مسجد الكتبية معلمة تاريخية إسلامية ترمز للثقافة المراكشية التي يعتز بها المغاربة
آخر تحديث GMT 20:08:30
المغرب اليوم -

يشتق اسمه من "الكتبيين" وهو اسم يطلق على أحد أسواق بيع الكتب

مسجد الكتبية معلمة تاريخية إسلامية ترمز للثقافة المراكشية التي يعتز بها المغاربة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مسجد الكتبية معلمة تاريخية إسلامية ترمز للثقافة المراكشية التي يعتز بها المغاربة

مسجد الكتبية
مراكش - ثورية ايشرم

تختلف المعالم التاريخية في المدينة الحمراء وتعد رمزًا مهما للثقافة المغربية عامة والمراكشية خاصة، ومن بين المعالم القديمة جدًا في مراكش هو مسجد الكتبية الذي يشتق اسمه من "الكتبيين" وهو اسم يطلق على أحد الأسواق الخاص ببيع الكتب والذي كان مجاورًا للمسجد والذي يتوسط المدينة الحمراء ويوجد في مكان استراتيجي مميز يجعله قريبًا من ساحة جامع الفنا وهو من الرموز التاريخية والثقافية والإسلامية المهمة في المغرب، لاسيما أنه يساهم بشكل كبير في إنعاش السياحة إذ يلعب دورًا كبيرًا في جعل السياح يقبلون على ساحته الكبرى التي تتميز بالإقبال الكبير من طرف المغاربة والأجانب.

ويرجع تاريخ تأسيس هذا المسجد إلى عام 1147 م على يد الخليفة عبد المؤمن بن علي الكومي، وكان يتكون من قاعة للصلاة مستطيلة الشكل تضم 17 رواقًا نظمت بشكل عمودي نحول القبلة، تتميز بأعمدة وأقواس متناسقة وفريدة من نوعها وتيجان تشبه الموجودة في جامع القرويين في مدينة فاس.

وأصبح هذا المسجد معلمة تاريخية مميزة تراها شامخة في العلالي بمجرد أن تطأ قدمك المدينة الحمراء، كونها عالية جدًا وتعطي صورة خيالية ومميزة للمدينة يمكن أن تراها من كل أرجائها، ومن جميع شوارعها الرئيسية بطرق مختلفة وبصورة خيالية ومتميزة، حيث ترسم لوحة يتخللها الكثير من المواقف على مستوى شارع محمد الخامس أو شارع محمد السادس أو حتى من شارع حدائق المارة حيث تظهر في جمالية بارزة ومتميزة بهندستها المعمارية الراقية والتاريخية التي تسافر بك إلى حقبة زمنية قديمة جدًا  بلونها الأحمر الذي يشع جمالًا ورقيًا.

بملامحها التاريخية وحضارتها القديمة ومعالم الهندسة المعمارية التي تلمسها في الخشب والجبس والألوان والأشكال والمعمار تجعلها من بين المعالم التاريخية التي شهدت آلاف من الأجيال المراكشية ولا زالت تشهد على ولادة الكثيرين، والتي لا يمكن أن تزور المدينة دون المرور بساحتها الكبيرة التي تحولت إلى منتزه تجد فيها من الجنسيات والأعمار ما تنوع واختلف، حيث يلتقط بعضهم الصور التذكارية مع هذه المعلمة المميزة، وبعضهم الآخر يتأمل جمالها وطريقة تشييدها بهذه البراعة رغم قلة الموارد والمواد آنذاك، إلا أن هذا لم يمنع من تأسيس مسجد تاريخي مميز كان وما يزال شامخًا وشاهقًا يطل على جمالية المدينة من الأعلى ويعطيها تلك اللمحة التاريخية والثقافية التي يعتز بها كل مراكشي، ويزيد صورتها جمالًا وأناقة ويشعرك بجمالية التاريخ الإسلامي والدقة في اختيار المواد والتصاميم الهندسية المعمارية التي تساهم في جعل هذه المعالم مميزة ومختلفة وتحولها إلى قبلة للسياحة العالمية وهاجسًا لدى الكثيرين لاسيما عشاق الحضارة الإسلامية والتاريخ العريق.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسجد الكتبية معلمة تاريخية إسلامية ترمز للثقافة المراكشية التي يعتز بها المغاربة مسجد الكتبية معلمة تاريخية إسلامية ترمز للثقافة المراكشية التي يعتز بها المغاربة



GMT 03:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

19 صالة فنية من أنحاء العالم تتنافس لتقدم أعمالاً حديثة

GMT 03:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شعلة تمثال الحرية الأصلية تنتقل إلى المتحف

GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

GMT 02:40 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دار الإفتاء تنشئ وحدة للفتاوى الصوتية بالرسوم المتحركة

GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسجد الكتبية معلمة تاريخية إسلامية ترمز للثقافة المراكشية التي يعتز بها المغاربة مسجد الكتبية معلمة تاريخية إسلامية ترمز للثقافة المراكشية التي يعتز بها المغاربة



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

تألّق إيسكرا خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني
تستعد عارضة الأزياء البريطانية إيسكرا لورانس، للفوز بجائزة "world's It girl" باعتبارها واحدة من أيقونات الموضة الموجودات حاليا، وأثبتت لورانس أنها تستحق اللقب لهذا العام إذ ظهرت بإطلالة أنيقة ومذهلة في مهرجان "Beautycon" في لوس أنجلوس الخميس. ارتدت عارضة الأزياء الشهيرة البالغة من العمر 28 عاما فستانا قصيرا باللون الأسود والأبيض لافتا للأنظار، خلال الحفلة السنوية في المدينة الأميركية. تميز فستان لورانس بكتف واحد وفتحة صدر عميقة، وأضافت عارضة الأزياء أحذية الفخذ العالية باللون الأبيض المصنوعة من الجلد التي داست بها شوارع كاليفورنيا. وحملت في يدها حقيبة سوداء بسيطة، ووضعت الحد الأدنى من الإكسسوارات لتسليط الضوء على فستانها إذ ارتدت سلسلة وأقراطا ذهبية. وبفضل مظهرها الطبيعي الجميل لم تضع إيسكرا سوى القليل من المكياج من خلال ظلال العيون الدخاني ولمسة من أحمر الشفاة بلون التوت. يتابع لورانس أكثر من 4 ملايين شخص عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، والتي

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - القضاء يحكم بإعادة بطاقة اعتماد أكوستا لدخول البيت الأبيض

GMT 13:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء
المغرب اليوم - بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 06:54 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019
المغرب اليوم -

GMT 13:11 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

بوتشيتينو يحسم مصير انتقاله لريال مدريد

GMT 01:31 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

آلان باردو يحل مكان توني بوليس في نادي "وست بروميتش"

GMT 16:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراجة نارية تقتل 3 نساء وتصيب طفلاً في إيموزار

GMT 17:50 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة اعتادت إخفاء وحمة على وجوهها تقرر التخلص من المكياج

GMT 07:28 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة أوكسبريدج تُدين امرأة مارَست الجنس مع طفل صغير
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib