جماليات الخط العربي تتألق في معرض خطوط والأوان في دبي
آخر تحديث GMT 18:09:28
المغرب اليوم -

ركّز فيه فنانون عرب وإيرانيّون على إظهار الطرق الحداثيّة

جماليات الخط العربي تتألق في معرض "خطوط والأوان" في دبي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جماليات الخط العربي تتألق في معرض

معرض "خطوط وألوان"، للخط العربي في دبي
دبي ـ جمال أبو سمرا

ضمّ معرض "خطوط وألوان"، للخط العربي، الذي اختتم مساء الخميس، في "برو آرت" غاليري في دبي، 30 عملًا فنيًا لأكثر من عشرة فنانين عرب وإيرانيين، جمعت بين أساليب متعددة في فن الخط، منها التقليدي والمعاصر.
وركز المعرض على إظهار الطرق الحداثية في صناعة اللوحة الخطية، والتقنيات التي يستخدمها فنانون ملهَمون قادرون على التحليق بعيدًا في الخيال المبدع.
وسعى المعرض للفت الانتباه إلى جماليات الخط العربي وأصالة تقاليده، كفن بصري يقوم على قواعد جمالية راسخة، وقابلة لاستيعاب التجديد في الوقت نفسه .
وحفل المعرض بالتنوع في الأعمال الفنية، من حيث تقنيات الإنتاج والاتجاهات الفنية لدى الخطاطين، وقدرة كل واحد منهم على توظيف أساليب جديدة تسعى إلى تقديم تجربة متفردة في اللون والعلاقات البصرية بين مختلف أجزاء العمل، بما في ذلك سطح اللوحة، والألوان والأشكال الهندسية .
وتقاطع معظم الخطاطين المشاركين في المعرض في إتقانهم لقواعد الحرف العربي، والتزامهم بمعاييرها، مع البحث الجاد عن أفق جديد للإضافة، وبصمة حداثية خاصة، ترتفع بالنص المكتوب إلى عالم الحداثة، ليصوغ تلك الكيمياء الإبداعية التي تسمى "الأصالة والمعاصرة".
وكان هناك من يمزج اللون بالحرف، ويقيم توازنًا بين الحيز الذي يحتله الحرف والحيز الذي يحتله اللون، مع مراعاة أن يكون في ذلك تمثيل بصري للنص المكتوب، يوحي بمعناه، ويضفي عليه دلالات جديدة، وهناك من يركز على استخلاص تقنيات الخط العربي في ارتباطه بالعمارة الإسلامية، ويتمثل في اللوحة أساليب خطاطي المساجد والقصور، والسبل والمدارس الإسلامية، في كتابة النصوص بطرق متعددة، منها التركيب والتفكيك والتدوير والاستطالة، وغيرها، مع مزج ذلك بالألوان الحديثة لاختراع شكل بصري حداثي.
وتظهر بعض اللوحات طرقًا بديعة في استخدام طبقات من ألوان الأكريلك، تضم كل طبقة عبارة أو كلمة، وذلك بتقنيات تجعل شكل الكلمة منسجمًا مع اللون، بحيث يعطي المشهد إضاءة من زوايا متعددة .
ومن الخطاطين العالميين الذين ضم المعرض أعمالهم الخطاط التونسي عبدالله عكار، والذي درس في فرنسا وتخصص في فن الرسم، وهناك التقى بالخطاط العراقي عبد الغني العاني، وتتلمذ لديه حتى أتقن الخطوط العربية التقليدية، وانخرط على مدى أعوام عدة في تجربة مزج الحرف باللون.
وفي المعرض أيضًا حضرت أعمال الخطاط العراقي حسن المسعود الذي يقيم في باريس، ويعتبر أحد الخطاطين الحداثيين الكبار، وعرف بأساليبه المبتكرة في الرسم بالحروف الملونة، وقدرته على اللعب المقنن بالكلمة، دون أن يخرق قواعد الكتابة الأصيلة.
واستفاد المسعود في كثير من اختياراته الأسلوبية من دراسته المستفيضة لتراث خطاطي العمارة الإسلامية، وما كانت ترفدهم به أخيلتهم المتقدة من ابتكارات في مجال التعامل مع حيز الجدار أو الحجر، بأشكاله المختلفة .
ومن المشاركين في المعرض أيضًا الخطاط الإيراني محمد جوداري الذي درس الرسم، وأخذ فن الخط العربي عن كبار الخطاطين الإيرانيين في العصر الحديث، وعمل لأعوام طويلة في مجال تصميم اللوحات، إلا أن تركيزه على الخط كفن إبداعي اتجه إلى البحث عن قابلية هذا الفن للتلوين، لاسيما بألوان الأكريلك، وقد تفنن في ذلك وحظي عبره بشهرة عالمية .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جماليات الخط العربي تتألق في معرض خطوط والأوان في دبي جماليات الخط العربي تتألق في معرض خطوط والأوان في دبي



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 04:19 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط

GMT 04:38 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام
المغرب اليوم - ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib