مسقط تنظم مهرجانًا دوليًا مختص بالإيقاعات العالمية في دار الأوبرا السلطانية
آخر تحديث GMT 20:18:45
المغرب اليوم -

يقدم عروضًا إيقاعية من جميع القارات بمشاركة فرق عالمية

مسقط تنظم مهرجانًا دوليًا مختص بالإيقاعات العالمية في دار الأوبرا السلطانية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مسقط تنظم مهرجانًا دوليًا مختص بالإيقاعات العالمية في دار الأوبرا السلطانية

دار الأوبرا السلطانية في مسقط
مسقط ـ عبد الغني يحيى

تحتفل مسقط بالإيقاعات العالمية لمدة أربعة أيام، منها ثلاث ليالٍ لعروض إيقاعية من أنحاء دول العالم في 19 و21 و23 أيار/مايو الجاري، وليلة أخرى ستنظم فيها مساء الأربعاء ندوة عن الإيقاعات تمزج المعرفة النظرية بالعزف الحي أو الفيديو المسجل كأمثلة تطبيقية شارحة.

وتستضيف دار الأوبرا السلطانية الاحتفالية "انطلاقا من أهمية الإيقاع كعنصر رئيس في كثير من الألحان الموسيقية، ولكون شعوب العالم جميعها تمارس فن الإيقاع بأشكال وألوان متعددة منذ فجر اختراع الآلات الموسيقية".

ويعتبر الإيقاع أحد أهم عناصر الموسيقى العمانية على مر العصور، وستلقي الندوة الضوء على الإيقاعات لتكشف "الكثير من جوانب التشابه بين الشعوب في توظيفها للأدوات المختلفة لتوليد إيقاعات معبرة عن أحوالها المعيشية وطقوسها الاجتماعية".

ولن يتخصص مهرجان الإيقاعات في التعريف بالطبول المختلفة وتنوعها، فهي مجرد جزء واحد من مكونات الإيقاع، لكنه سيذهب بعيدا ليعرض أشكالاً متنوعة لعناصر تعتبر مكونات إيقاعية، كالتصفيق والرقص بالأقدام والنقر على أدوات متنوعة كأدوات المزارعين وبعض الآلات البسيطة المستخدمة في المنزل.

وسيقدم مهرجان الإيقاعات الدولي عبر ثلاثة محاور، عروضا إيقاعية من القارات، ويشارك في المهرجان العديد من الفرق، وتنقسم لياليه وعروضه على مدار الأيام الثلاثة، فيخصص اليوم الأول لـ "الإيقاع والجسد" وستكون الخاصية المشتركة بين الألوان الإيقاعية المقدمة هي علاقة الإيقاع بجسد الإنسان وهذا يعني ارتباط الحركة بالإيقاع الموسيقي.

وشاركت في حفلة أمس الثلاثاء ست فرق من خمسة بلدان هي سلطنة عمان والنمسا واليابان والولايات المتحدة وإسبانيا، وشاركت السلطنة بفرقتين تقدم كل واحدة منهما لونا إيقاعيا مختلفا.

ويخصص اليوم الثاني لـ"الإيقاع من دون آلات موسيقية"، وسيتعرف فيه الجمهور على ألوان من الإيقاعات لا تتطلب آلات موسيقية أو يتم فيها استخدام الحد الأدنى من الآلات، كما يجري أحيانا استخدام أدوات متاحة كالأدوات المنزلية من أجل توليد إيقاعات تتناسب مع طقوس يومية معاشة، وتشارك في هذا اليوم إسبانيا والهند وألمانيا والنمسا والولايات المتحدة والسنغال.

وتختتم الأمسيات الإيقاعية بمحور "صوت الإيقاع" بتقديم بعض عوامل الإيقاع باتجاهاته الواسعة، وسوف يكون للصوت البشري حضور في هذه الليلة عبر علاقته الطويلة بالفنون الإيقاعية، بمشاركة من عمان وطاجيكستان والهند والمكسيك والسنغال وغينيا واليابان.

أما الندوة فتغطي عبر أربع محاضرات جوانب مرتبطة بالاتجاهات الإيقاعية التي سوف يعايشها الجمهور في عروض مهرجان الإيقاعات الدولي في أيامه الثلاثة، وستتمتع هذه المحاضرات بالطابع العملي الذي يكمل الشرح النظري، وبعضها سيشتمل على أداء حي من الإيقاعات كأمثلة موسيقية يجري تقديمها على الخشبة، بينما سيعتمد البعض الآخر على تسجيلات وأشرطة فيديو يتم عرضها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسقط تنظم مهرجانًا دوليًا مختص بالإيقاعات العالمية في دار الأوبرا السلطانية مسقط تنظم مهرجانًا دوليًا مختص بالإيقاعات العالمية في دار الأوبرا السلطانية



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 03:04 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

والد حلا الترك يصدمها بحضور عيد ميلادها

GMT 01:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة الصغيرة لالة خديجة تتجول في أزقة المدينة الحمراء

GMT 19:51 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

توقيف شقيق عبدالله بوانو داخل البرلمان

GMT 09:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

اللبن الزبادي يقي من البرد ويبيض الأسنان

GMT 12:21 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

الشيخ السديس يستقبل المطلق والمعمر الاتنين

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:57 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

ديكورات جبس مودرن مذهلة لتزيين المنزل العصري

GMT 05:14 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار الحياة البريّة يشاركون في أكبر معرض للزواحف في العالم

GMT 02:47 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:11 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة الخضراء للحامل

GMT 11:35 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

المنتخب المصري لكرة اليد يفوز على نظيره المغربي

GMT 01:10 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib