العدوان الإسرائيلي على غزة يدمّر مواقع تاريخيّة تعود إلى الفتح الإسلاميّ
آخر تحديث GMT 05:44:01
المغرب اليوم -

استهدف مسجد العمري والجامع القرمزي وكنيسة القديس بروفيروس

العدوان الإسرائيلي على غزة يدمّر مواقع تاريخيّة تعود إلى الفتح الإسلاميّ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العدوان الإسرائيلي على غزة يدمّر مواقع تاريخيّة تعود إلى الفتح الإسلاميّ

العدوان الإسرائيلي
غزة – محمد حبيب

ألحق العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة أضرارًا مباشرة وغير مباشرة بالأماكن التراثية والأثرية في القطاع، يعود تاريخ بعضها إلى الفتح الإسلامي، والعهد البيزنطي. وأكّد "بيت المقدس" للدراسات والبحوث في غزة أنَّ "العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لم يستثن المواقع الأثرية، التي يعود تاريخها إلى مئات السنين"، مشيرًا إلى أنَّ "طواقمه قامت بتوثيق أهم المواقع الأثرية التي تعرضت إلى القصف الإسرائيلي من خلال الاجتياح البري والعدوان الجوي، أسفر عن تدمير عدد من المواقع، أهمها كنيسة القديس بروفيروس، التي يعود تاريخيها لعام 406، في حي الزيتون، بعد أن لجأ إليها النازحون من منطقة الشجاعية، حيث فتحت أبوابها لـ 300 عائلة فلسطينية، أي قرابة 2500 مهجر".

وأبرز أنّه "باغتت طائرات من نوع (إف 16) المنطقة المحيطة للكنيسة، فأتت على 23 قبرًا تقريبًا، منهم 10 دمّرت كليًا، فيما تعرضت جوانب الكنيسة لشظايا القصف، وتضرر بيت المطران الكسيوس، وسقف الكنيسة، وتوابع الكنيسة من خزانات مياه".

وتعرض جامع المحكمة البرديكية الأثري في حي الشجاعية، إلى دمار كلي، لم يبق إلا على المئذنة الأثرية، والذي يعود بناؤه إلى عام 1455، على يد برديك الدويدار، أيام الملك الأشرف أبو النصر إينال، وكان محكمة ومدرسة ثم مسجدًا زمن المماليك.

ودمّرت غارة طائرة من نوع "إف 16" المسجد بالكامل، بما يحويه من روائع أثرية وأقواس وقباب وكتابات هامة، تدل على تاريخ بناءه، إضافة إلى الجانب الجديد منه والمرمم.

وتعرّض جامع في حي الشجاعية لقصف بطائرات الـ "إف 16"، في الجانب الجديد منه، أتى على بعض أجزائه ومئذنته الحديثة، وقد أنشأه شهاب الدين أحمد أزفير بن الظفردمري في 762هـ/ 1361م، واشتهر محلياً بـ"القزمري".

ويعتبر مدخل هذا المسجد من أجمل المداخل التذكارية، معقود بعقد يشكل حدوة فرس، ومزين بزخارف نباتية، بالحفر البارز والغائر، وزخارف هندسية، وأطباق نجمية، وزخارف كتابية، فيما لم يصب جانبه الأثري سوى بتصدعات إثر القصف.

وكذلك تعرضت دائرة المخطوطات والآثار في وزارة الأوقاف لدمار جزئي بعد قصف المبنى المجاور، أدى إلى تدمير الممر المؤدي لمكتبة جامع العباس، التي تحتوي على كتب حجرية ومخطوطات، وأحدث دمار جزئي في المكتبة، فيما أصيبت بعض الكتب بشظايا القصف، لكن في المجمل، المكتبة بما تضمه في حال جيد.

وقصف الجامع العمري الأثري في جباليا، من طائرات "إف 16"، مما أدى إلى دمار كلي في أجزائه الحديثة، ودمار جزئي كبير في جزءه التاريخي، بما يضم من جانب أثري هام، يعود تاريخ بناءه للفتح الإسلامي.

وجاءت إحدى القذائف على منتصف المسجد الأثري، أدت إلى فتح فجوة كبيرة، ودمار كبير، وتشققات خطيرة في جدران المسجد القديم.

وفقد قطاع غزة بذلك جزءًا كبيرًا من التحف المعمارية، والشواهد التاريخية، التي يعود بعضها إلى العهد البيزنطي.

وطالب "بيت القدس" بـ"تدخل الجهات الدولية والعربية، منها اليونسكو والألسكو، لحماية هذه المواقع، وفق اتفاق جنيف، والذي يقضي بضرورة حماية الممتلكات الثقافية والفكرية وحفظ المواقع الأثرية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العدوان الإسرائيلي على غزة يدمّر مواقع تاريخيّة تعود إلى الفتح الإسلاميّ العدوان الإسرائيلي على غزة يدمّر مواقع تاريخيّة تعود إلى الفتح الإسلاميّ



اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:35 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

بساطة السهل الممتنع بعرض أزياء "تي أو دي إس" في "ميلانو"
المغرب اليوم - بساطة السهل الممتنع بعرض أزياء

GMT 00:06 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة
المغرب اليوم - ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة

GMT 02:46 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف نوم
المغرب اليوم - نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020
المغرب اليوم - المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020

GMT 22:07 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أنسو فاتي يقترب من الإنضمام إلى صفوف المنتخب الإسباني

GMT 23:42 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

خطوة واحدة تفصل رونالدو عن الهدف 700 في مسيرته

GMT 23:49 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يغلق الباب أمام عودة نيمار دا سيلفا إلى صفوفه

GMT 19:11 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

فابيينو يُشيد بعلاقة الصداقة بين محمد صلاح وساديو ماني
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib