لورا فيرمان تكشف عن أثر القراءة في القضاء على فقدان الشهية
آخر تحديث GMT 19:06:45
المغرب اليوم -

ساعد تشارلز ديكنز جسمها النحيل بالتهام الكثير من الطعام

لورا فيرمان تكشف عن أثر القراءة في القضاء على فقدان الشهية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لورا فيرمان تكشف عن أثر القراءة في القضاء على فقدان الشهية

لورا فيرمان
واشنطن - رولا عيسى

كشفت الاستشارية في العلاقات الزوجية والصحية لورا فيرمان، كيف ساعدتها روايات تشارلز ديكنز على التخلص من تجويع نفسها حد الموت، مشيرة إلى أنَّ لها تأثيرًا خاصًا على حبها وإقبالها على الطعام بعد إصابتها بمرض فقدان الشهية القسري.

وأوضحت فيرمان أنَّها قبل اثني عشر عامًا أي في سن الـ15 عامًا، كانت تجلس بهدوء أمام عشرات من المحار جائعة مثل أوليفر تويست تعاني من فقدان الشهية، الأمر الذي أثر على ذهنها وجسمها طوال فترة المراهقة.

وأضافت "لقد كافحت في فترة المراهقة للانتقال من المرحلة المبهجة المختلطة في المدرسة الابتدائية إلى الأكاديمية، دون أخوات، وكنت صغيرة الحجم بالفعل وخجولة وأصبح هاجسي أنني رقيقة بما يكفي كي أختفي تمامًا ولا يلاحظني أحد".

وتابعت "أنا لا أحب أن أفكر كثيرًا وكنت لا أمارس الكتابة في تلك الأيام البائسة جدًا، وعندما قرأت كتاب كانديدا كرو "التهام نفسي" أثر فيَّ بشكل كبير وقراءته كانت مؤلمة جدا".

واستطردت "ثم وجدت العزاء والهروب في القراءة؛ عندما أظهرت لي كتب ديكينز أنَّ الغذاء يمكن أن يكون متعة، ومن ثم تمكن الأطباء والمعالجون ووالدي المريض من مساعدتي على تناول الطعام مرة أخرى، هنا، على سبيل المثال، هو شاعر سيغفريد ساسون يكتب عن الإفطار صباح يوم بارد قبل عملية مطاردة في مذكراته "الرجل صيد الثعالب".

واسترسلت فيرمان "في إحدى الرحلات كنا محصنين أنفسنا بالبيض المسلوق والكاكاو، ثم انطلقنا على الدراجات الهوائية لحوالي ثمانية أميال بعيدًا، وفي وقت لاحق، وقفنا لتناول السندويتشات، وللمرة الأولى تناولت كمًا كبيرًا منها، لدرجة أنَّ ساسون في الطريق إلى البيت ظلَّ يحدثني عن كمية الأكل التي تناولتها مندهشًا كل ذلك البيض! كل ذلك الخبز! كوبين من الشوكولا الساخنة في يوم واحد!".

وتابعت "كان هناك غيرهم من الكتاب الذين كتبوا عن الطعام والإحساس بالجوع المعدي، أمثال الشاعر البريطاني لوري لي الذي عبَّر في قصائده عن رحلته إلى اسبانيا في "عندما خرجت في صباح يوم صيفي"، قائلًا في جزء من القصيدة "تناولت الفطور عن كعك الكمون والقهوة، وجبن الماعز، والتين المجفف والعنب البري".

وأبرزت فيرمان أنَّ قراءة توماس هاردي في "تيس" أقنعها بشرب حليب البقر، وليس حليب الصويا، ومن اليزابيث ديفيد تعلمت أنه لا جدوى من تناول الحساء إلا إذا كان "غنيا ودسما".

واختتمت "مع ذلك لا يزال هناك نوع وحيد من الطعام يمكنه هزيمتي، فلن أستطيع شرب كوب من كاكاو سيغفريد ساسون، أو أكل الشوكولاتة كما في رواية فرجينيا وولف "السيدة دالوي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لورا فيرمان تكشف عن أثر القراءة في القضاء على فقدان الشهية لورا فيرمان تكشف عن أثر القراءة في القضاء على فقدان الشهية



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib