القوى الوطنية تعرض كتاب محمد السادس  ملك الاستقرار في لقاء ثقافي
آخر تحديث GMT 18:48:58
المغرب اليوم -

تم مناقشة القضايا التي تطرق لها الكاتب مارتينز عن إدارة الملك للمغرب

"القوى الوطنية" تعرض كتاب "محمد السادس .. ملك الاستقرار" في لقاء ثقافي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

جبهة "القوى الديمقراطية"
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

عرض، الجمعة،في الرباط، كتاب "محمد السادس .. ملك الاستقرار"، لمؤلفه جون كلود مارتينيز"، وذلك في لقاء نظمته جبهة "القوى الديمقراطية" في إطار "منتدى الكتاب".وتميز هذا اللقاء الذي شمل حفل توقيع الكتاب، بمناقشة مضمون هذا الإصدار الجديد، والسياق الذي صدر فيه، بحضور باحثين وطلبة وفاعلين جمعويين، ويبرز الكتاب، تحليل جيو-سياسي من مستوى عال، دور الملك محمد السادس، باعتباره ضامنًا لحرية ممارسة الأديان والدور الجوهري للمغرب كسد منيع ضد ظاهرتي التطرف والهجرة غير الشرعية.

وتناول قضية الصحراء، حيث شدد على أنّ الجزائر تخوض حربًا خفية ضد جارها الغربي، لا سيما على الصعيد الدبلوماسي ومجموعات الضغط والتواصل "الدعاية"، كاشفًا عن شبكات دعم "البوليساريو" في مختلف بلدان أوروبا وأمريكا اللاتينية.

وتطرق أيضًا، إلى دور المغرب تحت قيادة الملك في أفريقيا جنوب الصحراء، سواء على المستوى الدبلوماسي والسوسيو- اقتصادي، بفضل مشاريع التنمية، أو على صعيد المساهمة في حفظ السلام، تحت إشراف الأمم المتحدة، وجهود الوساطة في الأزمات الداخلية، حالة مالي، والدعوة إلى إسلام معتدل ومسالم، بالتركيز على المبادرة المغربية لتكوين الأئمة الأفارقة، داعيًا إلى أن يضطلع المغرب بدور همزة الوصل بين أوروبا وأفريقيا.

وركز على التقلبات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها العديد من بلدان الحوض المتوسطي، وخصوصا ليبيا وسورية، وأردف أنّه في ظل هذا المخاض فإن المغرب يتمتع باستقرار استثنائي بفضل ملكية نجحت في التوفيق بين ما هو دنيوي وما هو روحي، مبرزًا "عبقرية الملكية" التي عرفت كيف تجمع بين الأمرين.

وتابع أنّ هذا الانصهار الاستثنائي يكون "سر" الاستقرار والعبقرية المغربية، مشيرًا إلى "الربيع الدستوري" الذي قام به المغرب تحت القيادة الرشيدة للملك عام 2011.

وذكر الأستاذ في جامعة "بانتيون أساس"، وعضو بالجمعية البرلمانية الأورو-متوسطية جون كلود مارتينيز، في تصريح للإعلام، أنّ كتاب "محمد السادس .. ملك الاستقرار"، "رد فعل من القلب والعقل معا"، مضيفًا أنّ المغرب يشكل في منطقة المتوسط، بالوضع الذي توجد عليه، القطب الوحيد للاستقرار.

وبيّن الأمين العام لجبهة القوى الديمقراطية مصطفى بنعلي، أن هذا اللقاء، الموعد الأول ضمن منتدى الكتاب الذي أطلقه الحزب، يسعى إلى تقديم الفكر الذي حمله مؤلف الكتاب الذي يبرز الدور الحاسم للملكية في المنطقة وفي النهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والمؤسساتية للمغرب.

وسجل الأستاذ بجامعة ابن طفيل السيد محمد الزناتي، في معرض تناوله للخطوط العريضة للمؤلف الجديد، أن هذا الإصدار يتوقف عند التحديات التي لا يمكن لفرنسا وأوروبا رفعها إلا بالعمل إلى جانب المغرب ويؤكد أهمية الحوار شمال – جنوب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى الوطنية تعرض كتاب محمد السادس  ملك الاستقرار في لقاء ثقافي القوى الوطنية تعرض كتاب محمد السادس  ملك الاستقرار في لقاء ثقافي



GMT 03:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

19 صالة فنية من أنحاء العالم تتنافس لتقدم أعمالاً حديثة

GMT 03:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شعلة تمثال الحرية الأصلية تنتقل إلى المتحف

GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

GMT 02:40 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دار الإفتاء تنشئ وحدة للفتاوى الصوتية بالرسوم المتحركة

GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى الوطنية تعرض كتاب محمد السادس  ملك الاستقرار في لقاء ثقافي القوى الوطنية تعرض كتاب محمد السادس  ملك الاستقرار في لقاء ثقافي



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

تألّق إيسكرا خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني
تستعد عارضة الأزياء البريطانية إيسكرا لورانس، للفوز بجائزة "world's It girl" باعتبارها واحدة من أيقونات الموضة الموجودات حاليا، وأثبتت لورانس أنها تستحق اللقب لهذا العام إذ ظهرت بإطلالة أنيقة ومذهلة في مهرجان "Beautycon" في لوس أنجلوس الخميس. ارتدت عارضة الأزياء الشهيرة البالغة من العمر 28 عاما فستانا قصيرا باللون الأسود والأبيض لافتا للأنظار، خلال الحفلة السنوية في المدينة الأميركية. تميز فستان لورانس بكتف واحد وفتحة صدر عميقة، وأضافت عارضة الأزياء أحذية الفخذ العالية باللون الأبيض المصنوعة من الجلد التي داست بها شوارع كاليفورنيا. وحملت في يدها حقيبة سوداء بسيطة، ووضعت الحد الأدنى من الإكسسوارات لتسليط الضوء على فستانها إذ ارتدت سلسلة وأقراطا ذهبية. وبفضل مظهرها الطبيعي الجميل لم تضع إيسكرا سوى القليل من المكياج من خلال ظلال العيون الدخاني ولمسة من أحمر الشفاة بلون التوت. يتابع لورانس أكثر من 4 ملايين شخص عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، والتي

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - القضاء يحكم بإعادة بطاقة اعتماد أكوستا لدخول البيت الأبيض

GMT 13:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء
المغرب اليوم - بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 06:54 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019
المغرب اليوم -

GMT 13:11 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

بوتشيتينو يحسم مصير انتقاله لريال مدريد

GMT 01:31 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

آلان باردو يحل مكان توني بوليس في نادي "وست بروميتش"

GMT 16:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراجة نارية تقتل 3 نساء وتصيب طفلاً في إيموزار

GMT 17:50 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة اعتادت إخفاء وحمة على وجوهها تقرر التخلص من المكياج

GMT 07:28 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة أوكسبريدج تُدين امرأة مارَست الجنس مع طفل صغير
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib