علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان
آخر تحديث GMT 17:50:20
المغرب اليوم -

توفي هيفاستيون في إيران وجرى دفنه في "أمفيبوليس"

علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان

العثورعلى مقبرة صديق الإسكندر الأكبر
أثينا - سلوى عمر

أكّدت عالمة الآثار، كاترينا بيريستيري، أنَّ النصب التذكاري الذي جرى اكتشافه تحت الأرض شمال اليونان واعتقد الباحثون أنه المثوى الأخير للإسكندر الأكبر، بُني بواسطة الملك نفسه تكريمًا لأحد أصدقائه.

وبيّنت بيريستيري أنّ الهيكل المقبب المزين بالتماثيل فضلا عن أرضية من الفسيفساء يمثل نصبًا جنائزيًا لصديق الإسكندر الأكبر، هيفاستيون، الذي تربى معه وتوفي في بلاد فارس في عام 324 قبل الميلاد، ما أثار حزن الملك وجعله يأمر ببناء سلسلة من النصب التذكارية لصديقه عبر إمبراطوريته.

علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان

وأوضحت أنه لا يوجد أي دليل يشير إلى دفن هيفاستيون في مقبرة "أمفيبوليس" شرق سالونيك، مضيفة "وفقا للمؤرخ بلوتارخ فإنه عندما توفي هيفاستيون في إيران طلب الإسكندر من المهندس دينوكراتيس إقامة أضرحة لصديقه في أنحاء البلاد كافة".

علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان

وأعلن علماء الآثار في وقت سابق من هذا العام، أنهم عثروا على هيكل عظمي في تل كبير للدفن في أمفيبوليس، كما وجدوا رفات امرأة مسنة ربما تكون والدة الإسكندر، واكتشفوا أيضا عظام رجلين وطفل حديث الولادة وبعض الحيوانات.

علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان

ولفتت بيريستيري وزميلها المهندس ميشيل ليفانتزيس، الأربعاء، إلى أنه جرى العثور على ثلاثة نقوش لكلمة "parelavon" والحروف الأولى من اسم هيفاستيون بشكل متشابك، واستكمل الخبراء المرحلة الثانية من أعمال الحفر في المقبرة التي تعود إلى القرن الرابع قبل الميلاد في محاولة للعثور على مزيد من المقابر.

علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان

ويأمل الخبراء في العثور على أحد أعضاء العائلة المقدونية المالكة أو المحارب الأسطوري الإسكندر نفسه، ويجري الخبراء مسحًا لخمسة أفدنة من التل الواسع للبحث عن وجود أدلة تشير إلى ما يمكن أن يعثروا عليه في الأسفل.

علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان

وأسفر الفحص الأول للموقع الذي بني بعد وفاة الإسكندر بفترة وجيزة عن اكتشاف مقبرة مزينة بالتماثيل الكبيرة وأرضيتها من الفسيفساء وتحتوي على هيكل عظمي أيضا، وكشف الخبراء بعد تحليل الهيكل العظمي أنه عثر عليه فى قبو وأنه لشخص ذكر دفن هناك وربما يكون من الشخصيات المهمة، وكشف التحليل أنه شخص متوسط القامة له بشرة فاتحة إلى جانب شعر بني أو أحمر، ما يشير إلى احتمال أن تنتمي هذه الرفات إلى الإسكندر الأكبر نفسه الذي اشتهر بشعر يشبه لون الفراولة.

وأضافت رئيسة الحفر في مقبرة أمفيبوليس، كاترينا بيريستيري أن الرجل ربما يكون صاحب مكانة عالية ولكن بسبب تعرض المقبرة للسرقة لم يكن في الموقع أي أسلحة أو أشياء ثمينة تكشف عن هويته، ويخضع الهيكل العظمي إلى تحليل الحمض النووي لمعرفة ما إذا كان الرجل عضو في العائلة المالكة المقدونية ولمعرفة عمره أيضًا.

علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان

وتوجه وزير الثقافة اليوناني، كوستاس تاسولاس لزيارة المقبرة من أجل الإعلان عن بدء مرحلة جديدة من الاستكشاف، ويتم مسح الموقع من خلال الجيوفيزياء لمعرفة ما إذا كانت هناك أي هياكل أخرى في المقبرة التي تحتوي على ثلاثة غرف جرى اكتشافها في آب/ أغسطس، وتمثل المنطقة التي تم مسحها 1 إلى 7 من المساحة الإجمالية للتل.

وأبرزت الأمين العام لوزارة الثقافة، لينا ميدوني، أن العلماء سيقارنون الحمض النووي للعظام المكتشفة مع فيليب الثاني الذي دفن في فيرجينا إلا أن الأمر سيكون صعبا لأن المواد الجينية متهالكة. وأحرقت عظام فيليب الثاني والد الإسكندر الأكبر، ونظرا إلى إجراء فحص الحمض النووي منذ ما يقرب من 50 عامًا مضت فهناك مخاوف بشأن تلف النتائج، وبعد الإعلان عن اكتشاف الهيكل العظمي المكتشف، زعم بعض الخبراء عدم التأكد من جنس صاحبه.

وانتشرت التكهنات حول هوية صاحب الهيكل العظمي بين الخبراء بما في ذلك الاعتقاد بأن الرفات لوالدة الإسكندر واعتقد البعض الآخر أنه لأرملة أو ابن أو أخ أو أخ غير شقيق، بينما ظن بعضهم أن الرفات ربما يكون لأحد مساعدي الإسكندر وهو نيركوس، ويعمل العلماء على اكتشاف زخارف متعددة الألوان داخل المقبرة التي تم حفرها، وبيّنت ميدوني استخدام الليزر لفحص هذه المكتشفات.

علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان

وكشفت وزارة الثقافة اليونانية في وقت سابق أن الهيكل العظمي وضع في تابوت خشبي لكنه تفكك بمرور الوقت، وتم العثور على بقايا هياكل عظمية داخل المستطيل الحجري وخارجه تحت الأرض في الهيكل المقبب الذي يبلغ ارتفاعه ثمانية أمتار، كما وجدت مسامير من الحديد والبرونز وعظام منحوتة فضلا عن زخارف زجاجية من التابوت مبعثرة فى المقبرة.

وأوضح علماء الأثار أن المقبرة على الأرجح تنتمي إلى أحد الشخصيات المقدونية البارزة وربما يكون من الجيش، وذكرت وزارة الثقافة "من المحتمل أن يكون النصب التذكاري لشخص من الأبطال ما يعني أنه شخص كان له منصب مهم في المجتمع في ذلك الوقت".

والفقيد شخصية بارزة ويفسر ذلك بناء مقبرة فريدة من أجله.

وتحدث أستاذ علم الآثار في جامعة سالونيك الذي لم يشارك فى الحفر، Michalis Tiverios، "الرفات المتبقية تقدم معلومات قيمة عن المدفون في المقبرة التي يبلغ طولها 15 مترًا فضلا عن عرض 4.5 أمتار، وتعتبر واحدة من أكبر المقابر المكتشفة في البلاد"، وبيّنت الوزارة تعرض المقبرة إلى النهب بشكل متكرر خلال العصور القديمة، وأضافت "استولى اللصوص على بعض الأشياء القيمة".

علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان

وبدأت أعمال التنقيب في الموقع في شمال شرق اليونان بالقرب من مدينة سالونيك في عام 2012، وانتبه العالم للحفر عندما اكتشف علماء الآثار مقبرة واسعة تحت حراسة اثنين من تماثيل "سفنكس" ومحاطة بجدار من الرخام بارتفاع 497 مترًا، إلى جانب فسيفساء تصور اختطاف بيرسيفون ابنة زيوس.

ويعود تاريخ المقبرة إلى العام 325 قبل الميلاد، وتوفي الإسكندر الأكبر في عام 323 قبل الميلاد بعد حملة عسكرية عبر الشرق الأوسط وشمال شرق آسيا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان علماء الآثار يعثرون على مقبرة صديق الإسكندر الأكبر شمال اليونان



GMT 06:12 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيم ندوة وطنية تٌقارب علاقة الشعر والسينما في الرباط

اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020
المغرب اليوم - المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020

GMT 05:37 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نواب أمريكيون يطالبون "تويتر" بحجب حسابات على صلة بـ "حماس"
المغرب اليوم - نواب أمريكيون يطالبون

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات

GMT 04:19 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إنجلترا الثانية كأفضل وجهة سياحية في العالم لعام 2020
المغرب اليوم - إنجلترا الثانية كأفضل وجهة سياحية في العالم لعام 2020

GMT 09:16 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة
المغرب اليوم - استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 13:31 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حكيم زياش يُعلِّق على أنباء انتقاله إلى ريال مدريد

GMT 19:53 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يدخل نادي المئة مع البرازيل ويقترب خطوة من كافو

GMT 21:10 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

روجر فيدرير يتأهل إلى ربع نهائي بطولة شنغهاي للتنس

GMT 00:32 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يسعى إلى ضم توماس مولر من بايرن ميونخ الألماني

GMT 23:32 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

قبرص تقلب الطاولة على كازاخستان في تصفيات يورو 2020

GMT 23:18 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

إيران "تسحق" كمبوديا بنتيجة تاريخية في تصفيات مونديال 2022

GMT 00:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إدينسون كافاني يُعلن رفض فكرة مغادرة أوروبا

GMT 16:40 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

عاصفة إقالات المدربين تضرب أندية دوري أوروبا

GMT 16:37 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أستراليا تسحق نيبال 5 – 0 في تصفيات كأس العالم 2022
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib