باحث يُكشف عن انخفاض العنف بصورة كبيرة في العالم رغم تطرَف داعش
آخر تحديث GMT 11:55:31
المغرب اليوم -

يعتبر 2015 عامًا هادئًا نسبيًا مقارنة بالقرون الماضية

باحث يُكشف عن انخفاض العنف بصورة كبيرة في العالم رغم تطرَف "داعش"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - باحث يُكشف عن انخفاض العنف بصورة كبيرة في العالم رغم تطرَف

تنظيم "داعش" المتطرف
واشنطن ـ كارين اليان

كشف مؤلف الكتب العلمية الأكثر مبيعًا والباحث في علم النفس في جامعة "هارفاد" الأميركية الكاتب ستيفن بنكر، عن انخفاض العنف بشكل كبير في العالم، مضيفًا أن الحرب أصبحت أقل شيوعًا وليست مميتة كما كانت في السابق، مشيرًا إلى أن التطرف أصبح نادرًا، فضلًا على أن أزمة اللاجئين الأوروبية ليست جديدة وذلك على الرغم من هجمات باريس المتطرفة.
 
وأوضح بنكر خلال لقاء مع مؤسسة "تومسون رويترز"، "تعد الأخبار وسيلة مضللة منهجيا لفهم العالم، وعلى مدار الخمسة أعوام الماضية انتهت الصراعات في تشاد وبيرو وإيران والهند وسريلانكا وأنغولا، وفى حالة نجاح محادثات السلام الحالية في كولومبيا ستكون الحرب قد اختفت من نصف الكرة الغربي".
 
ووصف بنكر في كتابه عام 2011 (أفضل الملائكة في طبيعتنا) انخفاض العنف بالتطور الأكثر أهمية والأقل تقديرا في تاريخ الجنس البشرى، ومقارنة بفترة ما بعد الحرب يعتبر عام 2015 عاما هادئا نسبيا مقارنة بالقرون الماضية، مشيرًا إلى أنه لم يكن هناك إلا نموًا صغيرًا في الوفيات العنيفة في جميع أنحاء العالم على مدى العامين الماضيين.

باحث يُكشف عن انخفاض العنف بصورة كبيرة في العالم رغم تطرَف داعش
 
وأكد انخفاض عدد الوفيات في زمن الحرب استنادا إلى بيانات برنامج أوبسالا لبيانات الصراع في السويد ومعهد أبحاث السلام في أوسلو في النرويج، مفيدًا بأنه مثلما انقرض الرق والعبودية وأكل لحوم البشر في معظم العالم الحديث فمن الممكن انقراض أشكال أخرى من العنف مثل عقوبة الإعدام والحروب بين الدول"، مضيفا "على مدار 500 عام خاضت بلدان أوروبا الغربية حربين جديدتين سنويا، ومنذ الحرب العالمية الثانية انخفض الرقم إلى صفر، وفى الأعوام الأخيرة كانت معظم الوفيات أثناء المعركة في الحروب الألية".
 
وانتقد المؤرخ في جامعة "ييل" في الولايات المتحدة تيموثي سنايدر، بعض طرق بينكر مشيرًا إلى عدم تفاؤله، مضيفًا لمؤسسة "تومسون رويترز"، "هناك قلق بشأن الحاضر والمستقبل فيما يتعلق بظاهرة الاحتباس الحراري وانهيار الدولة وهي أزمات يمكن أن تنهى حالة السلام التي تعودنا عليها، إذا كنا نعتقد أن السلام شئيا أوتوماتيكيًا، فيجب أن نعرف العوامل التي تجلبه".

باحث يُكشف عن انخفاض العنف بصورة كبيرة في العالم رغم تطرَف داعش
 
ويُلقي بنكر باللوم على وحشية الرئيس الأسد والمتطرفين مثل تنظيم "داعش" ومغامرة الرئيس الروسي بوتين في أوكرانيا في ارتفاع حالة الوفيات العنيفة، لكنه أوضح أن النطاق الجغرافي للحروب تقلص، مضيفًا "امتدت الحروب سابقا في أنحاء العالم، وكان هناك 30 عاما بين عامي 1945 حتى 1990 قتل خلالها 100 ألف شخص بما في ذلك حروب اليونان والصين وموزمبيق والجزائر والتبت وغواتيمالا وأنوغندا وتيمور الشرقية، وفيما عدا الحروب الصغيرة في أوكرانيا خلال العام الماضي تتخذ منطقة الحرب شكل الهلال من وسط أفريقيا مرورا بالشرق الأوسط إلى جنوب آسيا".
 
وأفاد بنكر في كتابه (أفضل الملائكة) بأن معظم أشكال العنف بما في ذلك القتل والإعدام والعنف المنزلي والتعذيب والاحتجاز انخفضت، مشيرًا إلى أن هجمات قتل المدنيين في باريس وأنقرة وكاليفورنيا وبيروت وغاريسا في كينيا هذا العام أصبحت كبيرة لأنها نادرة الحدوث، كما أن عمليات إطلاق النار تحدث دعاية لوسائل الإعلام، موضحًا أنه لحساب عدد صغير نسبيا من الوفيات.

باحث يُكشف عن انخفاض العنف بصورة كبيرة في العالم رغم تطرَف داعش
 
وتابع "لذلك يعتبر قتل الأبرياء من الطرق المؤكدة الوحيدة لجذب الدعاية لنفسك أو قضيتك"، مشيرًا إلى أن مهاجمة المدنيين بسبب قضايا سياسية ليست جديدة في أوروبا، حيث قتل الكثيرين بواسطة الماركسيين والقوميين والجماعات الانفصالية في فترتي السبعينات والثمانينات وهم أكثر ممن قتلوا على يد المتطرفين في عام 2000 و2010.
 
وينظر بنكر إلى أزمة اللاجئين في أوروبا بشكل مختلف حيث شهدت أوروبا وصول أكثر من مليون لاجئ هذا العام هربا من الحرب الأهلية في سورية، مبيَنًا أن أوروبا تعاملت مع 60 مليون شخص مشرد بعد الحرب العالمية الثانية وهو ما يساوي العدد الاجمالي للنازحين في جميع أنحاء العالم اليوم.

باحث يُكشف عن انخفاض العنف بصورة كبيرة في العالم رغم تطرَف داعش
 
يشار إلى أنه على الرغم من تفاؤل بنكر بعام 2015 إلا أنه لم يراهن على ما سيجلبه عام 2016، مضيفًا "يجب على علماء الاجتماع ألا يتنبؤوا بالمستقبل فلدينا ما يكفي من المشاكل في التنبؤ بالماضي".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحث يُكشف عن انخفاض العنف بصورة كبيرة في العالم رغم تطرَف داعش باحث يُكشف عن انخفاض العنف بصورة كبيرة في العالم رغم تطرَف داعش



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 03:22 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إضفاء لمسة عصرية باستخدام مصابيح الطاولة في الديكور

GMT 11:48 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رفيق زخنيني يعرض خدماته على هيرفي رونار
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib