سابين موريتز تتغلب على عقبات الغُربة وتواصل عملها رغم العقبات
آخر تحديث GMT 02:57:31
المغرب اليوم -

جسّدت في لوحاتها الحنين إلى الماضي وغياب الأسرة

سابين موريتز تتغلب على عقبات الغُربة وتواصل عملها رغم العقبات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سابين موريتز تتغلب على عقبات الغُربة وتواصل عملها رغم العقبات

الرسامة سابين مورينتز
برلين ـ عادل سلامة

عاشت الرسامة سابين مورينتز وعملت في وسط كولونيا ويقع الأستوديو الخاص بها في فناء مشرق قبالة الشارع الرئيسي، وأوضحت أنها تواصل عملها في هذا الفناء منذ 10 أعوام وتتقاسم الأرض مع زوجها وزميلها الفنان غيرهارد ريختر، الذي يقع الأستوديو الخاص به على الجانب الآخر.

 وأضافت مورينتز "أحب هذا المكان جدا وقضيت فيه ما يقرب من 10 سنوات حيث عملت وحدي وكنت معزولة جدا، أنا شخص من طراز قديم وأحتاج إلى الضوء".

وولدت مورينتز في عام 1969 في كيدلينبرغ في ألمانيا الشرقية، وكان والدها يعمل كيميائيًا وتوفي في حادث صناعي، وانتقلت عائلتها إلى "دارمشتات" في ألمانيا الغربية في عام 1984، وكانوا جميعا يعيشون في غرفة واحدة هي وشقيقيها التوأم والكلب الألماني الذي رافقها منذ طفولتها لكنه ابتعد عن مشاكل العيش في مكان بدا مملا ومليئا بالضغوط والخوف، وتعيش والدتها بالقرب من موريتز وريختر في "دوسلدورف".

وعلمت موريتز منذ البداية أنها تريد أن تكون فنانة ودرست أولا في Gestaltung Offenbach قبل أن تدخل Kunstakademie Düsseldorf، وبدأت في فصلMarkus Lüpertz لكنها أرادت الانتقال إلى فصل ريختر.

وأضاف زوجها " يجب أن تقاتل من أجل الحصول على مكانك"، وحصلت موريتز على مكان لها ووضعت لوحاتها فيه لتعلن أن هذه هي مساحتها، ولم تكن حياتها سهلة في فصل ريختر، حيث كانت تحصل لوحاتها على الكثير من العلامات، فضلا عن زواجها وإنجاب الأطفال، إلا أن ذلك لم يدفعها لترك العمل.

وتدور الكثير من أعمال موريتز حول الذاكرة وفقدان والدها وبلدها واللجوء إلى الناطقين بالروسية في عالم غريب، واعترفت موريتز بأنها واجهت مشكلة عندما انتقلت للمرة الأولى إلى الغرب، وبيّنت "تربيت وكبرت في ألمانيا الشرقية وأشعر حاليا كأنني ديناصور، وعندما جئت إلى ألمانيا الغربية والتحقت بفصل عادي لم يكن أي شخص يهتم بقصتي، وكنت أغرب فتاة في البلوفرات التريكو".

وأوضحت موريتز أنه بعد حلمها لفترة طويلة بالحياة في الغرب فوجئت برد فعلها تجاه الحرية الجديدة وتابعت "كنت أعاني من الحنين إلى الوطن، وذهبت إلى المدرسة ولدي اللغة ذاتها ولكن لا يمكنني الفهم"، وعملت موريتز على قص الصور الصحافية الملهمة لها في عملها وتجميعها في كتب، لكنها أشارت إلى أنه من السذاجة أن تعود إلى رسوماتها السابقة عندما كانت تعيش في الشرق.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سابين موريتز تتغلب على عقبات الغُربة وتواصل عملها رغم العقبات سابين موريتز تتغلب على عقبات الغُربة وتواصل عملها رغم العقبات



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib