الشارقة للكتاب يبحث دور الترجمة في الوصول إلى الشهرة
آخر تحديث GMT 12:35:34
المغرب اليوم -

ضمن فعاليات المقهى الثقافي خلال الدورة الرابعة والثلاثين

"الشارقة للكتاب" يبحث دور الترجمة في الوصول إلى الشهرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

معرض الشارقة الدولي للكتاب
الشارقة - المغرب اليوم

تناولت الأمسية التي عقدت في المقهى الثقافي خلال فعاليات الدورة الرابعة والثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، دور الترجمة في تحقيق الشهرة والانتشار، تحدث فيها الباحث والمترجم زكريا أحمد، وأدارها الدكتور شاكر حسن، المتخصص في الترجمة الفورية.

وتفصيلًا، أوضح الباحث زكريا أحمد، أنَّ "الترجمة عملية ليست سهلة، وتتضمن الكثير من المعرفة العميقة باللغة والثقافة، فهي ليست عملية نقل كلمات وترجمتها"، لافتًا إلى أن "الترجمة تلعب دورًا في تحقيق مكانة عالمية للمبدع والأديب، لكنها تحتاج إلى ترويج، بمعنى ترويج للمبدع وما يمتلكه من إبداعات ومعارف".

وأشار زكريا إلى أن المترجم يعتبر الوسيط بين لغتين، وبالتالي فإنه الوسيط بين ثقافتين، لافتًا إلى "أننا اليوم جميعًا نتعامل مع الترجمة ونحتاجها، فالترجمة هي عصب الحياة ولا يمكن الاستغناء عنها بغض النظر عن تعريفها، فهي قد تكون نقلًا أمينًا للنص، وقد تكون نقل روح النص، وقد تكون غير ذلك".

واستدرك: "لكن يبقى الهدف من الترجمة هو معرفة ماذا عند الآخر من معارف وعلوم وإبداع، ومن هنا لا بد من الأمانة في الترجمة، فالمترجم مثل الزجاج الشفاف ناقل دقيق للمعلومة، وهذه عملية صعبة جدًا"، وأوضح أن الترجمة بالضرورة تتجاوز معرفة اللغة إلى المعرفة العميقة للثقافة، وهذه إحدى القضايا المهمة في عملية الترجمة.

وأكد زكريا أن الترجمة هي طريق للشهرة والانتشار، لكنها تحتاج إلى الترويج، وضرب أمثلة عديدة على ذلك، "فلولا فك شيفرة حجر رشيد لما عرف العالم الحضارة الفرعونية، وعندما حاز نجيب محفوظ على جائزة نوبل تمت ترجمة مؤلفاته إلى لغات عدة فأصبح أكثر شهرة وانتشارًا، بسبب الترجمة، فلولا الترجمة لما عرفنا الإبداع والفكر والمعرفة التي يمتلكها الآخر".

وشدد على أن "الترجمة وحدها لا تكفي كي تكون طريقًا للشهرة والانتشار، بل يجب أن يرافقها الترويج والدعاية للمبدع ونتاجه الإبداعي"، لافتًا إلى أنها "يجب أن تشمل نقل النص وروحه وتفاصيله وكل شيء، لأننا في الترجمة نحرص على أن تكون الثقافة حاضرة حتى يتحقق الهدف منها، فالترجمة تحتاج لغة وثقافة ومعرفة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشارقة للكتاب يبحث دور الترجمة في الوصول إلى الشهرة الشارقة للكتاب يبحث دور الترجمة في الوصول إلى الشهرة



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 02:36 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

17 سببا و8 طرق لعلاج الم المفاصل الشديد

GMT 00:35 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

البقالي نقيبا جديدا لهيئة المحامين في مكناس

GMT 20:14 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

وحمة على جسم مولودي

GMT 02:10 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنافس تهاجم المنازل مع حلول الخريف للحصول على الدفء

GMT 02:00 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

حكيمي ضمن تشيكل ريال مدريد أمام يوفنتوس الإيطالي

GMT 13:09 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

"الأحد الأسود" يهدد مصير تقنية الفيديو بعد ارتباك الحكام

GMT 12:20 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

باخ يدافع عن قرارات اللجنة الأولمبية بشأن منشطات الروس

GMT 01:05 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

شذى حسون تعلن أنّ التنويع في الفن مطلوب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib