القوى الوطنية تعرض كتاب محمد السادس  ملك الاستقرار في لقاء ثقافي
آخر تحديث GMT 20:43:29
المغرب اليوم -

تم مناقشة القضايا التي تطرق لها الكاتب مارتينز عن إدارة الملك للمغرب

"القوى الوطنية" تعرض كتاب "محمد السادس .. ملك الاستقرار" في لقاء ثقافي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

جبهة "القوى الديمقراطية"
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

عرض، الجمعة،في الرباط، كتاب "محمد السادس .. ملك الاستقرار"، لمؤلفه جون كلود مارتينيز"، وذلك في لقاء نظمته جبهة "القوى الديمقراطية" في إطار "منتدى الكتاب".وتميز هذا اللقاء الذي شمل حفل توقيع الكتاب، بمناقشة مضمون هذا الإصدار الجديد، والسياق الذي صدر فيه، بحضور باحثين وطلبة وفاعلين جمعويين، ويبرز الكتاب، تحليل جيو-سياسي من مستوى عال، دور الملك محمد السادس، باعتباره ضامنًا لحرية ممارسة الأديان والدور الجوهري للمغرب كسد منيع ضد ظاهرتي التطرف والهجرة غير الشرعية.

وتناول قضية الصحراء، حيث شدد على أنّ الجزائر تخوض حربًا خفية ضد جارها الغربي، لا سيما على الصعيد الدبلوماسي ومجموعات الضغط والتواصل "الدعاية"، كاشفًا عن شبكات دعم "البوليساريو" في مختلف بلدان أوروبا وأمريكا اللاتينية.

وتطرق أيضًا، إلى دور المغرب تحت قيادة الملك في أفريقيا جنوب الصحراء، سواء على المستوى الدبلوماسي والسوسيو- اقتصادي، بفضل مشاريع التنمية، أو على صعيد المساهمة في حفظ السلام، تحت إشراف الأمم المتحدة، وجهود الوساطة في الأزمات الداخلية، حالة مالي، والدعوة إلى إسلام معتدل ومسالم، بالتركيز على المبادرة المغربية لتكوين الأئمة الأفارقة، داعيًا إلى أن يضطلع المغرب بدور همزة الوصل بين أوروبا وأفريقيا.

وركز على التقلبات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها العديد من بلدان الحوض المتوسطي، وخصوصا ليبيا وسورية، وأردف أنّه في ظل هذا المخاض فإن المغرب يتمتع باستقرار استثنائي بفضل ملكية نجحت في التوفيق بين ما هو دنيوي وما هو روحي، مبرزًا "عبقرية الملكية" التي عرفت كيف تجمع بين الأمرين.

وتابع أنّ هذا الانصهار الاستثنائي يكون "سر" الاستقرار والعبقرية المغربية، مشيرًا إلى "الربيع الدستوري" الذي قام به المغرب تحت القيادة الرشيدة للملك عام 2011.

وذكر الأستاذ في جامعة "بانتيون أساس"، وعضو بالجمعية البرلمانية الأورو-متوسطية جون كلود مارتينيز، في تصريح للإعلام، أنّ كتاب "محمد السادس .. ملك الاستقرار"، "رد فعل من القلب والعقل معا"، مضيفًا أنّ المغرب يشكل في منطقة المتوسط، بالوضع الذي توجد عليه، القطب الوحيد للاستقرار.

وبيّن الأمين العام لجبهة القوى الديمقراطية مصطفى بنعلي، أن هذا اللقاء، الموعد الأول ضمن منتدى الكتاب الذي أطلقه الحزب، يسعى إلى تقديم الفكر الذي حمله مؤلف الكتاب الذي يبرز الدور الحاسم للملكية في المنطقة وفي النهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والمؤسساتية للمغرب.

وسجل الأستاذ بجامعة ابن طفيل السيد محمد الزناتي، في معرض تناوله للخطوط العريضة للمؤلف الجديد، أن هذا الإصدار يتوقف عند التحديات التي لا يمكن لفرنسا وأوروبا رفعها إلا بالعمل إلى جانب المغرب ويؤكد أهمية الحوار شمال – جنوب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى الوطنية تعرض كتاب محمد السادس  ملك الاستقرار في لقاء ثقافي القوى الوطنية تعرض كتاب محمد السادس  ملك الاستقرار في لقاء ثقافي



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 03:04 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

والد حلا الترك يصدمها بحضور عيد ميلادها

GMT 01:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة الصغيرة لالة خديجة تتجول في أزقة المدينة الحمراء

GMT 19:51 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

توقيف شقيق عبدالله بوانو داخل البرلمان

GMT 09:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

اللبن الزبادي يقي من البرد ويبيض الأسنان

GMT 12:21 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

الشيخ السديس يستقبل المطلق والمعمر الاتنين

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:57 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

ديكورات جبس مودرن مذهلة لتزيين المنزل العصري

GMT 05:14 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار الحياة البريّة يشاركون في أكبر معرض للزواحف في العالم

GMT 02:47 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:11 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة الخضراء للحامل

GMT 11:35 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

المنتخب المصري لكرة اليد يفوز على نظيره المغربي

GMT 01:10 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib