بازار فنون الشارقة يقدم اتجاهات إبداعيَّة ملتصقة بمفردات البيئة
آخر تحديث GMT 00:24:48
المغرب اليوم -

تتميّز بوضوح وخصوصية أسلوب التناول في اللوحات والأعمال

"بازار فنون" الشارقة يقدم اتجاهات إبداعيَّة ملتصقة بمفردات البيئة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

أحد معارض "بازار فنون" مهرجان رمضان الشارقة
الشارقة ـ المغرب اليوم

مذاهب فنية عدة، تتمازج فيها الاتجاهات الإبداعية الملتصقة بمفردات البيئة المحلية، بموازاة وضوح خصوصية أسلوب التناول في اللوحات والأعمال، كان بوسع الزائر تلمس تجلياتها وأشكالها بوضوح في معارض مجموعة فنانين إماراتيين، ضمن "بازار فنون" مهرجان رمضان الشارقة. إذ نقترب في سرديات ألوانها وتعابيرها الدلالية، من تفاصيل التراث وتنويعاته، بموازاة حكايا البر والبحر والناس.

المرأة
تغلب على معرض خالد البنا الأعمال المفاهيمية، حيث يجمع فيها قطع قماش وخيوطاً ومطرزات ومزركشات تعكس أنماطاً من اللباس التقليدي في المجتمع الإماراتي. وكذا يمثل بعضها جزءاً من قطع قماشية مخصصة لأغراض الاستخدامات اليومية المنزلية بأنواعها شتى. إلا أن المحور الأساس الذي تؤلفه وتلمح إليه أبعاد الأعمال تلك، هو المرأة بصفتها أساس الحياة ومصدر الجمال والأمل والاستمرار فيها.
صور وذكريات
وفي المقابل، تتفاوت الأعمال التسعة للفنان عبدالعزيز بن علي بين الصور الفوتوغرافية واللوحات التشكيلية. ولكنها جميعاً منحازة إلى الطبيعة، وخاصة بملمح البيئة المحلية والسحر والجمال فيها، مبرهنة على مدى السكينة والراحة اللتين تحدثهما في النفس مناظر الصحراء والأشجار والشطآن. كما أتت أعمال الفنان سيف الزري في السياق ذاته، مع بروز فروقات قليلة، أهمها كون هذه الأعمال عبارة عن صور قديمة ترصد البيئة المحلية بجوانبها العديدة.
ونلحظ في المعرض الجزئي الآخر، بجوار أعمال عبد العزيز بن علي، أن كل لوحات الفنانة إيمان البستكي، متخصصة في فن الخط العربي. إذ تودع إيمان في عمقها جملة معان فريدة وغاية في القيمة، تعبر عنها آيات قرآنية وأقوال وحكم، ونتبين أنه قدمتها الفنانة في لوحاتها بقوالب فنون عدة للخط العربي. وعلى المنوال ذاته، نسج معرض خالد الجلاف، فلم يتخلف عن هذا الاتجاه الذي برزت فيه أعمال إيمان البستكي في المعرض. ولكن التمايز الوحيد بينهما، يتبدى في قياسات اللوحات، وحجوم وضخامة الكلمات، إلى جانب المدرسة والمذهب الغالب في نوع الخط المستخدم لدى كل منهما.
أسماء ولوحات
 تحضر أسماء كوكبة من الفنانين الإماراتيين، في معرض الفنان خليل عبدالواحد، وهي مقرونة بأداة أو قطعة قماشية أو ريشة ما، ربما أنها تعود إلى صاحب الاسم المعنونة به اللوحة. وتقترب الأعمال المعروضة في منوال تكوينها من الترجمة الخلاقة والشفيفة لطبيعة المذهب الإبداعي لدى كل من هؤلاء.
 تجريد ونهج
لم تخالف لوحات عبدالرحيم سالم، ضمن المعرض، نهجه الميال أكثر إلى التجريد. فنجدها تغوص في تجريدية عميقة، إلا أن ألوانها قريبة من النفس، تستقطبنا مباشرة لتجعلنا متحدين مع اللوحة من النظرة الأولى، قبل أن نشرع في قراءة واستكشاف مضامينها الغنية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بازار فنون الشارقة يقدم اتجاهات إبداعيَّة ملتصقة بمفردات البيئة بازار فنون الشارقة يقدم اتجاهات إبداعيَّة ملتصقة بمفردات البيئة



اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 00:06 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة
المغرب اليوم - ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة

GMT 05:37 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نواب أمريكيون يطالبون "تويتر" بحجب حسابات على صلة بـ "حماس"
المغرب اليوم - نواب أمريكيون يطالبون

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020
المغرب اليوم - المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020

GMT 09:16 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة
المغرب اليوم - استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 22:07 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أنسو فاتي يقترب من الإنضمام إلى صفوف المنتخب الإسباني

GMT 23:42 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

خطوة واحدة تفصل رونالدو عن الهدف 700 في مسيرته

GMT 23:49 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يغلق الباب أمام عودة نيمار دا سيلفا إلى صفوفه

GMT 19:11 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

فابيينو يُشيد بعلاقة الصداقة بين محمد صلاح وساديو ماني
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib