تنظيم داعش يستخدم آثار سورية مصدرًا للتمويل في معاركه
آخر تحديث GMT 02:47:48
المغرب اليوم -

لبنان محطة العبور لنقل القطع إلى الدول الأوروبيَّة

تنظيم "داعش" يستخدم آثار سورية مصدرًا للتمويل في معاركه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تنظيم

آثار سورية
دمشق ـ نور خوّام

كشفت تقارير حديثة عن تورط تنظيم "داعش" في التفريط في الآثار السورية وتهريبها إلى عدد من الدول الأوروبية، وذلك من أجل الحصول على ملايين الجنيهات.وبيَّنت التقارير أنّ الآثار باهظة الثمن يتم تهريبها عبر الحدود السورية، وتكون مصدرًا رئيسيًا لتمويل تنظيم "داعش".وأبرز أحد السوريين، طريقة تهريب القطع الأثرية الثمينة من حلب إلى الحدود، إذ يستقل سيارة أجرة ويتفق مع سائقها على نقل الآثار سرًا إلى تركيا ولبنان، ويعمل آخرون على مراقبة تجارة القطع الأثرية المنهوبة، إذ يأتون من شرق سورية خصوصًا من المناطق التي يسيطر عليها التنظيم المتشدد.

وأضاف المصدر "كل من يحفر في المواقع الآثرية يجب عليه الحصول على إذن من مفتشي التنظيم الذين يأخذون نسبة 20% ضريبة"، وتشمل القطع المنهوبة تماثيل الحيوانات، والمزهريات، والنقود المعدنية الذهبية و النظارات التي يعود عمرها إلى عام 8500 قبل الميلاد، وتباع القطعة الواحدة منها بنحو مليون دولار.

وأكد الشرطي اللبناني, نيكولاس سعد، الذي يشرف على الغارات الرئيسية في لبنان، أن القطع الأثرية السورية عادة ما يتم تهريبها عبر لبنان محطة العبور لنقلها إلى أوروبا.
وأضاف عالم الآثار المسؤول عن الآثار السورية في دمشق، مأمون عبد الكريم "تأكدنا من خلال مصادرنا أن الكثير من الآثار السورية تُهرب إلى أوروبا، في سويسرا وألمانيا والمملكة المتحدة، إلى جانب دول الخليج مثل دبي وقطر".
وأوضح الرئيس السابق لشرطة الآثار البريطانية، فيرنون ريبلي، أنه من المؤكد أن هناك الكثير من المضبوطات من الآثار السورية، ولكن الشرطة لم يسبق أن اعتقلت أحد بتهمة المتاجرة في الآثار السورية المسروقة.
ومن الواضح أن التنظيم يعاني من مشاكل مالية، فالكثير من مقاتليه قد اشتكوا من نقص الوقود، خصوصًا وأن الجهد العسكري يتطلب توفير الأموال.
ونفى التنظيم تصريحات السفير العراقي في الأمم المتحدة، التي قال فيها إن "داعش" يبيع الأعضاء البشرية للحصول على الأموال.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم داعش يستخدم آثار سورية مصدرًا للتمويل في معاركه تنظيم داعش يستخدم آثار سورية مصدرًا للتمويل في معاركه



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق
المغرب اليوم - انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib