الأديب التونسي شكري المبخوت ينال الجائزة العالمية للرواية العربية
آخر تحديث GMT 10:53:48
المغرب اليوم -

ناقش في روايته "الطالياني" التاريخ السياسي والاجتماعي لبلاده

الأديب التونسي شكري المبخوت ينال الجائزة العالمية للرواية العربية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأديب التونسي شكري المبخوت ينال الجائزة العالمية للرواية العربية

الأديب التونسي شكري المبخوت
تونس – كمال السليمي

فاز الأديب التونسي شكري المبخوت بالجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها الثامنة التي أعلنت الأربعاء في أبوظبي، عن عمله الروائي الأول "الطلياني"، الصادر عن دار "التنوير" للنشر.

وتضمنت القائمة القصيرة للجائزة رواية المبخوت، إلى جانب الأديب المغربي أحمد المديني عن روايته "ممر الصفصاف"، والفلسطيني عاطف أبو سيف عن روايته "حياة معلقة"، واللبنانية جنى فواز الحسن عن روايتها "طابق 99"، والسوداني حمور زيادة عن روايته "شوق الدرويش"، والسورية لينا هويان الحسن عن روايتها "ألماس ونساء".

وتميز حفل الإعلان عن الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية بتكريم الروائيين المدرجين في القائمة القصيرة.

وتتناول رواية "الطلياني" الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العالمية جانبا من التاريخ السياسي والاجتماعي والثقافي الحديث في تونس، بكل تعقيداته وتداخلاته، خصوصًا نهاية ثمانينات القرن المنصرم.

وتكونت لجنة تحكيم الجائزة، التي ترأسها الشاعر والكاتب الفلسطيني مريد البرغوثي، من الشاعرة والإعلامية البحرينية بروين حبيب، والأكاديمي المصري أيمن الدسوقي، والناقد العراقي نجم عبد الله كاظم، والمترجمة والباحثة اليابانية كاورو ياماموتو.

وأبرز مريد البرغوثي، في كلمته خلال حفل إعلان الجوائز، أن لجنة التحكيم كانت حريصة طوال عملها على مدار أكثر من سنة على الالتزام بقيم الشفافية والحياد والموضوعية والدقة.

وشدد على أن اللجنة عملت بجد وتفان من أجل تقييم الأعمال الروائية المتنافسة كوحدة موضوعية مستقلة منفصلة عن ذوات المؤلفين أو وضعهم ورصيدهم التاريخي والمعرفي.

وأشار البرغوثي، إلى أنه تنافس للظفر بالجائزة، في دورتها الثامنة، 180 عملا روائيا ينتمي أصحابها إلى مختلف البلدان العربية.

و أوضح رئيس لجنة التحكيم في الكتيب الخاص بالجائزة، عن رواية "الطلياني"، "نحن أمام واحدة من الحالات التي يلد فيها المؤلف روائيًا ناضجًا في عمله الأول".

وأضاف "استطاع شكري المبخوت منذ المشهد الافتتاحي لروايته أن يشد انتباه قارئه إلى عالم ملتبس، وعبر تقنية تبطئ الإدراك يقوم بإضاءة فنية تدريجية للمساحات الغائمة في شخصياته وفي تاريخ تونس".

وتهدف الجائزة، التي تم إطلاقها سنة 2007 في أبوظبي، إلى ترسيخ حضور الروايات العربية المتميزة عالميًا. ويتم إدارة الجائزة العالمية للرواية العربية، التي تحظى بدعم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالشراكة مع مؤسسة جائزة "بوكر" البريطانية.

فاز بالجائزة في دورتها العام المنصرم الروائي العراقي أحمد سعداوي عن عمله "فرانكشتاين في بغداد".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأديب التونسي شكري المبخوت ينال الجائزة العالمية للرواية العربية الأديب التونسي شكري المبخوت ينال الجائزة العالمية للرواية العربية



GMT 03:19 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

فنان بريطاني يبني "فندقا"يطل على أبشع منظر في العالم

GMT 00:51 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سويسرا تُسلِّم مصر 26 قطعة أثرية ثمينة مختلفة الأحجام

GMT 18:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"إكسبوجر 2018" يتيح للزوار تجربة أحدث تقنيات التصوير البانورامي

GMT 15:04 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"إكسبوجر 2018" يبرز الأمل في الحياة من بغداد إلى أفغانستان

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأديب التونسي شكري المبخوت ينال الجائزة العالمية للرواية العربية الأديب التونسي شكري المبخوت ينال الجائزة العالمية للرواية العربية



رشّ مجهولان دهانًا أسود لتشويهها وإلحاق الضرر بها

تخريب نجمة جينيفر لوبيز الموجودة على رصيف الشهرة

واشنطن ـ يوسف مكي
خُرّبت نجمة المغنية والممثلة الأميركية جينيفر لوبيز الموجودة على ممشى الشهرة في هوليوود في ولاية كاليفورنيا الأميركية، بعد أن رش مجهولان دهانا أسود لتشويهها وبذلك تلتحق لوبيز بقائمة بعض الأسماء مثل دونالد ترامب والممثل بيل كوسبي البذين تم تخريب نجمتيهما على رصيف الشهرة. ووفقا إلى موقع "TMZ" تحقق الشرطة في الحادث لمعرفة أسباب القيام به ودوافع صاحبه لاستخدم طلاء الرش الأسود لإلحاق الضرر بالنجمة، ويوضح الموقع أن أحد الأشخاص أقدم على استخدام دهان الرش الأسود لتشويه نجمة جينيفر لوبيز في ممر الشهرة، ورغم عدم وضوح الرسالة التي حاول توجيهها بهذا العمل فإنه لا يبدو تخريبيا على نقيض سابقيه، وتم الكشف للمرة الأولى عن نجمة جينيفر لوبيز في عام 2013 بفضل سنواتها العديدة من العمل الشاق في كل من السينما والموسيقى، وفي الحفلة قالت: "هذه اللحظة التاريخية تحثني على العمل بجد أكبر والحلم الأكبر لكل هذا المستقبل". وتعد تلك

GMT 04:45 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "الدوس" الضخم مضاد للماء ويُدفّئ مرتديه في الشتاء
المغرب اليوم - حذاء

GMT 07:05 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أهمّ ما يُميِّز العاصمة الفنلندية الجميلة والأنيقة هلسنكي
المغرب اليوم - أهمّ ما يُميِّز العاصمة الفنلندية الجميلة والأنيقة هلسنكي

GMT 02:40 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

آية شيبون تؤكد حبها لفن النحت منذ أن كانت صغيرة
المغرب اليوم - آية شيبون تؤكد حبها لفن النحت منذ أن كانت صغيرة

GMT 05:37 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تيريزا ماي تدعو الى دعم خطتها وإلا لن يحصل الـ"بريكست"
المغرب اليوم - تيريزا ماي تدعو الى دعم خطتها وإلا لن يحصل الـ

GMT 04:08 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يعتقد أنه سيكون "شخصية العام" على غلاف مجلة "تايم"
المغرب اليوم - ترامب يعتقد أنه سيكون

GMT 03:51 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
المغرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
المغرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 06:29 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن "
المغرب اليوم - ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن

GMT 21:00 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يؤكّد المنتخب المغربي أصبح قويًا على مستوى خط الدفاع

GMT 13:04 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

أحلام حجي في غرفة المراقبة الطبية لمدّة 24 ساعة

GMT 16:42 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

بوروسيا دورتموند لا يستبعد ضم موراتا هذا الصيف

GMT 01:10 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

داليا مصطفى تعلن أنّ شخصيتها في "الكبريت الأحمر" مركبة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib