الدنمارك تشهد افتتاح المسجد الأول بمئذنة والمسلمون لا يعتبرونه رمزًا للاندماج
آخر تحديث GMT 19:50:04
المغرب اليوم -

يضمُّ المسجد الأول بمئذنة في كوبنهاغن وبلغت تكلفته 20 مليون يورو

الدنمارك تشهد افتتاح المسجد الأول بمئذنة والمسلمون لا يعتبرونه رمزًا للاندماج

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الدنمارك تشهد افتتاح المسجد الأول بمئذنة والمسلمون لا يعتبرونه رمزًا للاندماج

الدنمارك تشهد افتتاح المسجد الأول بمئذنة
كوبنهاغن ـ المغرب اليوم

لا يرى المسلمون في الدنمارك افتتاح المجمّع الإسلامي، الخميس، والذي يضمُّ المسجد الأول بمئذنة في كوبنهاغن، رمزًا للاندماج الذي كانوا يرغبون به، لاسيما أنَّه شيّد بمنحة قطريّة، بلغت 20 مليون يورو، بعد تسعة أعوام على قضية الرسوم الساخرة عن رسول الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام.
ويُعتبر افتتاح المجمّع الإسلاميّ، البالغة مساحته 6700 متر مربع، والذي يضم المسجد، ومركزًا ثقافيًا، واستديو تلفزيونيًا، وقاعة رياضة، انتصارًا، بعد أعوام من الخلافات السياسيّة، والاحتجاجات التي واكبت المشروع.
ويُقيم الدنماركيّون علاقة معقّدة مع الدين الإسلاميّ، الذي يعتبر ثاني ديانة في بلادهم، متأثرين بسياسة "الحزب الشعبي الدنماركي"، اليميني المعادي للهجرة، والذي قضى عشرة أعوام في الحكومة، فضلاً عن عنف ردِّ الفعل على الرسوم المنشورة في صحيفة "يلاندس بوستن"، عام 2005.
ولن يحضر أيّ مسؤول سياسيّ وطني حفل افتتاح المبنى، الذي موّله بلد حقق ثروته بفضل موارده من الغاز، غير أنَّ صورته تشوبها انتهاكات لحقوق الإنسان، فضلاً عن الفضائح المحيطة بإقامة كأس العالم لكرة القدم، والتي كان من المقرر ان تستضيفها قطر عام 2022.
وتعذّر بعض المسؤولين بارتباطات أخرى، فيما كان آخرون أكثر صراحة، حيث أكّد رئيس "التحالف الليبرالي" أندرس ساميولسن، في تصريح صحافي، أنّه "لن أجازف وأدعم شيئًا يعتبر دعمه من الحماقة".
ورأى رئيس "الحزب الشعبي الدنماركي" كريستيان توليسن دال أنَّ "قطر تأمل، على الأرجح، في ممارسة تأثير، سواء مباشر أو غير مباشر، على المسجد"، مبرزًا أنَّ "هذا سيضر باندماج مسلمي الدنمارك".
وأكّد المتحدث باسم المجلس الإسلامي الدنماركي محمد الميموني أنَّ "المجلس غير معني بسياسة قطر، ولا صلة له على الإطلاق بما يجري هناك"، مشيرًا إلى أنَّ "المجلس لديه كامل الصلاحيات في المسجد، وأن الأموال التي قدمتها قطر هي هبة سخية، غير مرفقة بأي مطلب".
وكان المجلس يعتزم في بداية الأمر الحصول على هبات من ممولين كويتيين وسعوديين، غير أنَّ أمير دولة قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني أبدى اهتمامًا بالمسجد، بعدما تحدثت عنه قناة "الجزيرة" القطرية.
وأوضح مسلمو الدنمارك للممولين الخليجيّين أنّهم "يعتزمون تشجيع الحوار مع شرائح أخرى من المجتمع الدنماركي"، فيما دعا المجلس ممثلين عن الكنيسة الدنماركية، ومجموعة اليهود إلى حفل الافتتاح، الخميس.
ومن المتوقع أن يحضر وفد قطري، يضم وزير الأوقاف والشؤون الإسلاميّة، الحفل، الذي ستنقله "الجزيرة" والتلفزيون العام القطري.
وبيّن الميموني أنّ "المركز سيكون سبيلاً لتفادي الخلافات، مثل الخلاف بشأن رسوم النبي، لأنّه يشجع الحوار والتفاهم"، مبرزًا أنَّ "المسلمين الدنماركيين يعتمدون تفسيرًا معتدلاً للإسلام".
وأضاف "الإسلام في قطر أو في المغرب ليس هو ذاته كما في الدنمارك، بالطبع هناك بعض المبادئ التي لا تتبدل، حسب الزمان والمكان، لكن أمورًا أخرى يمكن أن تكون مختلفة".
وتابع "يعتزم المجلس على سبيل المثال ثني الشباب المسلمين الدنماركيين عن التوجه إلى سورية للقتال، لاسيما بعدما أكّد المركز الدولي للدراسات بشأن التطرف، الذي يتخذ من لندن مركزًا له، أنَّ الدنمارك هي الدولة الأوروبيّة الثانية، من حيث عدد الشبان الذين يتوجّهون إلى الجهاد".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدنمارك تشهد افتتاح المسجد الأول بمئذنة والمسلمون لا يعتبرونه رمزًا للاندماج الدنمارك تشهد افتتاح المسجد الأول بمئذنة والمسلمون لا يعتبرونه رمزًا للاندماج



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 03:04 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

والد حلا الترك يصدمها بحضور عيد ميلادها

GMT 01:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة الصغيرة لالة خديجة تتجول في أزقة المدينة الحمراء

GMT 19:51 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

توقيف شقيق عبدالله بوانو داخل البرلمان

GMT 09:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

اللبن الزبادي يقي من البرد ويبيض الأسنان

GMT 12:21 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

الشيخ السديس يستقبل المطلق والمعمر الاتنين

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:57 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

ديكورات جبس مودرن مذهلة لتزيين المنزل العصري

GMT 05:14 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار الحياة البريّة يشاركون في أكبر معرض للزواحف في العالم

GMT 02:47 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:11 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة الخضراء للحامل

GMT 11:35 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

المنتخب المصري لكرة اليد يفوز على نظيره المغربي

GMT 01:10 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib