خطة تطويرية تستهدف نهر لوس أنجلوس بمنحة قيمتها مليار دولار
آخر تحديث GMT 19:28:34
المغرب اليوم -

لتنشيط وتوصيل ضفتي النهر بجسور وممرات هوائية

خطة تطويرية تستهدف نهر لوس أنجلوس بمنحة قيمتها مليار دولار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خطة تطويرية تستهدف نهر لوس أنجلوس بمنحة قيمتها مليار دولار

خطة تطويرية تستهدف نهر لوس أنجلوس
نيويورك ـ مادلين سعادة

أطلقت المهندس المعماري المشهور فرانك جيري وشركائه، خطة لتطوير نهر لوس أنجلوس الشهر الماضي، يستمر العمل بها لمدة عام كامل لتنشيط وتطوير وتوصيل ضفتي النهر بجسور وممرات هوائية على طول 51 ميلًا لإنعاش استعماله، وقدم سلاح المهندسين في الجيش منحة مقدارها مليار دولار للمشروع .
وأوضح المهندس جيري أن "هذا المشروع سيوسع مركز مدينة لوس أنجلوس ليصبح دائريا، بدلا من أنه مبني على جانب واحد من المدينة، ما سيجعل هاي لاين يبدو طفوليا بالنسبة لمشروعنا"

ولاقى المشروع الجديد اعتراض بعض الجهات غير الرسمية مثل جمعية أصدقاء نهر لوس أنجلوس، التي تعنى بالحفاظ على النهر، بحجة عدم مشاركتها في هذا القرار.

ويعد المهندس الأميركي ذو الأصل الكندي فرانك جيري (86 عامًا)، وأحد من أكثر المهندسين المعماريين حيوية في العالم، ويتسم عمله بمنهجية نحتية وعضوية في التصميم، وهذا يتجلى في الجدران الخارجية لقاعة "دزني" للاحتفالات، التي يطغى عليها التيتانيوم والمنحنيات العضوية التي تتغير ألوانها مع النهار، لتصبح واحدة من أكثر الأماكن التي تجذب زوارا من جميع أنحاء العالم.

ويعمل جيري مع مجموعة من الشركاء في لوس أنجلوس وغيرها في 66 مشروعًا، بالإضافة إلى 200 تصميم يعرضها في المعرض الجديد الذي يحمل اسمه، والذي سيمتد حتى 20 آذار/مارس في متحف لوس أنجلوس للفنون.

وعبر رئيس المتحف مايكل غوفان في افتتاح المعرض عن فخره وإعجابه بأعمال المهندس، ووصف أعماله بأنها مميزة عن أي فن عمارة عصري،

ويعتبر منزل فرانك جيري في سانتا مونيكا من التحف المعمارية التي صممها بنفسه، والذي اتبع فيها خاصية عزل العناصر الفردية في البنية الهندسية وخلق دينامية بصرية ومكانية، وأثر هذا التصميم الذي انتهت مرحلته الأولى عام 1977 إلى تنامي وتسارع عبقرية هذا المهندس.

وحصل تحول عميق في أعمال جيري بعد فوزه بجائزة "بريتزكر" عام 1989، ويعود سبب هذا التحول إلى مشروع "كاتيا" الرقمي والبرمجيات التي تستخدم في الملاحة لمعاجلة المعلومات ثلاثية الأبعاد، وطور جيري مع مهندسي برمجيات هذه التقنيات لتلبية مطالب الهندسة المعمارية، ويمكن ملاحظة تأثيرها على المباني التي صممها مثل متحف غوغنهايم في بلباو في اسبانيا وكذلك المنزل الراقص في براغ.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطة تطويرية تستهدف نهر لوس أنجلوس بمنحة قيمتها مليار دولار خطة تطويرية تستهدف نهر لوس أنجلوس بمنحة قيمتها مليار دولار



GMT 07:53 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

انخفاض حركة النقل عبر مطار فاس سايس ب 35%
المغرب اليوم - انخفاض حركة النقل عبر مطار فاس سايس ب 35%

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 18:55 2021 الأحد ,11 تموز / يوليو

الجيل الذهبي لإيطاليا يحلم بلقب يورو 2020

GMT 19:03 2021 الأحد ,11 تموز / يوليو

"يورو 2020" نهائي تاريخي بين إنجلترا وإيطاليا

GMT 01:08 2021 الإثنين ,12 تموز / يوليو

دوناروما أفضل لاعب ورونالدو هداف النهائيات

GMT 21:14 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تنبؤات بارتفاع درجة الحرارة في روسيا أواخر كانون الثاني

GMT 05:03 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

قتلى ومفقودون جراء زلزال قوي ضرب إندونيسيا

GMT 10:58 2018 الأربعاء ,15 آب / أغسطس

كم تبلغ درجة الحرارة في أبرد مكان على الأرض؟
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib