معرض ريدفيرن يضم لوحات رومانسية بحتة لا يمكن مقاومتها
آخر تحديث GMT 01:32:40
المغرب اليوم -

يضم أعمال فنية منذ الثلاثينات والخمسينات

معرض ريدفيرن يضم لوحات رومانسية بحتة لا يمكن مقاومتها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - معرض ريدفيرن يضم لوحات رومانسية بحتة لا يمكن مقاومتها

لوحات رومانسية
لندن - ماريا طبراني

ذكرت الناقدة الفنية لويس أبوك، أنها عادة ما كانت ستهرب من أي عرض له علاقة بالرومانسية وخصوصًا قبل عيد الحب، ولكن أعمال الرومانسية البحتة الهائلة المجموعة في معرض ريدفيرن تجاوز قدرتها على المقاومة.

ويحتوي المعرض على الكثير من الرسومات عن الأطفال ورقص البالية والمناظر الطبيعية التي تمتد من تصاميم كريستوفر وود لعام 1927، وتصل إلى باليه ديغليف، وعدة مشاهد حالمة من الرومانسية الجديدة لفترة الخمسينات مع لوحات فوغان واليساندرو راهو، صاحب الرسومات التي يظهر فيها الشباب محمري الخدود، ويلبسون تي شيرت عليه علامة قلب عملاقة.

ويعطي هذا المعرض مثل كل الرومانسيات الجيدة، شعور بالكآبة؛ بسبب مرور الوقت الجميل، ويدفع للتفكير في أشخاص عمالقة مثل المصور الراحل سيسيل يبتون، الذي التقط مجموعة من أجمل الصور في الثلاثينات، والذي رسم له كريستيان بيراد لوحة جميلة، في جنوب فرنسا.

وينتقل المعرض إلى فترة الثمانينات من القرن الماضي، حيث تتبع صور سنودن زنابق الماء في مشروع ايف سان لوران، تعرض مع لوحات للراقص ماكيل كلارك، أما من فترة التسعينات فهناك صور جاك بيرسون للرجال عراة في ستديو مليء بالضوء الأبيض.

ويضم أيضًا رسومات ساحرة أنيقة ومثقفة لمارك كميل، ومطبوعات الموسيقار السابق لندر، التي تزينت بالأبيض والأسود لراقصي باليه روس، مع مساحات حية من الطلاء اللامع، إلى جانب زوج من اللوحات التذكارية التي صنعها الفنان الكبير وصانع الأفلام الراحل ديريك جرمان، الذي توفي بالإيدز في عاد 1994، جسد فيها ما يمكن للإنسان أن يدفع من أجل الحب من خلال الأسطح المطلية باللون الأسود المرصعة باللؤلؤ وشظايا الزجاج كتذكير أكثر وحشية حول الثمن القاسي للحب أحيانًا.

وتأخذ الرومانسية البحتة اسمها من لوحات باتريك بروكتر، التي تمثل الزهور الشاحبة بواسطة الألوان المائية الحساسة في عمل متقن المهارة، ويشير النقاد أن بارتيك بلغ ذروة جمال إبداعه في الستينات، إلا أنه توفي في عام 2003 مدمنًا الكحول، وغارقًا في عوالم كثيرة.

ويعود فضل افتتاح المعرض إلى مجموعة من الرسامين من الجيل الجديد مثل أليساندرو راهو وسيليك أوتو واليزابيث بيتن وكاي دوناشي، الذين عملوا في هذا المعرض وأكدوا أن حساسية الرومانسية ما زالت مكانا للاستثمار في عالم الفن اليوم، وسيبقى المعرض مفتوحًا في ريدفيرن حتى 27 شباط/فبراير.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض ريدفيرن يضم لوحات رومانسية بحتة لا يمكن مقاومتها معرض ريدفيرن يضم لوحات رومانسية بحتة لا يمكن مقاومتها



نجمات يتألقن بقبعات صيفية ناعمة استوحي منها ما يناسب

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:49 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 14:36 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

تشكيلة اليورو 2020 تضم خمسة لاعبين من إيطاليا

GMT 14:21 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ميسي المرشح الأقرب لنيل الكرة الذهبية
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib