اميركيون يجولون في معرض روائع آثار المملكة ويصفون محتوياته بالمفخرة والنادرة
آخر تحديث GMT 19:15:42
المغرب اليوم -

زاره وفد من الطلاب السعوديِّين الدارسين في الجامعات الأميركية في كانساس

اميركيون يجولون في معرض "روائع آثار المملكة" ويصفون محتوياته بالمفخرة والنادرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اميركيون يجولون في معرض

معرض "روائع آثار المملكة"
كانساس سيتي - المغرب اليوم

قام وفد كبير من الطلاب السعوديين الدارسين في الجامعات الأميركية بزيارة معرض "طرق التجارة في الجزيرة العربية: روائع آثار المملكة العربية السعودية" في متحف نيلسون اتكنز في كانساس سيتي بولاية ميسوري . وقد رحب بزيارة الطلاب في مقر المعرض نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار لشؤون الآثار الدكتور علي الغبان . وتحدث عن دور المعرض في إلقاء الضوء على تاريخ وتراث الجزيرة العربية وتأكيد مساهمة المملكة العربية السعودية في التاريخ والحضارة الإنسانية ، مشيرًا إلى النجاح الذي حققه المعرض في محطاته الأوربية حيث شاهده أكثر من مليوني زائر وذلك بالإضافة إلى محطاته الحالية في الولايات المتحدة الأمريكية .
وتجول الطلاب على اقسام المعرض استمعوا خلالها إلى المعلومات الوافية عن دلالات القطع الأثرية وارتباطها بتاريخ وتراث الجزيرة العربية منذ أقدم العصور ، وتعرفوا على أهمية الجهود التي تقوم بها الهيئة العامة للسياحة والآثار في التنقيب عن الآثار في عدة مواقع في أنحاء المملكة .
وقال الدكتور الغبان إن هذه الجهود تهدف إلى إبراز دور إنسان الجزيرة العرببة في صنع الحضارة والتواصل مع الحضارات العالمية عبر التاريخ ، مؤكدًا أهمية الحضارة الإسلامية التي انبثقت من أرض المقدسات الإسلامية وانتشرت قيمها وثقافتها في أرجاء العالم .
وقد عبر الطلاب السعوديون في الجامعات الأميركية عن أعتزازهم بمشاهدة آثار المملكة التي تكشف عن التراث الحضاري لبلادهم منذ أقدم العصور وحتى العصر الحديث الذي شهد توحيد أجزائها وبناء مجدها ونهضتها . وعبر الطالب زبن عطاء الله المهيريس عن فخره بمحتويات المعرض ووصفها بأنها دليل على انفتاح الجزيرة العربية على حضارات العالم القديم وتواصلها معها عبر طرق القوافل التجارية .
وأضاف أن المعرض أتاح له ولزملائه فرصة التعرف على آثار لم يسبق له مشاهدتها وتشمل الآثار التي تم عرضها لأول مرة خارج المملكة . وأبدى الطالب يوسف عبدالرحمن العنزي أعجابه بمحتويات المعرض ونماذج النقوش الصخرية التي تصف حياة انسان الجزيرة العربية بصورة فنية رائعة . وقالت الطالبة أمجاد القحطاني إن المعرض يسهم بشكل فعال في التعريف بتاريخ وتراث المملكة ويؤكد أهمية طرق التجارة القديمة في التواصل الثقافي والإقتصادي بين الحضارات انطلاقًا من أهمية موقع المملكة الجغرافي .
وأكد الطالب مشهور الرويلي أهمية الاستمرار في جهود التنقيب عن الآثار ، مشيرًا إلى نموذج منطقة الجوف التي ينتمي اليها والتي تحتوي على مواقع آثرية مهمة يشير بعضها إلى تأثير الحضارة اليونانية والرومانية في امتدادها من فلسطين وسوريا مع حركة القوافل التجارية في تلك المنطقة . ورأت الطالبة منى المشعل أن المعرض يشارك في إبراز هذا التراث الوطني العظيم وتقديم صورة حضارية رائعة تبدد المفاهيم الخاطئة عن المملكة وصحراء شبه الجزيرة العربية. وقالت إنها سعيدة برؤية الآثار السعودية في كانساس سيتي. وأضافت أن المعرض يتيح الفرصة لجمهور كبير من الأميركيين للتعرف على تاريخ بلادنا العزيزة وماضيها العريق . ووصف الطاب محمد فهد فهيد القحطاني محتويات المعرض بأنها نادرة وتعكس جوانب جديدة من تاريخ الجزيرة العربية وحياة انسانها عبر العصور.
وقال إن معروضات تاريخ المملكة في العصر الحديث تعبر عن التقدم الكبير الذي حققته المملكة في مختلف المجالات ، مؤكدًا استعداد الشباب السعودي المؤهل بالعلم والوطنية للأسهام في مسيرة التقدم نحو مستقبل المملكة المشرق . وقالت الطالبة العنود المقبل إن محتويات المعرض تثير الأعجاب وتدعو إلى إعادة التفكير في عمق وثروة تراث الجزيرة العربية وتواصل إنسانها مع ثقافات وحضارات العالم منذ آلاف السنين . وأضافت أن تراث الماضي يتجدد في الحاضر من خلال جهود هيئة السياحة والآثار في إبراز هذا التراث على هذا المستوى العالمي .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اميركيون يجولون في معرض روائع آثار المملكة ويصفون محتوياته بالمفخرة والنادرة اميركيون يجولون في معرض روائع آثار المملكة ويصفون محتوياته بالمفخرة والنادرة



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 04:19 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط

GMT 04:38 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام
المغرب اليوم - ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib