عرض كنز يضم 186 قطعة نقدية وسبائك ومجوهرات في بريطانيا
آخر تحديث GMT 15:28:16
المغرب اليوم -

يرجع إلى زمن هزيمة ألفريد للغزاة الفايكنغ في القرن التاسع

عرض كنز يضم 186 قطعة نقدية وسبائك ومجوهرات في بريطانيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عرض كنز يضم 186 قطعة نقدية وسبائك ومجوهرات في بريطانيا

عرض كنز يضم 186 قطعة نقدية
لندن ـ ماريا طبراني

كشف المتحف البريطاني في لندن، النقاب عن أكثر من 200 قطعة فضية، بما في ذلك نقود فايكينغ، وسبائك ومجوهرات يعود تاريخها إلى عام 870 ميلاديا، ويعتقد أن هذا الكنز دُفن في نهاية القرن، بعد أن هزم ألفريد العظيم الفايكينغ فى إدينغتون في ويلتشير.

عرض كنز يضم 186 قطعة نقدية وسبائك ومجوهرات في بريطانيا

وتم استخراج القطع الأثرية بواسطة كاشف معدني بالقرب من واتلينغتون فى أكسفوردشير في أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي، وتم الكشف عن أدلة حول كيفية هزيمة ألفريد العظيم من يسيكس وملك Ceolwulf الثاني من مرسيا وتعاونهم لمحاربة الغزاة.

وكان جيمس ماذر (60 عاما) يبحث عن الكنز لمدة 5 ساعات، وكان على وشك العودة إلى المنزل، عندما صادف بعض قطع الفايكينغ القيمة، وتم سك بعض من هذه النقود في عهد ألفريد العظيم حاكم المملكة الأنجلوساكسونية في يسيكس منذ عام 871 حتى 899 ميلاديا، وتم صك البعض الآخر للملك Ceolwulf الثاني حاكم مرسيا الذى حكم في الفترة بين عامي 874 حتى 879 ميلاديا.

عرض كنز يضم 186 قطعة نقدية وسبائك ومجوهرات في بريطانيا

وانقسمت إنجلترا في هذه الفترة إلى ممالك، حيث حكم ألفريد العظيم يسيكس التي شملت الغرب وغالبية جنوب إنجلترا، باستثناء كورنوال، في حين حُكمت مرسيا بواسطة الملك Ceolwulf الثاني، وشملت نهر ترينت وميدلاندز، وعثر على ثلاثة قروش معدنية احتوت على اسم الملك Ceolwulf وكان تصميمها على شكل صليب ومُعَيّن هندسي، واستخدمت بواسطة الملك ألفريد، ونظرا لتداخل عهود الملكين وتماثل شكل العملة المستخدمة في عهدهما من حيث الشكل والتصميم، تعاون الاثنان معا في القتال ضد الفايكنغ، وعُثر في مكان آخر على 7 قطع من مجوهرات فايكنغ و15 سبيكة.

عرض كنز يضم 186 قطعة نقدية وسبائك ومجوهرات في بريطانيا

ويعتقد أكاديميون من المتحف البريطاني وأشموليان في أكسفورد، أن الكنز دفن في نهاية عام 870 ميلاديا، في الفترة التي تلت هزيمة ألفريد الحاسمة للفايكينغ في أدينغتون في 878 ميلاديا، وأثناء المعركة في إدينغتون قيل إن جيش الملك ألفريد هزم الجيش الوثني العظيم بقيادة "غوثرام" في مايو/ أيار عام 878 ميلاديا، وزعمت تقارير تاريخية قبل 4 سنوات انهيار مرسيا وجيشها، وقام غوثرام بعدة هجمات على يسيكس منذ عام 875، واحتل جيشه أجزاء من شرق وشمال شرق إنجلترا في أوائل 878، وفي ربيع عام 878 ميلاديا هجم الملك ألفريد وجنوده الغرب ساكسونية على غوثرام في أدينغتون، وفازت القوات الغربية الساكسونية بالمعركة، وقطع الملك ألفريد الإمدادات عن جيش غوثرام الذي لجأ إلى Chippenham.

عرض كنز يضم 186 قطعة نقدية وسبائك ومجوهرات في بريطانيا

وطلب الفايكينغ هدنة من الملك ألفريد، وسمح لهم بالهدنة مع ترك مملكته على الفور، فيما عرف بعد باسم Peace of Wedmore، يعتقد الخبراء أن كنز الفايكينغ دفن عند انتقالهم إلى شمال نهر التايمز، وعاد غوثرام إلى شرق أنجيلا، حيث تحول إلى المسيحية مع ألفريد.

ويعتقد أن معظم هذه القطع الأثرية جاءت في وقت المملكة الأخيرة، عندما تقاتلت الممالك الأنجلوساكسونية من مرسيا ويسيكس من أجل البقاء ضد تهديد الجيش الوثني العظيم، وأدت هذه الحرب في النهاية إلى توحيد إنجلترا وممالكها.

عرض كنز يضم 186 قطعة نقدية وسبائك ومجوهرات في بريطانيا

ووصف السيد ماذر مدير الدعاية المتقاعد هذا الاكتشاف بأنه "مقدس"، مضيفا "قلما نعثر على مثل هذه الأشياء القيمة، ويعتبر هذا أكبر وأهم شيء وجدته على الإطلاق، إنه حلم كل مكتشف، لطالما أردت فحص هذا الجزء المرتفع من الأرض، ولم أرد أن أغادر دون فحصها، ولا أعرف السبب، إنه قليلا من المهارة وقليلا من المعرفة، وكثيرا من الحظ، كنت أشعر أن هناك شيء ما ذا قيمة في هذه المنطقة".

وأبلغ السيد ماذر منظمة الآثار المتنقلة (PAS)، وهو برنامج على شبكة الإنترنت يقوم بتسجيل الاكتشافات التي يجدها أفراد الجمهور العام، وبعد 5 أيام بمساعدة أحد منسقي منظمة الآثار ومالك الأرض تم العثور على كتلة من التربة تحتوى على القطع الأثرية، وتم تقديمها إلى المتحف البريطاني، وتم فحص القطع بأشعة إكس، وقام فريق بإزالة الطين والتراب منها لاكتشاف النقود والمجوهرات الفضية.

ذكرت غاريث ويليامز أمينة سك العملة في العصور الوسطى في المتحف البريطاني "صاغ ألفريد وحلفاؤه مملكة جديدة في إنجلترا من خلال السيطرة على مرسيا، قبل احتلال المناطق التي يسيطر عليها الفايكينغ، ويتيح هذا الكنز معلومات جديدة حول العلاقات بين مرسيا ويسيكس في بداية هذه العملية، لدينا الكثير منذ عام 860 ميلاديا حتى 870 ميلاديا، ومجموعة جيدة من منتصف عام 890 فصاعدا، ولكن كانت القطع سابقا قليلة للغاية في الفترات البينية، وهذا أول اكتشاف كبير في هذه الفترة".

وتحدث وزير الدولة لشؤون الثقافة والاقتصاد القومى إيد فيزى "يعتبر اكتشاف كنز الفايكنغ أحد ملايين الاكتشافات العظيمة التى تمت من قبل الجمهور منذ عام 1997، وتساهم مشاركة هذه الكنوز الأثرية مع الدولة في حمايتها للأجيال القادمة، حتى يعرفوا المزيد عن ماضي أمتنا الثري".

ويأمل السيد ماذر أن تذهب القطع الأثرية للعرض في المتحف المحلي، ووصف السيد ماذر لحظة اكتشافه للكنز قائلا "خرجت في 8 أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي لمدة 5 ساعات، ولم أعثر على شيء، وكنت أستعد لحزم أمتعتي والعودة إلى المنزل، ثم شاهدت سبيكة بحجم 2.4 بوصة، واعتقدت أنها تنتمي للفايكينغ، لأني شاهدت واحدة مماثلة في المتحف البريطاني، كنت أعلم أنني وجدت شيئا مثيرا للاهتمام، ولكن لم يكن لدي فكرة عن أهميته".

ومن المقرر أن يتم فحص الكنز بواسطة الطب الشرعي لتحديد ما إذا كانت هذه القطع تعتبر كنزا حقيقيا بشكل رسمي، وإذا كانت حقيقية سيحصل السيد ماذر ومالك الأرض على مكافأة.

عرض كنز يضم 186 قطعة نقدية وسبائك ومجوهرات في بريطانيا

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض كنز يضم 186 قطعة نقدية وسبائك ومجوهرات في بريطانيا عرض كنز يضم 186 قطعة نقدية وسبائك ومجوهرات في بريطانيا



بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

ملكة هولندا في إطلالة أنيقة باللون الوطني في زيارتها إلى الهند

نيوديلهي - المغرب اليوم

GMT 03:38 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيف يضع "مراكش" ضمن أرخص الوجهات في الشتاء
المغرب اليوم - تصنيف يضع

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 02:51 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 20:27 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الجماهير المغربية تهاجم خاليلوزيتش

GMT 21:02 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 20:49 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 02:29 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

مجدي بدران يكشف عن مخاطر الديدان الدبوسية

GMT 04:44 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

شركة ألعاب "إيرفكيس" الشهيرة تطلق ألعاب خاصة للفتيات

GMT 00:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بدر بانون وجواد الياميق يلتحقان بتدريبات الرجاء

GMT 16:18 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

إصابة سائق دراجة نارية إثر حادث تصادم في أغادير
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib