باحثون يناقشون دور الثقافة في مسار الارتقاء بالسينما المغربية
آخر تحديث GMT 21:52:15
المغرب اليوم -

في إطار المهرجان الوطني للفيلم في طنجة

باحثون يناقشون دور الثقافة في مسار الارتقاء بالسينما المغربية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - باحثون يناقشون دور الثقافة في مسار الارتقاء بالسينما المغربية

خليل الدامون، رئيس الجمعية المغربية لنقاد السينما،
طنجة- المغرب اليوم

في إطار المهرجان الوطني للفيلم في طنجة، نُظم صباح الثلاثاء، لقاء دراسي، نشطه خليل الدامون، رئيس الجمعية المغربية لنقاد السينما، وعبد الخالق بلعربي رئيس الجامعة الوطنية للأندية السينمائية، وتوقف المتدخلون في اللقاء الذي أداره السيناريست محمد العروسي، عند مجموعة من الأعطاب البنيوية في هذا الباب، على غرار نزيف القاعات السينمائية وانغلاق المؤسسات التعليمية على الفعل السينمائي وضعف الدعم المرصود للمبادرات الإشعاعية التي تستهدف المشاهد بوصفه " الزبون" الذي يمكن أن تتنفس من خلاله حركية صناعة الفيلم بالمغرب.

واستعرض عبد الخالق بلعربي من جهة أخرى دور الأندية السينمائية في انتاج الرعيل الأول من النقاد والجمهور الواعي المتذوق للفن السابع، وضرورة تأهيلها ودعمها من أجل المساهمة في انبثاق جيل مؤمن بدور السينما في انماء الذوق الجمالي ونبذ العنف وإشاعة قيم التسامح.

وأعرب بلعربي عن أسفه لتوقف مشروع رائد كان يروم فتح المؤسسات التعليمية على جماليات السينما وسحر اللغة البصرية، ويتعلق الأمر بإحداث ثمانين ناديا سينمائيا على مستوى هذه المؤسسات. وأبرز أن تحولات كثيرة طرأت على أساليب اشتغال الأندية التي استقر عددها اليوم في 34 ناديا، ذلك أن جلها بات متخصصا في تنظيم ملتقيات أو مهرجانات سينمائية، وبعضها في مواكبة إنتاج مشاريع السينمائيين الهواة.

واعتبر خليل الدمون في معرض تناوله لوضعية النقد بالمغرب أن النقد عبر العالم يكتسي طابعا احترافيا مرتبطا بوسائل اعلام متخصصة، بينما ولد النقد في المغرب من رحم الاندية السينمائية، في صيغ شفاهية وانطباعية. ويرى أنه لحد الان "لازلنا في مرحلة الانتقال من الشفوي الى المكتوب. فحتى النقاد الكبار بالمغرب لا نجد لهم الا القليل من الآثار المكتوبة". ولاحظ الدمون أنه كانت هناك مساحات واسعة للنقاد في الاذاعات والصحف وفي التلفزيون لكن هذه المساحات تقلصت اليوم لتقتصر على مجرد صفحات فنية عامة تتضمن بعض الاخبار السينمائية في غياب برامج نقدية تلفزيونية على غرار برنامج "الشاشة السوداء" الذي كان يقدمه الناقد نور الدين الصايل.  وأوضح رئيس الجمعية المغربية للنقاد أن السياسة السينمائية ركزت على الانتاج ببعده الكمي و لم توجد سياسة متكاملة تراعي اشكالية القاعات والتوزيع والثقافة السينمائية التي تصنع زبونا متفاعلا مع هذا الإنتاج.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يناقشون دور الثقافة في مسار الارتقاء بالسينما المغربية باحثون يناقشون دور الثقافة في مسار الارتقاء بالسينما المغربية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يناقشون دور الثقافة في مسار الارتقاء بالسينما المغربية باحثون يناقشون دور الثقافة في مسار الارتقاء بالسينما المغربية



ارتدت بدلة سوداء تضمَّنت سروالًا حريريًّا واسعًا وقميصًا

تألّق كيندال جينر خلال "People's Choice Awards"

واشنطن ـ رولا عيسى
تألقت عارضة الأزياء كيندال جينر، في عرض أزياء فيكتوريا سيكريت للملابس الداخلية الذي تم تنظيمه الخميس الماضي، إلا أنها نجحت في استقطاب الأضواء من جديد في حفلة توزيع جوائز "People's Choice Awards" لعام 2018، التي أقيمت في مدينة سانتا مونيكا، في ولاية كاليفورنيا الأميركية الأحد. ووفقا إلى صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فازت العارضة البالغة من العمر 23 عاما، بجائزة "أيقونة العام" وظهرت بإطلالة أنيقة إذ ارتدت بدلة سوداء تضمت سروالا حريريا واسعا وقميصا مصنوعا من الأورجانزا السوداء. وحرصت نساء عائلة كاردشيان على التقاط الصور معا في كواليس الحفلة، وهو ما يظهر حرصهن الشديد على الوجود معا، وهن عادة مصدرا للفت الأنظار وإثارة الجدل بكل إطلالة لإحداهن. وتخطط النجمة الأميركية لمشاركة أختها الشقيقة كيلي مشاريعها التجارية، كما تواصل المشاركة في حلقات تلفزيون الواقع "عائلة كارديشيان" مع شقيقاتها الأخريات كيم وكورتني وكلوي.
المغرب اليوم - تغيّر النظرة السائدة للأحجام في عروض الأزياء بعد ظهور البدينات

GMT 03:38 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم
المغرب اليوم - موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم

GMT 00:48 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018
المغرب اليوم - ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018

GMT 06:30 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترودو يعلن أن المخابرات الكندية استمعت إلى "تسجيلات خاشقجي"
المغرب اليوم - ترودو يعلن أن المخابرات الكندية استمعت إلى

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

قناة "فوكس نيوز" تُوقف تغريداتها احتجاجًا على منصة "تويتر"
المغرب اليوم - قناة

GMT 06:11 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طُرق في سانتا كروز للباحثين عن الانسجام
المغرب اليوم - أجمل طُرق في سانتا كروز للباحثين عن الانسجام

GMT 08:32 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 10 قِطع مِن السجاد المرسوم يُمكن شراؤها لفصل الخريف
المغرب اليوم - أفضل 10 قِطع مِن السجاد المرسوم يُمكن شراؤها لفصل الخريف

GMT 22:44 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الجزائر ترفض المبادرة المغربية و تعلن شروطها لفتح الحدود

GMT 15:36 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تشييع جثمان الجنرال دوكور دارمي عبد الحق القادري

GMT 22:17 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

تنصيب هيئة رجال السلطة الجُدد في إقليم الصويرة

GMT 19:51 2018 الخميس ,14 حزيران / يونيو

راموس يؤكّد أن إصابة صلاح لم تسبب له أي معاناة

GMT 06:33 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

المحكمة تؤجل النظر في قضية ''الزفزافي'' ورفاقه للجمعة المقبل

GMT 22:41 2018 الثلاثاء ,27 آذار/ مارس

رونار يعرب عن رضاه أداء المنتخب المغربي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib