معبد بيل لا يزال قائمًا عقب محاولات داعش تفجيره في تدمر
آخر تحديث GMT 14:59:39
المغرب اليوم -

البنية الأساسية سليمة ومخاوف من معاودة استهداف هيكله

معبد "بيل" لا يزال قائمًا عقب محاولات "داعش" تفجيره في تدمر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - معبد

معبد "بيل" القديم
دمشق - نور خوّام

كشف المدير العام للآثار والمتاحف في سورية مأمون عبد الكريم، أن معبد "بيل" القديم الذي يعوده تاريخه إلى 2000 عام، لا يزال قائما في الموقع الأثري في مدينة تدمر السورية، رغم التقارير الأولية التي زعمت إقدام "داعش" على تفجيره باستخدام القنابل، موضحًا أن المعبد  لحقت به أضرار جزئية جراء الانفجار.

وأفاد مسؤولون بعدم تأكدهم من صحة هذه المزاعم على أرض الواقع واعتقادهم بأن البنية الأساسية والأعمدة الرئيسية للمعبد ما زالت سليمة، وأخبر السيد عبد الكريم "بي بي سي" أن "لدينا معلومات مؤقتة تشير إلى حدوث ضرر جزئي في المعبد لكن البنية الأساسية لا تزال قائمة".

وظهرت تقارير عن تدمير المعبد القديم بواسطة تنظيم "داعش" من قبل مصادر محلية تعمل مع المرصد السوري لحقوق الإنسان، ويخشى أن تستهدف الجماعة المتطرفة هيكل المعبد الذي يقع وسط سورية كهدف مقبل لها بعد تفجير معبد بعلشمين الأسبوع الماضي.

ووصفت الأمم المتحدة تدمير معبد بعلشمين باعتباره جريمة حرب، وكان المعبد مكرسا للإله الفينيقي للعواصف والأمطار، وزعم ناصر ثائر، أحد سكان تدمر أن مسلحي "داعش" فجروا الموقع الأحد في الساعة 1:45 مساء، مضيفا أنه "تدمير كامل ، لقد كان انفجارا مدويا يسمعه الأصم"، وأوضح أن الجدار الخارجي المحيط بالمعبد كان كل ما تبقى.

وشيد المعبد القديم المكرس لعبادة الآلهة عام 32 ميلاديا من قبل السامية، وهي مجموعة من الثقافات المختلفة في منطقة الشرق الأوسط القديمة تضم الآشوريين والفينيقيين والعبرانيين والعرب، ويرتكز المعبد على تلة اصطناعية يعود تاريخها إلى أكثر من 2200 عام، ويضم المعبد منحوتات فخمة للسبع كواكب المعروفة أنذالك وعلامة زودياك و" Makkabel" إله الخصوبة الذي يزين سقف الغرفة الشمالية.

ويوجد في الركن الشمالي الغربي منحدر تؤخذ حيوانات الأضاحي إليه عند دخولها المبنى، فضلا عن حوض وقاعة للطعام في المعبد، ودمرت "داعش" تمثال أسد "اللات" الذي يزن 15 طنًا ويبلغ طوله 3.5 متر من الحجر الجيري المصنوع في وقت مبكر من القرن الأول ميلاديا.

ويرمز تمثال أسد اللات إلى إله العالم السفلى الذي يمقت العنف، ويقف التمثال أمام أنقاض البعد موجها غضبه تجاه أى شخص يتسبب في إراقة الدماء في المدينة، وتوقع مدير المشروع في كلية الآثار في جامعة "أكسفورد" الدكتور روبرت بولي، أن يدمر "داعش" مدينة تدمر لاستغلال هذا الدمار في الدعاية لها.

ويتوقع بولي أن التنظيم المتطرف سيدمر مدينة تدمر المعروفة باسم "واحة الصحراء" قطعة قطعة، وكانت تدمر جوهرة العالم القديم لما تضمنه من أطلال الحضارة اليونانية والرومانية، وتصف "اليونسكو" مدينة تدمر كموقع أثرى ذو قيمة عالمية استثنائية.

ويستهدف تنظيم "داعش" تدمير تلك المواقع الأثرية رغبة منه في محو كل أثار التاريخ غير الإسلامية التي يعتبرها التنظيم أثار ومنحوتات ورموز وثنية، وفرض "داعش" تفسيره المتطرف للشريعة الإسلامية على كافة مناطق "الخلافة" التي تشمل سورية والعراق.

وفجّر التنظيم المتطرف بالفعل مواقع أثرية مجاورة في العراق، ويعتقد أيضا أن التنظيم باع القطع الأثرية المنهوبة، وسيطر على مدينة تدمر في أيار/مايو، وقتل الأسبوع المنصرم عالم الآثار البارز خالد الأسعد (82 عامًا) الذي عمل كرئيس للآثار في سورية لأكثر من 50 عامًا.

وكشف "داعش" ونشطاء سوريون الأحد عن وقوع اشتباكات بين مسلحي "داعش" ونشطاء سوريين جنوب دمشق على بعد بضعة كيلومترات من وسط العاصمة السورية، ورصد المرصد مقتل أكثر من 20 مسلحا جراء الاشتباكات في أطراف حي قدم.

وأخبرت وكالة أنباء "آماق" المؤيدة لـ"داعش" أن مسلحي التنظيم سيطروا على نصف حي قدم، وـضاف رامي عبد الرحمن من المرصد السوري أن "داعش" يسيطر على اثنين من الشوارع وأن المعارك مازالت مستمرة، ونشر أنصار "داعش" صور دعائية تزعم أن مسلحي "داعش" تقدموا في الشوارع الضيقة في حي قدم، إلا أنه لم يتم التأكد من مدى صحة هذه الصور بشكل مستقل.

وبرز تنظيم "داعش" باعتباره أحد الأطراف القوية في المعركة التي تعمل على الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، بينما تسيطر الفصائل الإسلامية المسلحة الأخرى الموالية لنظام الأسد على أجزاء من دمشق وضواحي المدينة، ويهيمن "داعش" على أجزاء كبيرة من مخيم اللاجئين الفلسطينيين في اليرموك شرق حي قدم.

وأعلن التليفزيون الرسمي السوري أمس الأحد عن قذيفة "مورتر" أصابت الحي الراقي وسط دمشق، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص بينهم طفلة، واستهدفت القذيفة حي ابو رمانة الذي يضم عدة فنادق وسفارات، وشاهد مراسل وكالة "أسوشيتد برس" إصابة شخصين جراء القصف وتأثر بعض المركبات في المنطقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معبد بيل لا يزال قائمًا عقب محاولات داعش تفجيره في تدمر معبد بيل لا يزال قائمًا عقب محاولات داعش تفجيره في تدمر



GMT 02:29 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق النسخة الأولى من "مهرجان الفخار الثقافي" في دبي

GMT 14:49 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد العناني يعلن اكتشاف 7 مقابر أثرية جديدة في منطقة "سقارة"

GMT 04:43 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتونيا كارفر تُطلق "مركز جميل للفنون" في دبي للإعلاميين

GMT 02:14 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشّاف بقايا موقع احتفالي قديم في صحراء "أتاكاما"

GMT 00:28 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

اختتام فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 37

GMT 13:39 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح مركز جميل للفنون داخل منطقة الجداف في دبي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معبد بيل لا يزال قائمًا عقب محاولات داعش تفجيره في تدمر معبد بيل لا يزال قائمًا عقب محاولات داعش تفجيره في تدمر



ارتدت بلوزة سوداء ووضعت مكياج العيون البني

لورين غودغر تُفاجئ مُعجبيها بمظهر جديد ومختلف

واشنطن ـ رولا عيسى
تعرضت نجمة تلفزيون الواقع، لورين غودغر، لانتقادات شديدة في الماضي بسبب مظهرها، لكنها تبدو الآن بمظهر جديد مختلف تمامًا، والذي أثنى عليه معجبيها. ونشرت نجمة برنامج تلفزيون الواقع "TOWIE"، مجموعة من الصور على حسابها الرسمي عبر "إنستغرام"، والتي تبدو فيهم بمظهر جديد، ومختلف عما اعتاد جمهورها عليه، وكانت غودغر ترتدي بلوزة سوداء بسيطة، وتضع مكياج العيون البني. وسارع معجبيها للتعليق وإبداء إعجابهم بمظهرها الجديد، وعلق أحد المعجبين، قائلًا، "جميلة وليس لكِ مثيل، لا استطيع أن أجد وصفًا يليق بجمالك"، وعلق آخر، "تبدين أفضل بكثير". ونشرت النجمة، صورة أخرى وهي ممسكة في يدها كأس من شراب مارتيني، مع وكتبت في التسمية التوضيحية اسم برنامج "ITV"، مما دفع الكثيرين إلى التساؤل عما إذا كانت ستشارك في البرنامج مرة أخرى. وكانت لورين في الصور، تستمتع بكوكتيل لذيذ حيث ألمحت إلى المشجعين أنها كانت على وشك الخروج لقضاء عطلة أخرى، لكنها لم

GMT 01:11 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات للنجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور
المغرب اليوم - إطلالات للنجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 07:02 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله في "ماليبو"
المغرب اليوم - هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله في

GMT 02:56 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"سي إن إن" تُقاضي ترامب لمنعه دخول مراسلها إلى البيت الأبيض
المغرب اليوم -
المغرب اليوم - تغيّر النظرة السائدة للأحجام في عروض الأزياء بعد ظهور البدينات

GMT 03:38 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم
المغرب اليوم - موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم

GMT 00:48 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018
المغرب اليوم - ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018

GMT 03:35 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

لعبة "ليغو" أحدث مكونات ديكورات عيد ميلاد 2018

GMT 20:31 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يعلن رغبته في الفوز بلقب مع فريقه ليفربول

GMT 03:45 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديمي روز تبرز في فستان مثير بلا ملابس داخلية

GMT 22:41 2014 السبت ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

قناة "بي ان سبورت" تكرم مجموعة من الإعلاميين المغاربة

GMT 06:52 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

دار بتانة تصدر رواية "منام الظل" لمحسن يونس

GMT 06:10 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللاجئون "الروهينغا" يتعرضون لإجبار على ممارسة تجارة الجنس

GMT 14:04 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

استغاثة مرضى بعد نشوب حريق بمصحة بتطوان

GMT 13:08 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

فيورنتينا يراقب تريزيجيه في مباراة كولومبيا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib