فاس للموسيقى العريقة يواصل بصم يومياته الموسيقية المستحضرة لروح أفريقيا
آخر تحديث GMT 17:49:12
المغرب اليوم -

حفلات مميزة في متحف البطحاء ودار عديل وبوجلود و"محمد بن يوسف"

"فاس" للموسيقى العريقة يواصل بصم يومياته الموسيقية المستحضرة لروح أفريقيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مهرجان فاس
فاس- حميد بنعبد الله

تواصلت، فعاليات مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة في دورته 21، الاثنين، بعدما تسبب الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على المدينة؛ بإلغاء حفلين مدرجين ضمن برنامج قبل يوم من ذلك، أحدهما في ساحة باب المكينة والثاني في حديقة جنان السبيل في المدينة العتيقة.

وأحيى العازفان الهنديان ألتان وتريتان، حفلًا بدءً من الرابعة والنصف عصرًا في متحف "البطحاء" أمام نحو 800 متفرج من مختلف الجنسيات، برعا خلاله في أداء وصلات موسيقية مستوحاة من الموسيقى الهندية والمالية، في تجانس منقطع النظير، ذابت فيه الثقافات والجنسيات في رسم لوحة فنية رائعة.

واتضح من خلال الانسجام الملحوظ بين العازفين، انسيابهما النغمي الخلاق في سفر موسيقي يأخذ المتفرج من ضفاف نهر الغانغ إلى ضفاف وادي النيجر، لنقلهما بين مجموعات من الأشكال الموسيقية الجذابة التي تبحر بسامعها إلى عوالم روحية فيما يشبه التنويم المغناطيسي.

ويأتي الحفل قبل ساعات قليلة من احتضان الفضاء نفسه، سهرة فنية أحياها الفنان عمر سوسة ويوريان تيب من الولايات المتحدة في انسياب كبير وعرض كوليغرافي، متعدد الوسائل الإعلامية قدمه عازف البيانو الكوبي الشهير عمر سوسة برفقة الراقص طامانغو الذي يربط بين رقصة "التيب وأفريقيا".

 وتميز اليوم الرابع للمهرجان، بافتتاح "دار عديل" الواقعة في قلب المدينة العتيقة، في وجه أولى سهرات الدورة التي أحياها الموسيقي العربي اليهودي أدواردو راموس الذي يعتبر من أشهر الموسيقيين المختصين في الموسيقى الإيبرية للعصر الوسيط  الذي كرس موهبته للتراث اليهودي السيفارادي.

واحتضن الفضاء أيضًا بدءً من العاشرة والنصف ليلًا، سهرة ثانية استحضرت على نحو باذخ "الكورا كآلة" الهارب الملكية في عهد إمبراطورية ماندينغ، من أكثر من عشرة موسيقيين شبابًا من باماكو بقيادة بلاكيه سيسوكو،  في مجموعة مستحدثة في مالي تتكون من عشرة عازفين على آلة الكورا.

واحتضن الملعب الثقافي سيدي محمد بن يوسف في اليوم نفسه، حفلًا اكتشف فيه الجمهور طقسًا من أروع الطقوس في أفريقيا القمرية، فيما احتضنت ساحة أبي الجنود، حفلًا فنيًا مفتوحًا في وجه العموم مجانًا، أحياه الفنان المغربي حميد القصيري وفرقة للدقة المراكشية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فاس للموسيقى العريقة يواصل بصم يومياته الموسيقية المستحضرة لروح أفريقيا فاس للموسيقى العريقة يواصل بصم يومياته الموسيقية المستحضرة لروح أفريقيا



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib