منطقة تاهلة المغربية تحتضن أيامًا إبداعية بشعار السينما ضد خطاب الكراهية
آخر تحديث GMT 11:41:24
المغرب اليوم -

أربعة ليالي تتضمن فقرات فنية وثقافية متنوعة بأفكار ومبادئ هادفة

منطقة تاهلة المغربية تحتضن أيامًا إبداعية بشعار "السينما ضد خطاب الكراهية"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - منطقة تاهلة المغربية تحتضن أيامًا إبداعية بشعار

"السينما ضد خطاب الكراهية"
فاس - حميد بنعبد الله

اختارت جمعية "أدرار" للتنمية والبيئة، في مدينة تاهلة المغربية الواقعة بين مدينتي فاس وتازة، "السينما ضد خطاب الكراهية"، شعارًا للأيام الثالثة للإبداع التي تنظمها ابتداء من الاثنين، وعلى مدى أربعة أيام، بشراكة مع حركة "بدائل مواطنة" في قاعة بلدية تاهلة وفق برنامج ثقافي وفني متنوع.

وتفتتح هذه الأيام الثقافية الرمضانية التي ينشطها مجموعة من الفنانين والمثقفين والجمعويين في هذه المنطقة ومن خارجها، بدء من السادسة والنصف عشية الاثنين، بتنظيم ورشة تكوينية لفائدة شباب المدينة حول "الفيلم الوثائقي" من تأطير المخرج إبراهيم الإدريسي والمصور الجمعوي أحمد العموري، وتفتتح على نحو رسمي بدء من العاشرة والنصف ليلة الثلاثاء، بوصلة فنية من إبداع الفنان المحلي أحمد التيجاوي، قبل عرض فيلمين قصيرين حول العنصرية والكراهية بعنواني "جميعًا" و"Green"، فيما تلقي الممثلة المغربية المتألقة فاطمة عاطف كلمة في الافتتاح شأنها شأن الجمعية المنظمة.

وتتلو الافتتاح الرسمي لهذه التظاهرة الثقافية، مائدة مستديرة حول "الإبداع المحلي" يشارك في تنشيطها مجموعة من الأساتذة الجامعيين والأكاديميين والمهتمين بالموضوع، بينهم حسن قزبور وسعيد أرديف وعزيز أمعي ويسيرها حميد العسري ورشيد السعيد، وتتواصل فعاليات الأيام الإبداعية الثالثة من نوعها، في التوقيت نفسه ليلة الأربعاء، بعرض فيلم وثائقي ثالث حول "العنصرية ضد الأسيويين" يقع في 20 دقيقة، على أن يتبعه عرض شريط فيديو من 12 دقيقة يعرف بكتاب "محمد مزيان... سينمائي وحيد ومتمرد" من إعداد الناقد السينمائي أحمد سيجلماسي.

ويعقب التقديم لقاء مع المحتفى به، حول تجربته الطويلة في عشق السينما مشاهدة وكتابة وتوثيقا وتنشيطا، على أن يختتم اللقاء بتنظيم حفل رمزي لتوقيع هذا المؤلف، بينما يعرف اليوم الأخيرة من التظاهرة تنظيم ندوة فكرية حول "السينما وخطاب الكراهية"، ويؤطر الندوة الحاملة شعار الدورة، مجموعة من النقاد السينمائيين والمهتمين في الشأن السينمائي المغربي، بينهم حميد تباتو وحسن حجيج ورجاء الإدريسي، على أن يتبع الندوة سهرة ختامية من تنشيط فرقة أحيدوس "ايزلي نايت وراين" و"بلاك ليريكال"، قبل اختتام الأيام الثقافية بكلمة للجهة المنظمة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منطقة تاهلة المغربية تحتضن أيامًا إبداعية بشعار السينما ضد خطاب الكراهية منطقة تاهلة المغربية تحتضن أيامًا إبداعية بشعار السينما ضد خطاب الكراهية



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 03:22 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إضفاء لمسة عصرية باستخدام مصابيح الطاولة في الديكور

GMT 11:48 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رفيق زخنيني يعرض خدماته على هيرفي رونار
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib