الزوار يبدون إعجابهم بمعرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 34
آخر تحديث GMT 20:02:51
المغرب اليوم -

وصفوه بأنه منظم ومميز على المستويين الإقليمي والعالمي

الزوار يبدون إعجابهم بمعرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 34

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الزوار يبدون إعجابهم بمعرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 34

علي الكاف
الشارقة ـ سعيد المهيري

أشاد عدد من الزوار من داخل الإمارات والضيوف من خارج الدولة بمعرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 34 الذي يتميّز على المستويين الإقليمي والعالمي، باعتباره حلقة وصل بين الناشرين والكتّاب والقراء، مقترحين بعضًا من الأفكار الجديدة التي تساهم في تعزيز نجاحه وتطوره في الأعوام المقبلة.

وأكد عدد من الضيوف لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، أن المعرض يمثل محطة وفرصة للقاء والتواصل وتبادل والخبرات والمعارف، بالإضافة إلى أنه يمنحهم فرصة مميزة للقاء الناشرين والكتّاب المتواجدين في المعرض، لافتين إلى حسن إدارة وتنظيم المعرض، وحرصه على تقديم كل التسهيلات.
وأضافوا أنهم في كل عام يتطلعون بشوق وشغف إلى لقاء العام المقبل، واعتادوا أن يكونوا في الشارقة في مثل هذه الأيام، في واحدة من أكبر التظاهرات الثقافية في المنطقة، خصوصًا أنه يشكل للجميع فرصة تعارف وتبادل معارف وخبرات، وعبّروا عن تقديرهم للبرامج الثقافية والفكرية المصاحبة للمعرض من ورش وندوات، وأنها برامج غنية ومتنوعة، حيث يشكل المعرض من خلال برامجه منبرًا حرًا عالي السقف، يتناول مختلف القضايا التي تهم الإنسان العربي عمومًا والمثقف خصوصًا.

وأضافوا أن معرض الشارقة الدولي للكتاب في نسخته الرابعة والثلاثين، حقق قفزات نوعية عديدة في مختلف المجالات، سواء ما تتعلق منها بالإقبال الجماهيري الكبير من زوار وطلبة من داخل الدولة أو خارجها، أو من تغطيات ومتابعات إعلامية محلية وعربية وأجنبية، عدا عن الفعاليات الثقافية والفكرية المتنوعة، وفعاليات الأطفال، بالإضافة إلى برامج وفعاليات الطهي التي تحظى باهتمام ملحوظ.
وحول توجهات أحد الزوار في القراءة وشراء الكتب في الأيام الخمسة الأولى من المعرض أشار أحمد البلوشي إلى أن الروايات ما زالت تسيطر على اهتمامه، حيث لاحظ من خلال تجوله في المعرض مشاركة واسعة من قبل العنصر النسائي وهذا يدل على تعدد الثقافات وتنوعها في إمارة الشارقة.

ومن ناحيته، أكد الروائي العراقي شاكر نوري أن المعرض سيظل من أهم معارض الكتب بالنسبة له، ليس من حيث عدد الدور المشاركة أو مساحة المعرض فحسب، وإنما أيضًا للاهتمام الكبير من إدارة المعرض بالفعاليات والنشاطات الكثيرة المصاحبة له، وكذلك الجوائز الثقافية، والتسهيلات المقدمة للزائرين، لافتًا إلى أن المعرض يعتبر همزة وصل مع القراء في عموم دول الخليج العربي والمنطقة.
 وأشاد علي الكاف من المملكة العربية السعودية بحسن تنظيم المعرض، الذي يعتبر الأفضل على مستوى دول العالم العربي كافة، مشيرًا إلى اهتمامه كزائر باقتناء الكتب المتخصصة في تاريخ الخليج العربي، إضافة إلى كتب السرد الأدبي والروايات.

واقترحت الإماراتية تهاني شهاب، جملة من الأفكار التطويرية التي تسهم في الارتقاء بالمعرض، وتسهيل التعامل والتواصل بين الأجنحة المشاركة والزوار مثل تحسين الإضاءة، وكذلك وضع شاشات تلفزيونية تتضمن إرشادات حول الفعاليات والأحداث التي تتخلل المعرض في القاعات كافة، بالإضافة إلى توفير بعض السلال التي يحتاجه الزائر خلال تجوله في المعرض لوضع الكتب فيها.
 وأعرب الدكتور قيس غانم الذي يعيش في كندا منذ 45 عامًا ويزور معرض الشارقة الدولي للكتاب باستمرار، عن إعجابه بالعملية التنظيمية للمعرض، والتي تسهم في تحقيق السعادة والرضا من خلال الآفاق المرجوة للزائرين.

 وامتدحت الإماراتية نورة الزعابي هي الأخرى التنظيم الجيّد للمعرض، وحسن تعامل مسؤولي المعرض مع الزوار والحضور الذين يزورون المعرض، حيث تهتم بشكل أساسي بالكتاب السياسي، وخصوصًا المتعلّق بالشأن الخليجي والسوري، إلى جانب دواوين الشعر.
وأفادت فاطمة محمد من السعودية بأن المعرض منظم في جوانبه كافة، وتوقيته مناسب، ولم تواجه أية مشكلات على صعيد التجول داخل القاعات أو الأجنحة لشراء الكتب، مشيرة إلى أنها متخصصة في شراء قصص الأطفال التعليمية للفئات العمرية حتى سن 12 عامًا، مؤكدة أن دعم حاكم الشارقة للمعرض، عزز من الريادة الثقافية للإمارة، التي تعتبر عاصمة للكتاب بشكل خاص، ولصناعة النشر بشكل عام.
والجدير ذكره أن معرض الشارقة الدولي للكتاب افتتح أبوابه أمام الزوار في 4 تشرين الثاني / نوفمبر ويستمر حتى الـ 14 من الشهر نفسه، كما أنه شهد إقبالًا كبيرًا وكثيفًا خلال الأيام الماضية من قبل الزوار من مختلف بلدان العالم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزوار يبدون إعجابهم بمعرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 34 الزوار يبدون إعجابهم بمعرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 34



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 03:04 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

والد حلا الترك يصدمها بحضور عيد ميلادها

GMT 01:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة الصغيرة لالة خديجة تتجول في أزقة المدينة الحمراء

GMT 19:51 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

توقيف شقيق عبدالله بوانو داخل البرلمان

GMT 09:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

اللبن الزبادي يقي من البرد ويبيض الأسنان

GMT 12:21 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

الشيخ السديس يستقبل المطلق والمعمر الاتنين

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:57 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

ديكورات جبس مودرن مذهلة لتزيين المنزل العصري

GMT 05:14 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار الحياة البريّة يشاركون في أكبر معرض للزواحف في العالم

GMT 02:47 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:11 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة الخضراء للحامل

GMT 11:35 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

المنتخب المصري لكرة اليد يفوز على نظيره المغربي

GMT 01:10 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib