مصلون يحتجون على عدم توفير الحصير والودادية تحمل متخذي القرار المسؤولية
آخر تحديث GMT 11:27:29
المغرب اليوم -

ردًا على إغلاق مقرها في مسجد عين العاطي في مدينة الرشيدية المغربية

مصلون يحتجون على عدم توفير الحصير والودادية تحمل متخذي القرار المسؤولية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مصلون يحتجون على عدم توفير الحصير والودادية تحمل متخذي القرار المسؤولية

ودادية عين العاطي
فاس- حميد بنعبد الله

عمدت السلطات المحلية في مدينة الرشيدية المغربية، إلى إغلاق مقر ودادية عين العاطي الثانية، باستعمال القوة، ما أثار حفيظة الودادية التي سارعت إلى إصدار بيان للرأي العام؛ لتوضيح المبهم من حيثيات القرار وتنفيذه من قبل رجال السلطة.

وانطلقت شرارة التوتر بين الطرفين، قبل عام لما عمدت السلطة المحلية مرفوقة بالقوات العمومية، إلى إغلاق مقر الودادية ما حرم السكان من خدماتها لاسيما ما يتعلق برياض الأطفال ودروس محو الأمية وتحفيظ وتجويد القرآن الكريم وتقديم دروس الدعم والتجهيزات الخاصة بالمناسبات.

وتجددت تلك الاحتجاجات والتساؤلات لاسيما بعد عدم توفر الحصير الكافي لاستيعاب الأعداد الهائلة التي حجت إلى المسجد لأداء صلاة التراويح، قبل أن يحتج المصلون على ذلك ليلة الثاني من رمضان الكريم، ما خلق جدلا عن المسؤول عن هذا الوضع.

وأكدت الودادية أنه سبق لمكتبها أن وجه في 3 شباط/ فبراير 2014، طلبا إلى الجهات الوصية لاتخاذ الإجراءات الضرورية لتسليم مسجد عين العاطي الثاني، ومرافقه التجارية والصحية إلى الوزارة المعنية، قبل أن تتم تعبئة البطاقة التقنية الخاصة بذلك وعقد اجتماعات مكثفة مع السلطات.

وتمَّ إثر تلك الاجتماعات الاتفاق على تسليم المسجد ومرافقه التجارية والصحية، إلا أنَّ "خلافًا وقع بخصوص مقر الودادية الذي أصرت السلطات المعنية بضمه بدعوى أنه جزء من المسجد رغم أن تصميم المسجد المصادق عليه لا يحتوي على بناء مقر الودادية المذكورة".

وفوجئ سكان حي عين العاطي الثاني في 26 حزيران/ يونيو 2014 قبل عام من صدور قرار إغلاق المقر، بحضور مكثف لممثلي السلطة معززة بقوات الشرطة والقوات المساعدة، إذ تم إغلاق مقر الودادية بواسطة التشميع رغم أنها كانت تنشط طيلة عقد.

وحرم السكان بعد القرار من خدمات جمة من قبيل الصوتيات الخاصة بالصلاة في ساحة المسجد خلال شهر رمضان وفصل الصيف التي كلفت الودادية ملايين السنتيمات، فيما رأت الودادية أن تفويت المسجد ومرافقه إلى الوزارة المعنية دون الودادية، أمر غير مستساغ من قبل أعضائها والسكان.

وأوضحت أنها لا تتحمل أي مسؤولية في إغلاق مقر الودادية، محملة عواقب قرار الإغلاق لمن اتخذه، مناشدة الجهات المسؤولة إيجاد حل مرضي لطي هذا الملف.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصلون يحتجون على عدم توفير الحصير والودادية تحمل متخذي القرار المسؤولية مصلون يحتجون على عدم توفير الحصير والودادية تحمل متخذي القرار المسؤولية



GMT 03:19 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

فنان بريطاني يبني "فندقا"يطل على أبشع منظر في العالم

GMT 00:51 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سويسرا تُسلِّم مصر 26 قطعة أثرية ثمينة مختلفة الأحجام

GMT 18:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"إكسبوجر 2018" يتيح للزوار تجربة أحدث تقنيات التصوير البانورامي

GMT 15:04 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"إكسبوجر 2018" يبرز الأمل في الحياة من بغداد إلى أفغانستان

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصلون يحتجون على عدم توفير الحصير والودادية تحمل متخذي القرار المسؤولية مصلون يحتجون على عدم توفير الحصير والودادية تحمل متخذي القرار المسؤولية



رشّ مجهولان دهانًا أسود لتشويهها وإلحاق الضرر بها

تخريب نجمة جينيفر لوبيز الموجودة على رصيف الشهرة

واشنطن ـ يوسف مكي
خُرّبت نجمة المغنية والممثلة الأميركية جينيفر لوبيز الموجودة على ممشى الشهرة في هوليوود في ولاية كاليفورنيا الأميركية، بعد أن رش مجهولان دهانا أسود لتشويهها وبذلك تلتحق لوبيز بقائمة بعض الأسماء مثل دونالد ترامب والممثل بيل كوسبي البذين تم تخريب نجمتيهما على رصيف الشهرة. ووفقا إلى موقع "TMZ" تحقق الشرطة في الحادث لمعرفة أسباب القيام به ودوافع صاحبه لاستخدم طلاء الرش الأسود لإلحاق الضرر بالنجمة، ويوضح الموقع أن أحد الأشخاص أقدم على استخدام دهان الرش الأسود لتشويه نجمة جينيفر لوبيز في ممر الشهرة، ورغم عدم وضوح الرسالة التي حاول توجيهها بهذا العمل فإنه لا يبدو تخريبيا على نقيض سابقيه، وتم الكشف للمرة الأولى عن نجمة جينيفر لوبيز في عام 2013 بفضل سنواتها العديدة من العمل الشاق في كل من السينما والموسيقى، وفي الحفلة قالت: "هذه اللحظة التاريخية تحثني على العمل بجد أكبر والحلم الأكبر لكل هذا المستقبل". وتعد تلك

GMT 04:45 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "الدوس" الضخم مضاد للماء ويُدفّئ مرتديه في الشتاء
المغرب اليوم - حذاء

GMT 07:05 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أهمّ ما يُميِّز العاصمة الفنلندية الجميلة والأنيقة هلسنكي
المغرب اليوم - أهمّ ما يُميِّز العاصمة الفنلندية الجميلة والأنيقة هلسنكي

GMT 02:40 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

آية شيبون تؤكد حبها لفن النحت منذ أن كانت صغيرة
المغرب اليوم - آية شيبون تؤكد حبها لفن النحت منذ أن كانت صغيرة

GMT 05:37 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تيريزا ماي تدعو الى دعم خطتها وإلا لن يحصل الـ"بريكست"
المغرب اليوم - تيريزا ماي تدعو الى دعم خطتها وإلا لن يحصل الـ

GMT 04:08 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يعتقد أنه سيكون "شخصية العام" على غلاف مجلة "تايم"
المغرب اليوم - ترامب يعتقد أنه سيكون

GMT 03:51 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
المغرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
المغرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 06:29 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن "
المغرب اليوم - ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن

GMT 21:00 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يؤكّد المنتخب المغربي أصبح قويًا على مستوى خط الدفاع

GMT 13:04 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

أحلام حجي في غرفة المراقبة الطبية لمدّة 24 ساعة

GMT 16:42 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

بوروسيا دورتموند لا يستبعد ضم موراتا هذا الصيف

GMT 01:10 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

داليا مصطفى تعلن أنّ شخصيتها في "الكبريت الأحمر" مركبة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib