المثقفون والمفكرون يكشفون ميل المغاربة للقيم الفردية بعيدًا عن العمل الجماعي
آخر تحديث GMT 23:00:00
المغرب اليوم -

أكدوا أن طبيعة التحولات التي يعيشها المجتمع في بلادهم معقدة جدًا

المثقفون والمفكرون يكشفون ميل المغاربة للقيم الفردية بعيدًا عن العمل الجماعي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المثقفون والمفكرون يكشفون ميل المغاربة للقيم الفردية بعيدًا عن العمل الجماعي

"المركز العلمي العربي" فى الرباط
الرباط – محمد عبيد

أكد خبراء ومثقفون مغاربة، في ندوة فكرية، في العاصمة المغربية، الرباط، نظمها "المركز العلمي العربي"، بشأن موضوع "القيم وتحولات المجتمع المغربي"، أن طبيعة التحولات التي يعيشها المجتمع المغربي، معقدة، إذ أن التحديث والتجديد لا يتصارعان فقط بل يتعايشان ويستعيران من بعضهما بعضًا، في إطار نوع من الترميق الذي لا يخفي اتجاه المجتمع المغربي إلى مزيد من قيم الفردانية التي تعلي من شأن الفرد، وهو ما يجعل الفعل الجماعي في المغرب ضعيف الفعالية.
وفي هذا السياق ذاته، كشف أستاذ السوسويولوجيا، في جامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء، جمال خليل، أن المجتمع المغربي يظل  على الرغم من كل شيء مجتمعا يتجه أكثر فأكثر نحو القيم الفردانية، لذلك فإن الفعل الجماعي سيظل أقل فعالية.
وبشأن بعض اتجاهات القيم في المجتمع المغربي، استعرض الباحث نتائج دراسة ميدانية تصدر قريبا أفادت بأن المجتمع المغربي يتجه أكثر نحو مزيد من الفردانية وبروز الفرد كوحدة مهمة، غير أن ذلك لا يعني نتيجة مطلقة، إذ أن الدراسة أثبتت أن "المغربي" يأخذ من مختلف المنظومات حسب حاجته.
وبالنسبة للقيم الدينية وتحولاتها، قال الباحث الأنتروبولوجي، محمد الصغير جنجار، إن التغيير في القيم الدينية مسلمة أساسية في علم الاجتماع وفي العلوم الإنسانية. وأكد أن عالم الاجتماع ليس من وظيفته تحديد القيم الملائمة من غيرها بل وظيفته هي دراسة وتحليل الوقائع الاجتماعية بعيدا عن الحكم عليها.
واعترف المحاضر، بأهمية تجاوز النظرة الخطية والقراءة من فوق للقيم، لأن هذه المقاربة أثبتت خطاءها. ولذلك، يقول جنجار، لا بد من العودة إلى النموذج التأويلي حيث يجب إعطاء الأهمية للمعنى الذي يعطيه الفاعل لسلوكه وللظواهر.
ومن جهته قال المفكر المغربي، والباحث في فكر الحداثة، محمد سبيلا، إن قيم الحداثة والتحديث تتمحور حول نواتين أساسيتين هما نواة التمايز ونواة العقلنة، مشددا على ضرورة فهم العقلنة، بما تعنيه من  قدرة على التدبير الحسابي للأهداف والغايات اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا.
وتطرق سبيلا، إلى المفعول المزدوج للاستعمار حيث ينظر إليه كأداة، لكنه ساهم بالمقابل في عملية التحديث إن على المستوى الثقافي أو المادي للمجتمعات التي خضعت له. وخلص المحاضر إلى أن عملية التحديث عملية شمولية مست كل المناحي، لذلك فقوة القيم التحديثية مارست عنفا على البنيات التقليدية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المثقفون والمفكرون يكشفون ميل المغاربة للقيم الفردية بعيدًا عن العمل الجماعي المثقفون والمفكرون يكشفون ميل المغاربة للقيم الفردية بعيدًا عن العمل الجماعي



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib