المغرب اليوم تتجوَّل في شوارع مدينة بني ملال وتلتقي عددًا من المواطنين
آخر تحديث GMT 22:32:21
المغرب اليوم -

نقلت العادات والتقاليد التي تستعدّ بها أسر المدينة لاستقبال العيد

"المغرب اليوم" تتجوَّل في شوارع مدينة بني ملال وتلتقي عددًا من المواطنين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

العادات والتقاليد التي تستعدّ بها أسر المدينة لاستقبال العيد
بني ملال – سعيد غيدَّى

تستعدّ الأسر في مدينة بني ملال لاستقبال يوم العيد الذي قد يصادف يوم الثّلاثاء في ظلّ غياب أيّ خبر من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلاميَّة المغربيَّة.
وقد نزلت "المغرب اليوم" إلى شوارع المدينة وصادفت مجموعة من المواطنين ونقلت لقرائها كيف يستعدُّون ليوم العيد وما هي الترتيبات التي تسبقه وأيضًا عن طبيعة المواد الاستهلاكية والعادات والتقاليد التي تحافظ عليها الأسر في مدينة بني ملال في مثل هذه الاحتفالات الدينية.
وقد صادفت "المغرب اليوم" امرأة تأخذ بيد طفلها الصغير الذي لم يتجاوز أربع سنوات، وجدناها تقف بباب محل للحلويات، ذكرت السيدة الأربعينية أن عيد الفطر يرتبط لديها أساسًا بصلة الرحم بين أهلها وعائلتها وعائلة زوجها، وأن إعادة إحياء قرابة الدم والصلة بها، هو محور انشغالاتها في يوم عيد الفطر، أما ما يخص الترتيبات الأولية فأكدت أن الأمر لا يختلف كثيرًا عن أيام رمضان الأخرى اللهم إلا تغيير توقيت الوجبات فقط.
وداخل محل لبيع الحلويات، استغللنا فرصة تواجدنا وأخذنا بعضًا من وقت الحلواني الذي سألناه على طبيعة المشتريات من محله والمواد الاستهلاكية التي تُقبل عليها الأسر في بني ملال، فأجابنا بائع يدعى "عليّ" 45 سنة، أن العشر الأواخر من رمضان، تبدأ طلبات إعداد بعض الحلويات من طرف الأسر إلى اليوم الأخير قبل العيد، وهي حلويات يغلب عليها طابع تقليدي في غالب الطلبات، وبرّر عليّ ذلك، بكون الأسر في بني ملال تنتمي إلى عائلات عريقة تحافظ على عادات الأجداد وتقاليدهم خاصة فيما يتعلق بأصناف الحلوى.
وانتقلت "المغرب اليوم" مرة أخرى إلى شارع المتنبي، وسألنا بعض النساء عما يفضلنه في العيد، فذكرت زينب، وهي شابّة في سنة العشرين، أنها تفضل قضاء يوم العيد خارج المنزل والتنقل من أسرة إلى أسرة والتقاء صديقاتها وأصدقاءها والاستمتاع بأخذ الصور والمرح، بعيدًا عن أجواء المطبخ، أمَّا "صالحة" فقد فضلت أن تعدّ أجمل الحلويات والمأكولات اللذيذة لأسرتها وضيوفها، وذكرت أن فرصة العيد من الفرص النادرة التي تجتمع فيها العائلات بروحانية أكبر، وأكدت أنها ستكون سعيدة جدًّا باستقبال أحفادها وحفيداتها، أول سنة تعيش فيها صفة الجدة رغم حداثة زواج بناتها وأبنائها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم تتجوَّل في شوارع مدينة بني ملال وتلتقي عددًا من المواطنين المغرب اليوم تتجوَّل في شوارع مدينة بني ملال وتلتقي عددًا من المواطنين



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib