معرض ريدفيرن يضم لوحات رومانسية بحتة لا يمكن مقاومتها
آخر تحديث GMT 23:27:47
المغرب اليوم -

يضم أعمال فنية منذ الثلاثينات والخمسينات

معرض ريدفيرن يضم لوحات رومانسية بحتة لا يمكن مقاومتها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - معرض ريدفيرن يضم لوحات رومانسية بحتة لا يمكن مقاومتها

لوحات رومانسية
لندن - ماريا طبراني

ذكرت الناقدة الفنية لويس أبوك، أنها عادة ما كانت ستهرب من أي عرض له علاقة بالرومانسية وخصوصًا قبل عيد الحب، ولكن أعمال الرومانسية البحتة الهائلة المجموعة في معرض ريدفيرن تجاوز قدرتها على المقاومة.

ويحتوي المعرض على الكثير من الرسومات عن الأطفال ورقص البالية والمناظر الطبيعية التي تمتد من تصاميم كريستوفر وود لعام 1927، وتصل إلى باليه ديغليف، وعدة مشاهد حالمة من الرومانسية الجديدة لفترة الخمسينات مع لوحات فوغان واليساندرو راهو، صاحب الرسومات التي يظهر فيها الشباب محمري الخدود، ويلبسون تي شيرت عليه علامة قلب عملاقة.

ويعطي هذا المعرض مثل كل الرومانسيات الجيدة، شعور بالكآبة؛ بسبب مرور الوقت الجميل، ويدفع للتفكير في أشخاص عمالقة مثل المصور الراحل سيسيل يبتون، الذي التقط مجموعة من أجمل الصور في الثلاثينات، والذي رسم له كريستيان بيراد لوحة جميلة، في جنوب فرنسا.

وينتقل المعرض إلى فترة الثمانينات من القرن الماضي، حيث تتبع صور سنودن زنابق الماء في مشروع ايف سان لوران، تعرض مع لوحات للراقص ماكيل كلارك، أما من فترة التسعينات فهناك صور جاك بيرسون للرجال عراة في ستديو مليء بالضوء الأبيض.

ويضم أيضًا رسومات ساحرة أنيقة ومثقفة لمارك كميل، ومطبوعات الموسيقار السابق لندر، التي تزينت بالأبيض والأسود لراقصي باليه روس، مع مساحات حية من الطلاء اللامع، إلى جانب زوج من اللوحات التذكارية التي صنعها الفنان الكبير وصانع الأفلام الراحل ديريك جرمان، الذي توفي بالإيدز في عاد 1994، جسد فيها ما يمكن للإنسان أن يدفع من أجل الحب من خلال الأسطح المطلية باللون الأسود المرصعة باللؤلؤ وشظايا الزجاج كتذكير أكثر وحشية حول الثمن القاسي للحب أحيانًا.

وتأخذ الرومانسية البحتة اسمها من لوحات باتريك بروكتر، التي تمثل الزهور الشاحبة بواسطة الألوان المائية الحساسة في عمل متقن المهارة، ويشير النقاد أن بارتيك بلغ ذروة جمال إبداعه في الستينات، إلا أنه توفي في عام 2003 مدمنًا الكحول، وغارقًا في عوالم كثيرة.

ويعود فضل افتتاح المعرض إلى مجموعة من الرسامين من الجيل الجديد مثل أليساندرو راهو وسيليك أوتو واليزابيث بيتن وكاي دوناشي، الذين عملوا في هذا المعرض وأكدوا أن حساسية الرومانسية ما زالت مكانا للاستثمار في عالم الفن اليوم، وسيبقى المعرض مفتوحًا في ريدفيرن حتى 27 شباط/فبراير.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض ريدفيرن يضم لوحات رومانسية بحتة لا يمكن مقاومتها معرض ريدفيرن يضم لوحات رومانسية بحتة لا يمكن مقاومتها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض ريدفيرن يضم لوحات رومانسية بحتة لا يمكن مقاومتها معرض ريدفيرن يضم لوحات رومانسية بحتة لا يمكن مقاومتها



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام تكشف أسرار نجاحها في عالم الأزياء

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية فيعالم الازياء والموضه، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
المغرب اليوم - تعرف على أصول عائلة  كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 01:01 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين
المغرب اليوم - كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين

GMT 02:34 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح ديكورات منزل أكثر جمالًا في خريف 2018
المغرب اليوم - نصائح ديكورات منزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 04:39 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن جسر إغاثي سعودي إلى المهرة
المغرب اليوم - آل جابر يعلن عن جسر إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 01:47 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
المغرب اليوم - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 08:00 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي لفتت الأنظار بأناقتها
المغرب اليوم - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي لفتت الأنظار بأناقتها

GMT 07:43 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي بريطاني يكشف درسين قيّمين عن التقاليد اليابانية
المغرب اليوم - صحافي بريطاني يكشف درسين قيّمين عن التقاليد اليابانية

GMT 08:59 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أزهار الزفاف الملكيّة تصمد أمام رياح ويندسور
المغرب اليوم - أزهار الزفاف الملكيّة تصمد أمام رياح ويندسور

GMT 21:01 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

نائب جزائري يدعو إلى فتح الحدود مع المغرب

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المغربية تكشف عن عقود جديدة في القنوات الرسمية

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

شمع العسل يساعد على تقليل التوتر وتحفيز النوم

GMT 16:38 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

انتحار دركي بواسطة القرطاس وسط مكتبه في برشيد

GMT 08:05 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

توقيف سيدتين بتهمة الاختطاف والابتزاز في أغادير

GMT 23:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

اللاعبة ميا خليفة تتلقى ضربة موجعة على صدرها من ثاندر روزا

GMT 12:06 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء محاكمة قتلة البرلماني مرداس في الدار البيضاء

GMT 03:19 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شريف عرفة يتصدر مبيعات في "الدار المصرية اللبنانية"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib