باحثون يكشفون عن حكايات مأساوية استخرجت من النفايات المصريَة
آخر تحديث GMT 10:41:45
المغرب اليوم -

تعود للقرن الأول قبل الميلاد وحتى السابع بعد الميلاد

باحثون يكشفون عن حكايات مأساوية استخرجت من النفايات المصريَة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - باحثون يكشفون عن حكايات مأساوية استخرجت من النفايات المصريَة

العثور على أكثر من نصف مليون قصاصة بردي
القاهرة - سعيد فرماوي

كشف مجموعة من العلماء المواطنين النقاب عن حكايات مأساوية مكتوبة على ورق البردي الذي اختفى لأعوام طويلة في مكبَ النفايات المصرية القديمة بعد تجميعه، وتتراوح هذه القصص بين تقرير طبيب عن غرق فتاة من الرقيق عمرها 12 عامًا، وتسليم كتاب سفر الخروج بأسلوب مأساوي يوناني ما سمح لشخص مجهول بلعب دور موسى قبل 2000 عام قبل حصول تشارلتون هيستون على فرصته في فيلم "الوصايا العشر" عام 1956.

باحثون يكشفون عن حكايات مأساوية استخرجت من النفايات المصريَةمصريَة""باحثون يكشفون عن حكايات مأساوية استخرجت من النفايات المصريَة" src="http://www.almaghribtoday.net/img/upload/almaghribtodayfc12.jpg" style="height:350px; width:590px" />
 
وتم تجميع قصاصات البردي القديمة وتسجيلها بفضل مساعدة 250 ألف متطوع من جميع أنحاء العالم، وعثر على أوراق البردي في موقع المدينة المصرية القديمة أوكسيرينخوس على بعد 120 ميلا جنوب القاهرة الحديثة، وعندما حفر علماء الآثار الفيكتوريين برنارد جرينفيل وآرثر هانت فيما ما يشبه الكثبان الرملية هناك في يناير/كانون الثاني عام 1897 عثروا على العديد من ورق البردي الذي ألقي في القمامة من قبل سكان المدينة المصرية القديمة التي كانت تعادل برمنغهام.

باحثون يكشفون عن حكايات مأساوية استخرجت من النفايات المصريَةمصريَة""باحثون يكشفون عن حكايات مأساوية استخرجت من النفايات المصريَة" src="http://www.almaghribtoday.net/img/upload/almaghribtodayfcc8.jpg" style="height:350px; width:590px" />
 
واكتشف جرينفيل وهانت أكثر من 500 قصاصة من ورق البردي الموجودة حاليا في مكتبة ساكلر في أكسفورد وتملكها جمعية استكشاف مصر في لندن، إلا أن كتابة ما وجد على قصاصات البردي استغرق وقت أطول بكثير من وقت الحفر، وتعود هذه القصاصات إلى القرن الأول قبل الميلاد وحتى القرن السابع بعد الميلاد عندما كانت مصر محتلة من قبل الإغريق والرومان. وتمكن العلماء من كتابة أكثر من خمسة آلاف وثيقة من بين 500 ألف وثيقة بين عامي 1898 و2012، وفى هذه المرحلة بدأ مشروع "الحياة القديمة" والذي يسمح للعلماء المواطنين ممن لديهم معرفة أولية بالأبجدية اليونانية القديمة بالنظر في الوثائق عبر الأنترنت وتسجيل الكلمات المكتوبة عليها.
 
ووضع علماء الفيزياء الفلكية من جامعة أكسفورد خوارزميات لإعادة تدقيق النصوص وتقييم مدى دقة عمل الأفراد المتطوعين، وفى عام 2014 سمح المشروع لتلاميذ المدارس بالخوض في أسرار ورق البردي عبر الأنترنت. وأفاد مدير مشروع الحياة القديمة البروفيسور ديرك أوبنك لصحيفة "الأندبندنت" البريطانية، بأنه "من خلال السماح بوصول الجمهور إلى واحد من أكبر المشاريع الأثرية التي لم تنتهي في العالم استطعنا تجاوز أكثر من مجرد باحث واحد في ورق البردي وعدسة مكبرة لكتابة ما يتراوح بين 100 إلى 200 ألف من النصوص وبعضها تآكل جزئيا بواسطة الديدان".
 
وتراوحت النتائج التي سيعلن عنها البروفيسور اوبنك في الجمعية الجغرافية الملكية بين مجموعة من الوثائق الرسمية ومقتطفات من أندروميدا التي كتبها يوربيدس ويعتقد أنها أنتجت لأول مرة عام 417 قبل الميلاد، مُضيفًا "يعد هذا مثل الحصول على خطاب جديد في مسرحية شكسبير".
 
وساعد مشروع الحياة القديمة المتطوعين في اكتشاف جزء من كتاب سفر الخروج المكتوب بأسلوب يوناني تراجيدي بواسطة المؤلف المغمور "ايزكال" في القرن الثاني قبل الميلاد في الاسكندرية، وأضاف أوبنك، "علمنا عن هذا العمل من قبل حيث ذكر في القرن الرابع بعد الميلاد بواسطة الأب أوسابيوس، ولكننا لم نتأكد من وجود النص بالفعل، ولكنا لدينا الأن نسخة حقيقية من الكتاب وخطابا طويلا لموسى يخبر عن تاريخ حياته واكتشافه كطفل رضيع في عشب البرك، ويمكن القول إن أوراق البردي التي ألقيت في القمامة كانت عظيمة بالفعل".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يكشفون عن حكايات مأساوية استخرجت من النفايات المصريَة باحثون يكشفون عن حكايات مأساوية استخرجت من النفايات المصريَة



GMT 04:36 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كشف غموض اختفاء الموسيقار "البروفسور بيانو"

GMT 07:52 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

إنشاء قاعات جديدة للفن الإسلامي في المتحف البريطاني

GMT 02:06 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يكشفون عن حكايات مأساوية استخرجت من النفايات المصريَة باحثون يكشفون عن حكايات مأساوية استخرجت من النفايات المصريَة



خلال حضورها حفلة الباليه الأميركي في نيويورك

المُصمّمة أوليفيا باليرمو تتألّق بفستان مُذهل مِن الساتان

نيويورك ـ المغرب اليوم
حضرت عارضة الأزياء الأميركية أوليفيا باليرمو وزوجها يوهانس هويبل حفلة الباليه الأميركي في نيويورك ليلة الأربعاء، وبدت المصممة البالغة من العمر 32 عاما مذهلة في فستان من الساتان، في حين بدا زوجها هيبل، 40 عاما، رشيقا في سترة سوداء وربطة عنق من الحرير، وانضم الزوجان في هذا الحدث إلى النجمة كاتي هولمز وأنسل الجورت، وأضافت باليرمو إلى مجموعتها الأنيقة معطفا من الريش وحذاء الكعب المرتفع. وحملت أوليفيا متعلقاتها في شنطة كروس سوداء وارتدت حلق أذن صغيرا، ووضعت ظلال حمراء براقة، بينما ارتدى عارض الأزياء الألماني هوبيل بدلة سوداء مع قميص أبيض وربطة عنق حريرية، وارتدى ساعة ذهبية باهظة الثمن وتزوج يوهانس وأوليفيا منذ العام 2014. وتزوّج الاثنان خلال حفلة مميَّزة في بيدفورد، نيويورك، وذلك في مقابلة مع هاربر بازار أستراليا، شاركت باليرمو سرها في زواجها سعيد، وأوضحت "نحن لا نحاول أبدا أن نفترق عن بعض أكثر من سبعة

GMT 01:57 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بتول تبرز أحدث تصاميمها لأزياء شتاء 2019
المغرب اليوم - بتول تبرز أحدث تصاميمها لأزياء شتاء 2019

GMT 08:35 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل الفنادق للإقامة في بريطانيا
المغرب اليوم - تعرف على أفضل الفنادق للإقامة في بريطانيا

GMT 06:51 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية
المغرب اليوم - ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية

GMT 02:19 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

جولة داخل "غرفة الحرب" الانتخابية في فيسبوك
المغرب اليوم - جولة داخل

GMT 06:59 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وشاح دار أزياء "فيندي" الشهيرة يُثير جدلًا عبر "تويتر"
المغرب اليوم - وشاح دار أزياء

GMT 08:19 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"جسر السلام "أشهر طرق المشاة وركوب الدراجات في كندا
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم "زها حديد" في روسيا
المغرب اليوم - تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم

GMT 12:29 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن قائمة المنتخب العراقي المشاركة في "خليجي 23"

GMT 18:12 2018 الإثنين ,19 شباط / فبراير

توقيف شاب متلبس بتزوير أوراق مالية في الجديدة

GMT 08:57 2015 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ظاهرة الدعارة تتفشى في مختلف أحياء مراكش

GMT 15:54 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

موقع إنترنت يعرض شكل الجهة المقابلة للكرة الأرضية

GMT 07:55 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

السيرة الهلالية في رواية جديدة لعطاالله عن دار العين

GMT 14:48 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

توقيف 4 أشخاص بتهمة السرقة في بني ملال

GMT 03:58 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

كارل ديفيتو يضع لغة جديدة للرياضيات في جامعة أريزونا

GMT 03:14 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

عبد النبي بعيوي يؤكد ضرورة ربط المسؤولية بالمحاسبة

GMT 04:47 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

انتهاء فعاليات بطولة "الجلاء" للجمباز في ذمار

GMT 10:18 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الذكر النسونجي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib