خبراء يكشفون عن هيكل عظمي لسيدة يرجح أنها الموناليزا
آخر تحديث GMT 13:57:12
المغرب اليوم -

بعد استخراج هياكل عظمية مدفونة في دير فلورنسا

خبراء يكشفون عن هيكل عظمي لسيدة يرجح أنها "الموناليزا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خبراء يكشفون عن هيكل عظمي لسيدة يرجح أنها

المقبرة في هيكل دير فلورنسا
لندن ـ ماريا طبراني

يعتقد الخبراء التاريخيون أنهم عثروا على موديل ليوناردو دافنشي في لوحته الشهيرة "الموناليزا"، مدفونة في مقبرة في هيكل دير فلورنسا المهجور، وبعد إجراء اختبار الكربون على عظام ثلاث نساء تم استخراجها من الدير، ويشير التوقيت إلى نفس توقيت وفاة سيدة من النبلاء الإيطاليين تدعى "ليزا جيرارديني ديل جيوكوندو".

ويتفق معظم المؤرخين الآن أن ليزا جيرارديني ديل جيوكوندو، وهي الزوجة الثالثة لتاجر الحرير الثري فرانشيسكو ديل جيوكوندو، هي موديل اللوحة الشهيرة "الموناليزا" في عصر النهضة، وفي تحقيق جدير لشفرة دافنشي، استطاع علماء الآثار بقيادة سيلفانو فينسيتي، استخراج العديد من الهياكل العظمية المكدسة فوق بعضها البعض تحت الكنيسة، ويعمل الخبراء الآن على الاختبار الكربوني بواحدة من البقايات المتوافقة مع هذه الفترة.

خبراء يكشفون عن هيكل عظمي لسيدة يرجح أنها الموناليزا

وتوفت السيدة ليزا جيرارديني في عمر 63 عامًا في 1542، وكانت أرملة في هذه الفترة، وانتقلت للعيش مع ابنتها ماريتا الراهبة، وأوضح الباحث الرئيسي سيلفانو فينسيتي الذي يقود اللجنة الوطنية للتراث الثقافي، أنه من المرجح أن تنتمي هذه البقايا إلى السيدة جيرارديني.

وذكر فينسيتي أن "هناك نتائج تتجاوز ما توصل إليه 14 اختبارًا كربونيًا تشير إلى أننا ربما وجدنا قبر الموناليزا، وأنا أتحدث هنا عن التحليلات التاريخية والأنثروبولوجية الأثرية التي تم تنفيذها بصرامة، وهناك احتمالات مرتفعة جدا في أن هذه العظام تنتمي إلى الموناليزا".

خبراء يكشفون عن هيكل عظمي لسيدة يرجح أنها الموناليزا

وأشار فينسيتي إلى وجود عدد قليل من البقايا دون الجمجمة، حيث كان يمكن استخدامها في إعادة بناء وجه هذه الموديل الغامضة، فضلا عن تدمير الحمض النووي لأبنائها بارتولوميو وبييرو بسبب المكوث في الأرض لقرون طويلة.

وأضاف "تدهورت بقايا الأبناء التي عثر عليها في كنيسة سانتيسيما انونزياتا بسبب فيضانات نهر أرنو، ولم نستطع توفير الحمض النووي لإجراء الاختبارات للمقارنة"، وبيّن رئيس الطب الشرعي في جامعة "بولونيا" الباحث جورجيو جرابينو "تعتبر المشكلة الحقيقية أن البقايا مدمرة للغاية ما جعل عملية تحديد العمر والجنس وقت الوفاة صعبة، فضلا عن صعوبة تحليل الحامض النووي DNA ".

خبراء يكشفون عن هيكل عظمي لسيدة يرجح أنها الموناليزا

ولفت إلى "أن التكنولوجيا ربما تستطيع خلال عدة سنوات التأكيد أننا عثرنا على الموناليزا من خلال استخدام مصادر جديدة للحمض النووي"، واستند العلماء في بحثهم في الكنيسة على البحث في حياة جيرارديني من قبل المؤرخ الإيطالي جوزيبي بلانتي الذي اكتشف رغبة التاجر فرانشيسكو ديل جيوكوندو الذي طلب من ابنته الشابة ماريتا رعاية زوجته الحبيبة "ليزا".

وعثر بلانتي على وثيقة أخرى عرفت باسم "كتاب الموتى" في أرشيف الكنيسة توضح أن ليزا ظلت هناك حتى وفاتها في 15 تموز/يوليو عام 1542، حيث تعطى النساء الثريات اللاتي لم يكن راهبات مثل جيرارديني مدافن خاصة في الدير، ويزور حوالي 6 مليون شخص سنويا متحف اللوفر في باريس لرؤية لوحة دافنشي الشهيرة.

وكانت الهوية الحقيقية للسيدة في لوحة دافنشي محل جدل بين مؤرخي الفن لعدة أعوام، إلا أن مذكرة مكتوبة بواسطة كاتب في الحكومة الإيطالية يدعى أغوستينو فسبوتشي في 1503 تشير إلى أن ليزا ديل جيوكوندو هي السيدة التي تظهر في اللوحة الشهيرة، وبما يتفق مع هذه الحجة فإن الاسم الإيطالي للوحة الموناليزا هو "لا جيوكندا ".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يكشفون عن هيكل عظمي لسيدة يرجح أنها الموناليزا خبراء يكشفون عن هيكل عظمي لسيدة يرجح أنها الموناليزا



بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

ملكة هولندا في إطلالة أنيقة باللون الوطني في زيارتها إلى الهند

نيوديلهي - المغرب اليوم

GMT 03:38 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيف يضع "مراكش" ضمن أرخص الوجهات في الشتاء
المغرب اليوم - تصنيف يضع

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 02:51 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 20:27 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الجماهير المغربية تهاجم خاليلوزيتش

GMT 21:02 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 20:49 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 02:29 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

مجدي بدران يكشف عن مخاطر الديدان الدبوسية

GMT 04:44 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

شركة ألعاب "إيرفكيس" الشهيرة تطلق ألعاب خاصة للفتيات

GMT 00:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بدر بانون وجواد الياميق يلتحقان بتدريبات الرجاء

GMT 16:18 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

إصابة سائق دراجة نارية إثر حادث تصادم في أغادير
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib