تمثال مصري قديم عمره 4500 عام سيُرحَّل من متحف نورثامبتون
آخر تحديث GMT 06:53:24
المغرب اليوم -

بيع "سيخمكا" مفتش الفرعون من الكتبة في "سقارة" لمشترٍ مجهول

تمثال مصري قديم عمره 4500 عام سيُرحَّل من متحف "نورثامبتون"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تمثال مصري قديم عمره 4500 عام سيُرحَّل من متحف

بيع تمثال مصري قديم من متحف نورثامبتون مقابل 15 مليون جنيه استرليني
لندن - سليم كرم

سيُرحَّل التمثال المصري القديم الذي كان في متحف "نورثامبتون" بريطانيا، بعد أن باعه المجلس إثر فشل حملات كثيرة لجمع الأموال لمنع ترحيله. وتسبب قرار مجلس ادارة المتحف في بيع التمثال الذي يبلغ من العمر 4500 في المزاد العلني، بالكثير من الغضب قبل عامين مما أدى الى تجريد المتحف من اعتمادية مجلس الفنون الانجليزي.
 
وبيع التمثال في دار كريستيز في شهر تموز/يوليو 2014 لمشترٍ مجهول بقيمة 15 مليون جنيه استرليني، ووضعت الحكومة حظرا مؤقتا على تصديره على أمل أن تنجح الحملات في دفع مبلغ الشراء للمشتري كي يبقى التمثال في بريطانيا.
 
وصرحت المتحدثة باسم وزارة الثقافة والإعلام والرياضة هذا الأسبوع " بعد عام في ظل تأجيل التصدير، لم يتقدم أي مشتري لشراء تمثال "سيخمكا"، وبذلك ستصدر رخصة التصدير للمالك." وأشار نشطاء في حملة الحفاظ على التمثال " سيختفي التمثال من المشهد العام الى الأبد".
 
وكان السفير المصري في لندن ناصر كمال اقترح خطة للعثور على مشترٍ في مصر، وعرض التمثال لمدة ستة أشهر في مصر ونصف سنة الأخرى في بريطانيا، ولكن المجلس وضع التمثال للبيع لتمويل حاجات المتحف، وتم تقسيم العائدات أيضا مع لورد نورثامبتون.
 
وأخذ التمثال من قبر "سيخمكا" وهو مفتش الفرعون من الكتبة في سقارة وتبرع به  نجل ماركيز الثاني من نورثامبتون للمتحف في عام 1880 عندما أحضر من مصر، ودعا نشطاء في جميعة المتاحف والمجلس الدولي للمتاحف ومجلس علم المصريات مجلس نورثامبتون الى التراجع عن بيع التمثال في عام 2014، وبعد أن بيع في المزاد سحب مجلس الفنون رخصة المتحف حتى عام 2019، وهو ما يعني انه لم يعد مؤهلا لعرض قطعه بعد اليوم . ووصف الروائي الان مور البيع بالكارثة وأنه جلب العار الى المدينة.


 

 

 

 

سيُرحَّل التمثال المصري القديم الذي كان في متحف "نورثامبتون" بريطانيا، بعد أن باعه المجلس إثر فشل حملات كثيرة لجمع الأموال لمنع ترحيله. وتسبب قرار مجلس ادارة المتحف في بيع التمثال الذي يبلغ من العمر 4500 في المزاد العلني، بالكثير من الغضب قبل عامين مما أدى الى تجريد المتحف من اعتمادية مجلس الفنون الانجليزي.
 
وبيع التمثال في دار كريستيز في شهر تموز/يوليو 2014 لمشترٍ مجهول بقيمة 15 مليون جنيه استرليني، ووضعت الحكومة حظرا مؤقتا على تصديره على أمل أن تنجح الحملات في دفع مبلغ الشراء للمشتري كي يبقى التمثال في بريطانيا.
 
وصرحت المتحدثة باسم وزارة الثقافة والإعلام والرياضة هذا الأسبوع " بعد عام في ظل تأجيل التصدير، لم يتقدم أي مشتري لشراء تمثال "سيخمكا"، وبذلك ستصدر رخصة التصدير للمالك." وأشار نشطاء في حملة الحفاظ على التمثال " سيختفي التمثال من المشهد العام الى الأبد".
 
وكان السفير المصري في لندن ناصر كمال اقترح خطة للعثور على مشترٍ في مصر، وعرض التمثال لمدة ستة أشهر في مصر ونصف سنة الأخرى في بريطانيا، ولكن المجلس وضع التمثال للبيع لتمويل حاجات المتحف، وتم تقسيم العائدات أيضا مع لورد نورثامبتون.
 
وأخذ التمثال من قبر "سيخمكا" وهو مفتش الفرعون من الكتبة في سقارة وتبرع به  نجل ماركيز الثاني من نورثامبتون للمتحف في عام 1880 عندما أحضر من مصر، ودعا نشطاء في جميعة المتاحف والمجلس الدولي للمتاحف ومجلس علم المصريات مجلس نورثامبتون الى التراجع عن بيع التمثال في عام 2014، وبعد أن بيع في المزاد سحب مجلس الفنون رخصة المتحف حتى عام 2019، وهو ما يعني انه لم يعد مؤهلا لعرض قطعه بعد اليوم . ووصف الروائي الان مور البيع بالكارثة وأنه جلب العار الى المدينة.


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تمثال مصري قديم عمره 4500 عام سيُرحَّل من متحف نورثامبتون تمثال مصري قديم عمره 4500 عام سيُرحَّل من متحف نورثامبتون



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق
المغرب اليوم - انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib