جمعية أصدقاء تنظم نقد وشهادات في حق شعراء السبعينات في مدينة زايو
آخر تحديث GMT 15:47:47
المغرب اليوم -

الاحتفاء بأصحاب القصيدة المعاصرة في الشرق المغربي

جمعية "أصدقاء" تنظم نقد وشهادات في حق شعراء السبعينات في مدينة زايو

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جمعية

جمعية "أصدقاء
وجدة - كمال لمريني

نظمت جمعية أصدقاء الشعر في زايو، صبيحة النقد والشهادات في حق رواد القصيدة المعاصرة في الشرق المغربي، بشراكة مع اتحاد كتاب المغرب في وجدة، وبدعم من مندوبية وزارة الثقافة في الناظور، والمجلس البلدي في زايو.
 
وافتتح أشغال الجلسة الصباحية، الشاعر الزبير خياط، الذي رحب برئيس اتحاد كتاب المغرب فرع وجدة، وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد كتاب المغرب، وأعضاء فرع اتحاد كتاب المغرب في الناظور، والشعراء المحتفى بهم ، وممثلي الهيئات الداعمة للنشاط الثقافي.
 
وكشف الشاعر مراد المعلاوي، عن جمعية أصدقاء الشعر، أن هذا المعرض الثقافي، يستضيف فيه ثلة من شعراء المغرب الرائعين من الجيل الأول من القصيدة المعاصرة في المغرب الشرقي، الذين نحتفي بهم وبقصائدهم.

وأشار مراد إلى أن المحتفى بهم ترفرف أرواحهم على هذا المكان، لأنها ما زالت حاضرة في المشهد الشعري بقوة، مبرزًا أن جمعية أصدقاء تراهن دائمًا على الثقافة والمحبة الجادة التي تصنع ذوق الإنسان المسلح بالقيم الصحيحة، في واقع تتعالى فيه العنصرية والتطرف وتدك فيه دروب الحرب الفاجرة، ليضيف "بالشعر نصنع الإنسان المتحضر وبالشعر ننتصر على الكراهية".

وأكد مصطفى قشنني، عن اتحاد كتاب المغرب في وجدة، أن الاحتفاء، يأتي في سياق إعتراف الفرع بجيل شعري مغربي بصم بقوة على حضوره وطنيًا وعربيا وكونيًا، إذ مثل شعراؤه القصيدة المغربية المعاصرة في ملتقيات ومهرجانات عديدة في المغرب والخارج، مشيرًا إلى أن اتحاد كتاب المغرب في وجدة، بكل أجياله وحساسيته يضيف إلى سجله احتضان هذا النشاط الثقافي الطافح بالوفاء.

 وأوضح الدكتور عبد الله شريق في شهادة له، أن الشعراء المحتفى بهم يشكلون مجموعة متميزة في حركة الشعر المغربي المعاصر، ولهم شهرة واسعة في المنطقة المغاربية وفي المشرق العربي.

 وقال شريق، إن رواد القصيدة المعاصرة في الشرق المغربي، هم شعراء كبار يستحقون تقديرًا واهتمامًا كبيرًا على المستوى الإنساني الثقافي العام، وعلى المستوى الأدبي والنقدي، نظرًا لتميزهم الشعري ومساهمتهم الفعالة في إثراء الحقل الشعري المغربي المعاصر وتفاعلهم بتميز واستقلالية مع مختلف التحولات التي عرفها هذا الحقل.

وأبرز شريق، أن هؤلاء الشعراء، دافعوا في دواوينهم ونصوصهم الشعرية عن قيم إنسانية واجتماعية وطنية وقومية وإسلامية وروحية، نظرًا لما جسدوه وأبدعوه فيها من متخيلات وعوالم رمزية متنوعة مفتوحة على دلالات خصبة مرتبطة بالمجتمع والطبيعة والإنسان وبالقيم الإنسانية الكونية.

وبّين الشاعر يحيى عمارة، أن لكل جيل ظروف تاريخية واجتماعية وثقافية ونفسية، ينشأ فيها وتؤثر مؤثراتها على تكوينه النفسي والثقافي، وتتداخل بهذا القدر أو ذاك في تشكيل وعيه وحساسيته وفي تحديد مواقفه واتجاهاته.

 وأبرز عمارة، أن الدور الذي قام به الجيل الأول حقيقية تاريخية لا تحتاج للتزكية من أحد، حيث قصيدة الجيل الأول ما تزال رافدًا ممتيزًا، إذ لازال تأثيرها واضحًا على الشعر اللاحق، مشيرًا إلى أن الشعر في الشرق المغربي ذو طبيعة خاصة، حيث كل الملاحظات قائمة من قراءة النصوص الشعرية والنقدية التي أبدعها الجيل السبعيني في الشرق المغربي.

 واستطرد عمارة قائلًا "أن الجيل الأول هو من وعى ذاته وجسد ذلك الوعي في منجزه الشعري فاجترح مفهوماته في ضوء هذا الوعي، وهو الوعي الذي ولد من رحم المجتمع ومخاضه وتحولاته، فالجيل السبعيني عاش التناقضات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وهي التناقضات التي أفرزت لنا هذا الجيل المحتفى به اليوم".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمعية أصدقاء تنظم نقد وشهادات في حق شعراء السبعينات في مدينة زايو جمعية أصدقاء تنظم نقد وشهادات في حق شعراء السبعينات في مدينة زايو



GMT 01:11 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل الفنان المسرحي زياد أبوعبسي عن عمر ناهز 62 عامًا

GMT 02:06 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلي مصري يُظهر البهجة في "مساحات راقصة"

GMT 03:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

19 صالة فنية من أنحاء العالم تتنافس لتقدم أعمالاً حديثة

GMT 03:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شعلة تمثال الحرية الأصلية تنتقل إلى المتحف

GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمعية أصدقاء تنظم نقد وشهادات في حق شعراء السبعينات في مدينة زايو جمعية أصدقاء تنظم نقد وشهادات في حق شعراء السبعينات في مدينة زايو



ارتدت قميصًا باللون البيج وبنطالًا أسود

النجمة كاتي برايس في إطلالة بسيطة أثناء التسوق

باريس ـ مارينا منصف
ذهبت عارضة الأزياء ونجمة تلفزيون الواقع البريطانية، كاتي برايس، للتسوق في متجر "باوند لاندPoundland"، يوم الأحد، قبل أسابيع من إعلان إفلاسها، وقد شوهدت النجمة صاحبة الـ40 عامًا، في فرع المتجر في العاصمة البريطانية لندن، وهي تحمل لفائف من ورق التغليف، وحقيبة بها بعض المشتريات، إذ يفترض أنها كانت تشتري مستلزمات عيد الميلاد، في وقت مبكر.   وارتدت برايس قميص باللون البيج مطبوع برسمة "بلاي بوي"، كشف عن خصرها، وبنطال أسود، وزوج من الأحذية الرياضية باللون الأبيض، وكذلك كاب بيسبول على رأسها بنفس رسمة القميص، وتركت شعرها الطويل المصبوغ باللون الكستنائي مسدولًا , أما المكياج، فاعتمدت صاحبة البشرة البرونزية مكياجًا خفيفًا، أبرز ملامح وجهها، ووضعت أحمر شفاة باللون الوردي، ليناسب مظهرها خلال رحلة متواضعة إلى متجر باوند لاند , ورافقتها مربية أطفالها إلى المتجر، والتي ساعدتها في حمل الأكياس من المتجر وعبور الشارع.   وظهرت برايس في باوند لاند،

GMT 01:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 06:17 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كوربين يرفض طرح فكرة إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"
المغرب اليوم - كوربين يرفض طرح فكرة إجراء استفتاء جديد حول

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
المغرب اليوم - جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 00:51 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
المغرب اليوم - عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 21:44 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مولاي هشام يُعزي الأميرة للا سلمى في وفاة جدتها

GMT 20:14 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

التحقيق في أسباب سقوط طائرة بعد تحطُمها في مراكش

GMT 07:06 2016 الأحد ,27 آذار/ مارس

زبدة الشيا لبشرة فاتحة ونقيّة طبيعيًا

GMT 08:06 2016 الأربعاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

18نوعًا من الأعشاب تُعالج الأمراض المزمنة أفضل من الكيمياء

GMT 22:22 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

رسالة عاجلة من عرشان لمدير الأمن الوطني ووزير الداخلية

GMT 15:30 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائق مثيرة تسببت في فاجعة سيدي بوعلام

GMT 07:01 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

الخشت يبحث تعزيز التعاون مع الجامعات الصينية

GMT 05:57 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

“أمن طنجة يشن حملة على مقاهي “الشيشة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib