الحماية المدنية تحمل جثمان الروائية آسيا جبار إلى مثواها الأخير
آخر تحديث GMT 03:39:47
المغرب اليوم -

أدت لها التحية الشرفية عرفانًا وتقريرًا لها

الحماية المدنية تحمل جثمان الروائية آسيا جبار إلى مثواها الأخير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحماية المدنية تحمل جثمان الروائية آسيا جبار إلى مثواها الأخير

الحماية المدنية
الجزائر- خالد علواش

شيعت الجزائر اليوم الجمعة، في مقبرة شرشال في ولاية تيبازة (60 كلم غرب العاصمة)، جنازة فقيدة الأدب الجزائري والعالمي الراحلة آسيا جبار، التي وافتها المنية الجمعة الماضية، في فرنسا عن عمر ناهز الـ79 عامًا بحضور أقاربها وذويها والشخصيات الأدبية والسياسية الوطنية وجمع غفير من المواطنين.

وكان جثمان أيقونة الأدب العالمية، قد وصل أمس الخميس إلى المطار الدولي في الجزائر العاصمة قادمًا من باريس، إذ  تم نقله إلى قصر الثقافة لإلقاء نظرة الوداع قبل أنَّ تنقل إلى مدينة شرشال مسقط رأسها.

ونظمت تأبينية للروائية العالمية في المكتبة البلدية بحضور والدتها وأبنائها وأقاربها وشخصيات ثقافية ومحبي فقيدة الثقافة في أجواء من الحزن والأسى على روح صاحبة الفيلم السينمائي "نوبة نساء شنوة".

وتم حمل جثمان الروائية من المكتبة البلدية لشرشال في أجواء من "التأثر الكبير" من طرف تشكيلة للحماية المدنية، أدت لها التحية الشرفية عرفانًا و تقديرًا لهذه الشخصية "الفذة" التي استطاعت أن تفرض نفسها كأحد أعلام الأدب و الثقافة على المستوى العالمي طيلة 50 عامًا من العطاء و الإبداع حسب الأصداء التي جمعتها "وأج" من عند الحاضرين.

وفي أجواء مهيبة،  وقف الجميع في ساحة المقبرة لأداة صلاة الجنازة على جثمان الراحلة الذي كان مسجى بالراية الوطنية، قبل أن ينقل إلى مثواه الأخير في لحظة وداع أبدية للأديبة التي عرفت بنضالها المستميت عن حقوق الإنسان و حقوق المرأة و تمسكت بجزائريتها و افتكت مكانة لها في الأكاديمية الفرنسية في 2005.

وقد رشحت الروائية العالمية الأكثر شهرة و تأثيرًا في المغرب العربي و العالم الفرانكفوني آسيا جبار، و اسمها الحقيقي فاطمة الزهراء امالاين المولودة في شرشال في 30 يونيو/حزيران 1936، و أصدرت أول رواية لها "العطش" في 1957 كما أخرجت عدة أعمال سينمائية و اهتمت أيضًا بالتاريخ.

للراحلة عدة روايات و قصص و أشعار باللغة الفرنسية و ألفت أيضًا للمسرح و أخرجت عدة أفلام للسينما، وهى صاحبة 15 جائزة دولية، منها الجائزة الدولية للأدب (الولايات المتحدة-1996) وجائزة السلام لأصحاب المكتبات الألمانيين (فرانكفورت-2000) و الجائزة الدولية بابلو نيرودا (إيطاليا- 2005).

وشكل رحيل الكاتبة العالمية آسيا جبار هزة للمشهد الأدبي الجزائري والعالمي، إذ أشادت بها الأوساط الأدبية و السياسية في مختلف أرجاء العالم البلدان، إذ ما تزال الصحافة العالمية تردد الصدى المدوي لفقدان واحدة من أبرز أديبات العالم بعد مضي أسبوع عن رحيلها مخلفة منجزًا أدبيًا وإبداعيًا قل نظيره، و حظيت مسيرتها الأدبية و النضالية بإشادة عالمية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحماية المدنية تحمل جثمان الروائية آسيا جبار إلى مثواها الأخير الحماية المدنية تحمل جثمان الروائية آسيا جبار إلى مثواها الأخير



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib