القوات الحكومية حولت أفاميا الأثرية الى قاعدة عسكريَّة لها
آخر تحديث GMT 23:42:34
المغرب اليوم -

"Google Earth" تنشر لأول مرة صوراً توثق نهب آثارها

القوات الحكومية حولت "أفاميا" الأثرية الى قاعدة عسكريَّة لها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القوات الحكومية حولت

منطقة "أفاميا" الأثرية في سورية
دمشق - ريم الجمال

تعرَّضت منطقة "أفاميا" الأثرية في سورية لعمليَّات تخريبٍ ونهبٍ وسلبٍ عدَّة على خلفية الحرب التي تشهدها البلاد، وسُرِقت لوحات فسيفسائية من متحف أفاميا تعود في عمرها إلى العهد الروماني. ونشر موقع "ترافيكينغ كلتشار" المختص بتعقب عمليات نهب الاثار صورتيْن لمدينة آفاميا السورية الأثرية مأخوذتين من "غوغل إيرث."
الصورة الأولى بتاريخ 20 تموز/ يوليو 2011 تظهر وضع المدينة الاثرية قبل الشروع بعمليات سرقة الاثار.
الصورة الثانية بتاريخ 4 نيسان / ابريل2012 تظهر وضع المدينة بعد تدمير وسرقة العديد من اثارها.
وبحسب مصادر محلية، فإن لصوص الآثار قاموا بالحفر والتنقيب حتى عُمقِ مترين تحت الأرض في المدينة الأثرية ونهبوا كلّ ما وصلت إليه أيديهم.
و أفاميا شأنها شأن كل المدن الأثرية السورية كان التنقيب غير المشروع عن الآثار منتشراً في أفاميا قبل بدأ الصراع، ولكن بشكل محدود جداً, وغالباً ما كان المنقبون يتعرضون للملاحقة الشديدة من قبل قوات الأمن, حتى أن مخابرات أمن الدولة كانت قد قتلت شاباً صغيراً من أبناء المنطقة أثناء ملاحقته وهو ينقب عن الآثار قبل بدأ الاحداث بشهورٍ قليلة.
و في تصريح لرئيس "دائرة آثار حماة" عبد القادر فرزات نشرته وكالة "سانا" الرسمية ، إن أكثر من 75 من رموز مدينة أفاميا الأثرية تعرضت لتنقيب عشوائي، إضافة إلى وجود تخريب كبير طال الكثير من مفاصلها المهمة.
وأشار فرزات إلى أن المسلحين قاموا بالتنقيب العشوائي في المدينة، مستخدمين أدوات الزراعة كالكريك والمعول مستهدفين اللقى الأثرية الذهبية والفضية.
كما قال فرزات أنه في وقت لاحق نقل المسلحون نشاطهم إلى داخل المدينة مستخدمين تقنيات حديثة كأجهزة كشف المعادن المتطورة والآليات الثقيلة، حيث جرفوا المواقع المهمة في المدينة.
وأضاف رئيس الدائرة أن "المسلحين بدأوا عملية التنقيب بطبقات الأرض العميقة لسرقة الفسيفسائيات والموزاييك الأغلى ثمنا، والتي لها سوق سوداء سريعة التصريف في تركيا ولبنان".
يذكر أن قوات الحكومة أجتاحت أفاميا شهر أيلول/ سبتمبر من عام 2011 وقامت بإنشاء أول قاعدة عسكرية لها في المدينة. واتخذت القوات الحكومية مقر البعثة البلجيكية للتنقيب عن الآثار في أفاميا مستقراً لقاعدتها العسكرية, وحرمت البعثة من القدوم والعمل في المدينة مع أنه في شهر آذار/ مارس عام 2012 قصفت القوات الحكومية قلعهتا الأثرية الشهيرة (قلعة المضيق) بالدبابات والمدافع الثقيلة لأكثر من ثلاثة أسابيع فدمّر سورها الأثري قبل أن تحتلها وتحولها إلى مرصد عسكري يكشف المنطقة بأكملها.
وتقع هذه المدينة الاثرية وسط سهل الغاب على بعد 55 كم شمال غربي مدينة حماة، وإلى جوارها حصن قديم حمل اسمها ويعرف اليوم باسم قلعة المضيق.
ويحتوي موقع أفاميا على سويات تاريخية ترقى للعصور الهلنستية والرومانية والبيزنطية والإسلامية. من أهم معالمها: السور الذي يعد أساساً للأسوار الرومانية والبيزنطية اللاحقة ويبلغ طوله حوالي سبعة كيلومترات، ومن معالمها المهمة الأخرى الشارع الرئيسي أو الشارع المستقيم وهو من أروع شوارع التاريخ المعماري كله، يبلغ طوله 1850م، محاطاً بأروقة عرضها 6.90سم، ويرجع هذا الشارع للقرن الثاني الميلادي. وأجمل ما فيه أعمدته الحلزونية، كما نجد أيضاً الشوارع المتعامدة، الأقواس، الساحة العامة (الأغورا)، السوق، المعابد، المسرح الذي يعد أحد أكبر المسارح الرومانية في سورية والملعب. بالإضافة إلى الفسيفساء الرائعة التي عثر عليها في أفاميا حيث تعد أهم متاحف الفسيفساء في العالم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية حولت أفاميا الأثرية الى قاعدة عسكريَّة لها القوات الحكومية حولت أفاميا الأثرية الى قاعدة عسكريَّة لها



GMT 02:29 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق النسخة الأولى من "مهرجان الفخار الثقافي" في دبي

GMT 14:49 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد العناني يعلن اكتشاف 7 مقابر أثرية جديدة في منطقة "سقارة"

GMT 04:43 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتونيا كارفر تُطلق "مركز جميل للفنون" في دبي للإعلاميين

GMT 02:14 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشّاف بقايا موقع احتفالي قديم في صحراء "أتاكاما"

GMT 00:28 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

اختتام فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 37

GMT 13:39 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح مركز جميل للفنون داخل منطقة الجداف في دبي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية حولت أفاميا الأثرية الى قاعدة عسكريَّة لها القوات الحكومية حولت أفاميا الأثرية الى قاعدة عسكريَّة لها



ارتدت بلوزة سوداء ووضعت مكياج العيون البني

لورين غودغر تُفاجئ مُعجبيها بمظهر جديد ومختلف

واشنطن ـ رولا عيسى
تعرضت نجمة تلفزيون الواقع، لورين غودغر، لانتقادات شديدة في الماضي بسبب مظهرها، لكنها تبدو الآن بمظهر جديد مختلف تمامًا، والذي أثنى عليه معجبيها. ونشرت نجمة برنامج تلفزيون الواقع "TOWIE"، مجموعة من الصور على حسابها الرسمي عبر "إنستغرام"، والتي تبدو فيهم بمظهر جديد، ومختلف عما اعتاد جمهورها عليه، وكانت غودغر ترتدي بلوزة سوداء بسيطة، وتضع مكياج العيون البني. وسارع معجبيها للتعليق وإبداء إعجابهم بمظهرها الجديد، وعلق أحد المعجبين، قائلًا، "جميلة وليس لكِ مثيل، لا استطيع أن أجد وصفًا يليق بجمالك"، وعلق آخر، "تبدين أفضل بكثير". ونشرت النجمة، صورة أخرى وهي ممسكة في يدها كأس من شراب مارتيني، مع وكتبت في التسمية التوضيحية اسم برنامج "ITV"، مما دفع الكثيرين إلى التساؤل عما إذا كانت ستشارك في البرنامج مرة أخرى. وكانت لورين في الصور، تستمتع بكوكتيل لذيذ حيث ألمحت إلى المشجعين أنها كانت على وشك الخروج لقضاء عطلة أخرى، لكنها لم

GMT 01:11 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات للنجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور
المغرب اليوم - إطلالات للنجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 07:02 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله في "ماليبو"
المغرب اليوم - هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله في

GMT 02:56 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"سي إن إن" تُقاضي ترامب لمنعه دخول مراسلها إلى البيت الأبيض
المغرب اليوم -
المغرب اليوم - تغيّر النظرة السائدة للأحجام في عروض الأزياء بعد ظهور البدينات

GMT 03:38 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم
المغرب اليوم - موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم

GMT 00:48 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018
المغرب اليوم - ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018

GMT 13:36 2015 الخميس ,29 كانون الثاني / يناير

عملية قذف النساء أثناء العلاقة الجنسية تذهل العالم

GMT 14:15 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح أكبر معمل دولي لاكتشاف أسرار الكون

GMT 00:20 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

"إحالة سائق سيارة أجرة إلى سجن "العرجات

GMT 14:04 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

توقيف كاتب وصديقه متلبسين بتوثيق أشرطة خليعة

GMT 16:34 2014 الإثنين ,29 أيلول / سبتمبر

الفنان عمر لطفي يدخل "القفص الذهبيّ"

GMT 23:36 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ابتكار تطبيق جديد يتيح للمستخدمين توظيف الطلاب الجامعات

GMT 15:02 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

مغربي يعتدي على خطيبته السابقة بشفرة الحلاقة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib