشرطة مع بداية العام الجديد 2016

GMT 13:57 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

معرض إسطنبول للأثاث "ISMOB" يفتح أبوابه للعالم بأسره

GMT 12:55 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة منمبا في زنجبار تتمتع بمناظر طبيعية نادرة ورومانسية

GMT 05:00 2015 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الشمر والزنجبيل والبقدونس أعشاب للمرارة

GMT 12:56 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سعادة يحقق أول فوز له في الملاكمة الاحترافية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib